تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الشيطان ذو العيون الخضراء

بقلم : E.T.J - السودان

كانت عيناه خضراوتان بالكامل ..

ذهبت ذات يوم إلى منزل صديقي حتى ألعب معه فوجدت معه أبناء خالته اللذان يدرسان معي ، و كان البيت الاخير في الشارع مسكونا كما يقال ، ففعلنا كما يفعل اي ولد شقي ، ذهبنا لرؤيته و يا ليتني لم اذهب معهم .

كان كل من في الحي يرتعب من ذلك المنزل ، الجيران يسمعون ضجيجا و الاطفال يرون وجوها غريبة تنظر من النافذة . عندما ذهبنا رأى عدة اطفال هناك وجها أسودا فركضوا ورفضوا العودة ، ثم رمى صديقي حجرا قرب المنزل و بدأنا نرمي معه الحجارة و هنا كانت المفاجئة .. لقد عاد الحجر من تلقاء نفسه الينا !! في تلك اللحظة تجمدنا كليا من الخوف و تذكرت كل افلام الرعب التي شاهدتها في حياتي ، حتى قطع تفكيري احد اصدقائي فرأيت شيئا لم أره و لا في اسوء كوابيسي و بدأت أردد في نفسي : (إنها قطة و لكن لا تبدو لي هاتان العينان كعيني القطط !) كانت عيناه خضراوتان بالكامل بدون عدسات ، كانت تحدق الي انا وصديقي ، وقتها توقفت عن الحركه كليا و لم ادري ماذا أفعل ، ما هذا المخلوق جن ، شيطان ؟! ما ان رمشت عينا هذا الشي حتى أحسست بالحرية و بالقدرة على الحركة ، فركضت بسرعة بشكل لم افعله من قبل ، و تجاوزت كل شي امامي حتى توقفت في بيت صديقي و قلت له : (لن آتي ابدا مرة أخرى إلى هذا الشارع) .

لا أدري ما هذا ، و لكن ايا كان فأنا واثق انه يبحث عني ، و هناك امور مروعة حدثت بعد الحادثة .

تاريخ النشر : 2015-04-06

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق