تجارب من واقع الحياة

أتمنى الموت

بقلم : ورده – من آخر الزمان

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اسعد الله أيامكم أينما كنتم لكل من يقرأ رسالتي هذه انا في أضعف حالاتي الان لا أعلم ما سيجري لي مستقبلا لكنني واكاد اجزم انني وكلى رغبه في الاختفاء عن هذا العالم التعيس ربما تستغربون من بدايتي المأساويه هذه لأكنني أؤكد لكم انني عشت طفوله جميله ورائعه بحق لقد كنت مدللة والدي العزيزين ، كان والدي في أيسر أمورهم الماديه ولله الحمد لم يقصرا في حقنا من العاب او نزهات او تدريس ، كنا ندرس على أيدي افضل الأساتذة وكنت اعيش حياة رغده لم يكن همي حينها الا ان اكمل دراستي واتخرج إلى ارقي الجامعات ، ولقد منّ الله علي بوالدين محبين لنا كثيرا .. لكن لم تكن تلك سوى البدايه ..

المنعطف الأكبر في حياتي عندما قررت أن ادرس الجامعه في بلدي الام ، وكان هذا البلد والذي اكره بشدة يعاني من ويلات الحروب حيث يقضي القوي على الضعيف وحيث لا يوجد الا الوجوه البائسه التي أنهكها الجوع و الجشع ، ليتني وكلى ندم لم اصر على السفر مع ان والدي كان معارض لهذا القرار

المهم سافرت انا وشقيقتي وكلى رعب مما وصلت له حال بلادي لم أكن اتخيل هذا الوضع ابدا وبدأت رحله الشقاء والعذاب والنكد

أختي الصغراء تلك الفتاه العذبه قاموا بعمل سحر لها جعلوها تدخل في اكتئاب لفتره طويله ، نحلت وتساقط شعرها ولم يرى والدي حلا الا بتزويجها إلى ابن خالتي والذي كان شيطان يرتدي قناع ملائكي ، لم أتصور بحياتي ان ترضي امي بمثل هذا الزواج ، لقد كان – واقسم بالله – بأبسط أشكاله ، أتصدقون ان قلت لكم اني واختي فقط من ارتدينا فساتين وباقي المعازيم اتوا بثياب المنزل
واسكنها ابن خالتي مع أهله في غرفه واحده وتعمل خادمه لديهم وهو عاطل عن العمل لا يجيد الا النوم والعناد ، أتصدقون كلما ارها يعتصر قلبي من الألم ، وساءت اوضاعنا الماليه بدون سبب واصبحنا فقراء واضطررت ان اتزوج شاب من أجل وضعه المالي فقط وكانت نيتي فقط ان اساعد أهلى ولو بشيء بسيط والان زوجي وأهل زوجي يعايروني بفقر والدي.

ابكي كلما رأيت رجل مسكين بالشارع اخاف ان يصل حالنا إلى مثل حاله.
اريد ان اطلب الطلاق او ان اهرب لا استطيع تحمل هذا العذاب ، كلما أكلت طعام لذيذ اشعر بغصه في قلبي لان أهلى لا يتسنى لهم ان يأكلوا مثل هذا الطعام لذا اريد الموت واريده بشدة ، اغلب معارفي يقولون ان هذا من اعراض السحر لذا من لديه معلومه فليساعدني ولو بدعاء ارجوكم ادعوا لي ولأختي وان يتحسن وضع أهلى وعذرا على الاطاله

مقالات ذات صلة

26 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى