تجارب من واقع الحياة

أتمنى الخلاص

بقلم : انوار سعيد – الأردن

أمي تذكرني بالماضي السيء من دون قصد

 أنا بنت عمرها 22 سنة تدرس في الجامعة بعمر متأخر لظروف مادية يمكن أن تعتبرني ومسؤولية عن نفسي مادياً ، مشكلتي هي قلة ثقتي بنفسي بشكل كبير ، تعرضت لتحرشات جنسية كثيرة من زملائي في العمل وأحببت شخصاً اعتقدت بأني أحببته ولكنه استغلني عاطفياً  وجسدياً و تركني بحجة أني فاشلة جنسياً ولا أسعده وجعلني احتقر نفسي

 وتعرفت على غيره لكن بدون علاقة جنسية ولكن الأغلب يطلبوا مني بعد مدة قصيرة و يحدثونني جنسياً في كلامهم يحتوي الكثير من الإيحاءات مما يجعلني اتركهم بشكل مباشر بالرغم من أني مؤدبة في الحديث ومثقفة وأتكلم أكثر من لغة بحكم عملي

 ليس لدي أي صديقات في الجامعة لأني دخلت الجامعة متأخرة وكل دفعتي أصغر مني و أصبحت غير اجتماعية ، لا أصدق متى تنتهي المحاضرات لأرمي نفسي في السرير كمحاولة لنسيان الواقع ، حاولت أن انسى الموضوع

أمي كانت تعرف بعلاقتي مع الشاب ولكنها أتت اليوم لتذكرني أن لا أحد يريدك كزوجة أنهم يبحثون عن الجميلة وليست قبيحة الشكل مثلك ليستغلوها جنسياً وعاطفياً ، وحذرتني بأن لا أنخدع بكلام أي شاب لأن كلهم لن يروني كزوجة وأن الشاب الذي استغلني تركني لأني لا أتمتع بالجمال

 أنا أعرف هذا الكلام كله لذلك من فترة كبيرة أصبحت أتجنب جميع الناس رجالاً وإناثاً ، ضعفت ١٥ كيلو والسبب تناولي الكثير من الأدوية المنحفة وعدم اكلي لأسابيع تعبت فيها وكنت أتناول المكملات لكي تكون لي القدرة ع الدوام في الجامعة ، عملت كل هذا من أجل كلام البنات والشباب وأمي عني

 أذكر أن أمي مرة قالت لي : أن الشاب الذي أخبرتكم عنه سابقاً أنه لو وجد إنسانة أضعف وأجمل سوف يتركني ، وهو فعلا تركني من وقت طويل بعد أن أخذ كل شيء مني مادياً وجسدياً ، فكرت أن تقليل وزني يساعدني في تخفيف الموضوع لكن أمي فاجأتني بكلامها لي بأني حتى بعد ضعفي الشباب سوف يستخدموني للتسلية ، و دائماً تقول لي بأن وجهي مريض وأصفر

 أعرف أنه من السيئ أن هناك أم تكلم ابنتها بهذه الطريقة ولكنني أعرف أنها طيبة وتتكلم على نواياها وهي تقول هذا الكلام لي لأنها انفصلت عن أبي من سنين طويلة وتزوج أمرأة أخرى ، فظلت تفكر بأنها غير جميلة و أن أبي تركها للأجمل منها لذلك أنا اعذرها ، بالرغم من أن أمي جميلة جداً في نظري و نظر الكثير

لحظات من وقتي أشعر بضيق إذا حصل موقف يذكرني بالماضي ، مشكلتي أني أنجح في النسيان المؤقت ولكن تأتي أمي لتقلب علي المواجع وأشعر بعدها بالكأبة والرغبة في الموت.

تاريخ النشر : 2019-03-28

مقالات ذات صلة

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك