تجارب من واقع الحياة

أتمنی أن أستطيع قتله

بقلم : ميتة – مكان حزين

أتمنی أن أستطيع قتله
 عانيت الكثير الكثير

سأبدأ بالموضوع .. صدقوني لا قدرة لي علی الكتابة وعلی التفكير بعد قصتي قبل 12سنة…

 عندما كنا نلعب أمام الباب كان احد ابناء عمومتي و عمره 18وكنت في ذلك الوقت بعمر السابعة ، كان يأخذني إلی غرفتهم ويعتدي علي من الخلف ، اقسم عندما كتبتها تألم كل جسدي ، واكثر من مرة..

 دمر حياتي اكرهه اكرهه اكرهه.. أتمنی أن أقتله أن أقتل إبنه لكن لا أستطيع .. لا أعرف هل أنا عذراء ؟ ..  لا اعرف هل أنا مذنبة ؟..

 كنت صغيرة وعندما كبرت عرفت ماذا حصل لي ، هو طلبني لكن أبي رفض بحكم دراستي وماكنت لأقبل بخنزيراً مثله..

 هل أنتحر ؟ ..  عانيت الكثير الكثير..

ملاحظة : عمري الآن23 سنة

تاريخ النشر : 2017-05-13

مقالات ذات صلة

51 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى