تجارب من واقع الحياة

أحب كلاهما !

بقلم : الضائعة – المغرب

لقد ضعفت أمام تلك المشاعر و عدت اليه
لقد ضعفت أمام تلك المشاعر و عدت اليه

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
 
أتمنى الراحة و السعادة لكل من يقرأ هذا المقال ، سأدخل مباشرةً في صلب الموضوع .

 أنا فتاة تحب شابين في ان واحد ، أعلم أن هذا بالنسبة للكثير وصمة عار و أنا بذاتي لا أحبذ هذه الفكرة ، لكنها اخترقت عقلي أو بالأحرى قلبي ، قبل 9 أشهر كنت مرتبطة بشاب تعرفت عليه عبر الأنترنت و كانت بيننا العديد من المسافات ، فكل منا ألقت به الأمواج في ضفة ، بعد مدة تقريباً 3 أشهر أختفى هذا الشاب فجأة دون أي مبرر ، و هنا بدأت بالقلق عليه و أتصل به و أرسلت له رسائل لكن لا حياة لمن تنادي ، شعرت أنه خدعني و تركني وحيدة ،

و سمعت صوت عقلي الذي أخبرني أن أنساه ، حاولت نسيانه و تجاهل كل شيء يتعلق به ، و بعد شهر و نصف تعرفت على شاب أخر و أخبرت والدتي بالأمر و صار كل شيء على ما يُرام ، و بعد 6 أشهر عاد الشاب الأول ، و هنا علمت أنه كان في غيبوبة و لم يتركني  كما ظننت ، و فعلاً  أكد لي أنه كان مريض و طلب مني العودة لصداقته و توسل إلي ، و لقد ضعفت أمام تلك المشاعر و عدت اليه ، لا أعلم ما الذي أفعله و ما الذي سأفعله ؟ أصبحت شخصاً تافهاً أنجرف لأي شعور أحمق أحس به ، لن تصدقوني لكنني حقاً أحبهما الأثنين.

أتمنى أن تقدموا لي  نصائح مفيدة لا جارحة ، و شكراً لكل من  قرأ مشكلتي .

تاريخ النشر : 2021-03-15

مقالات ذات صلة

43 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى