تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تناسخ الأرواح .. طفل مات مقتولا في حياة سابقة!

بقلم : مسلم عقيل - العراق
للتواصل : Akeelmuslim@gmail.com

الطفل ذو الثلاث سنوات بدأ يروي حادثة قتله وأين دفن بالتحديد

ربما يكون العنوان محيراً أو صعب الفهم للوهلة الأولى ولكن ما سأقصه عليكم هو بلا شك من أغرب الحالات.

في منطقة الجولان بسوريا حدثت قصتنا المحيرة لطفل لم يتجاوز الثالثة من العمر, هذا الطفل بدأ يسرد حكايات عن حياته السابقة وعن طريقة موته قتلاً ومكان دفنه مما أرعب والديه وأهل منطقته, ولكن كالعادة لا يؤخذ على محمل الجد نظراً لصغر سنه.

فما هي هذه الحالة؟

وجدوا بالفعل هيكلا عظيما لجثة مجهولة الهوية ..

التناسخ الروحي أو Re-incarnation هو حالة تحدث عندما يعود شخص مات منذ زمن إلى الحياة ولكن بجسد آخر.

هذه الحالة هي مثار جدل لكون اغلب الناس لا يؤمنون بها أو لا يرغبون بالتصديق أنه من الممكن أن تنتقل الروح إلى جسد آخر وتستعيد حياتها كما لو أنها ولدت من جديد. ولكن ماذا لو حصل هذا الأمر بالفعل!.

كما أسلفنا بالذكر فأن هذا الطفل ذو الثلاث سنوات بدأ يروي حادثة قتله وأين دفن بالتحديد مما دفع الناس للذهاب معه إلى موقع الجريمة , وهناك جعلهم يحفرون , وكم كانت مذهلا وصادما حين وجدوا بالفعل هيكلاً عظميا لجثة مجهولة الهوية, الجثة بعد الفحص تبين إنها لشخص يدعى ايلاي لاش Eli Lasch وقال أهل منطقته بعد التحري عنه انه اختفى منذ 4 سنوات ولم يعلم احد أين ذهب أو ماذا حل به.

العجيب لديه وحمة في نفس مكان الضربة!

الطفل أشار أن جريمة القتل تمت بضربة فأس على رأسه , ومن الغريب أن الطفل يحمل وحمة في نفس المكان على رأسه بالضبط !.. وبعد الحفر المتواصل واستخراج البقايا تم العثور على فأس في نفس المكان.

عندها قادهم الطفل إلى قاتله واجبره على الاعتراف بالجريمة بعد أن أخذوه لموقع الجثة المستخرجة مما أصابه بالهلع فأعترف بجريمته كاملة.

هذا مما لا شك فيه هو الغرابة بعينها , ولكن ليست اغرب من الطفل لوك ذو 5 أعوام الذي فاجأ والدته بقصصه عن انه كان في الواقع فتاة سمراء اسمها باميلا كانت تمتلك شعرا اسود وترتدي أقراط أذنين مماثلة لتلك التي ترتديها أمه . هذا الكلام أرعب والدة الطفل كثيراً خاصة عندما أخبرها أبنها بأنه مات وصعدت روحه إلى السماء ورأت خالقها ودفعها للعودة كمولود جديد سمي لوك.

الطفل لوك كان فتاة سمراء في حياة سابقة ! ..

وتستمر الغرابة حين قاموا بعرض صورة لنساء سمراوات وقالوا للطفل : (اختر صورتك) . فأختار صورة فتاة هي بالحقيقة اسمها باميلا و تبين أنها بالفعل باميلا روبنسون وأنها قضت حرقاً في فندق عام 1993.

الأم تقول أيضاَ أن ولدها يسرد حقائق ليس له بها صلة ولم يتم تعليمه أو تلقينه إياها , فضلاً عن تفاصيل لم يعرفها احد إلا هو...

فما هو رأيك عزيزي القارئ؟

المصادر :

A 3-Year-Old Boy Recalls Past Life
- Mom claims her five-year- old son remembers his past life

تاريخ النشر : 2015-04-01

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق