تجارب ومواقف غريبة

أحداث غريبة داخل الفندق

بقلم : محمد علي الحسيني الموسوي – العراق

يعمل المصعد من تلقاء نفسه دون أن يكون فيه أحد
يعمل المصعد من تلقاء نفسه دون أن يكون فيه أحد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
 
أنا أملك فندق سياحي في مدينة كربلاء ، و قد قمت بأغلاق الفندق في سنة ٢٠٠٨ م لتجديده ، لكن بسبب عدم قدرتي على تحمل تكاليف الصيانة ظل الفندق مهجور لمدة خمس سنوات ، و بعد التجديد و الترميم تم افتتاح الفندق مرة ثانية سنة ٢٠١٣ م و عاد العمل لطبيعته و الحمد لله ، لكن بدأت أحداث غريبة تحصل داخل الفندق ، مثلاً أن باب المصعد يُفتح من تلقاء نفسه أو يتحرك المصعد بدون أي سبب ، أنا أعمل ليلاً و يبدأ المصعد بالعمل و الصعود بعد الساعة ١١ مساء من دون أي يقوم أحد بالضغط على زر المصعد ، و أيضاً المطبخ دائماً ما تقع الأطباق من الدولاب و تتكسر ، ذات مرة قام العامل بأغلاق الدولاب بالمفتاح لكني تفاجأت في الساعة الثانية صباحاً بأصوات أطباق تتكسر ، و فعلاً كانت الأطباق على الأرض و الدولاب مفتوح !

سألت العامل لدي ، لكنه أقسم أنه أغلق الدولاب بالمفتاح ، أغلب الأيام عندما أغلق الفندق و اذهب للصلاة بالطابق الأول أعود لمكتبي لأجد دفتر الزيارات في غير مكانه ، أذكر مرة كان الفندق فارغ و أغلقت الباب الرئيسية و ذهبت لدورة المياه – أجلكم الله – لأعود و أجد الهاتف الأرضي محطم على الأرض و دفتر الزيارات انتقل من طاولة الاستقبال إلى مقعد خشبي بنهاية الممر ! جلبت شيخ ليقرأ القران و كل يوم أفتح القرآن لكن بدون فائدة ، زادت الأمور حدة و بدأ النزلاء يشكون من رائحة كريهة خصوصاً في رواق الطابق الثالث ، قام العمال بتنظيف الطابق بجميع أدوات و مساحيق التنظيف لكن بدون فائدة ،

جلبت فني تأسيسات صحية لكي يتفقد المواسير و كانت سليمة و نظيفة ، إلى الأن رائحة الرواق في الطابق الثالث كريهة و ما زالت الحوادث تحدث ، الأن الساعة الخامسة و النصف ، قبل ساعتين و نصف أُغلق باب المصعد و تحرك للطابق الثالث و نزل بعد ثوان معدودة ثم توقف المصعد عن العمل ، لكن المشكلة لا يوجد نزيل بالطابق الثالث ، فقط يوجد نزيلان بالطابق الأول و باقي غرف الفندق فارغة .

تاريخ النشر : 2021-03-24

مقالات ذات صلة

35 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى