تجارب من واقع الحياة

أرجوكم ساعدوني

بقلم : امير الاحزان – مكان ما

أعلم أنني اخطأت ولا أريد التخلي عنها
أعلم أنني اخطأت ولا أريد التخلي عنها

أنا شاب في التاسعة عشر من عمري لا أزال أدرس في السنة الأخيرة (الباكالوريا)  ، بدأت الحكاية قبل الحجر الصحي في بلدي حيث قامت بزيارتنا أخت زوجة أخي الكبير وهي فتاة جميلة في مقتبل العمر تصغرني بسنة واحدة ،

وفي ليلة من أيام مارس وبعد أن لعبنا في هاتفي بدأت تحاول إثارتي بدفعي وغير ذلك إلى أن قبلتها واعترفت لها بحبي وبعد ذلك بدأت علاقتنا وفقدت عذريتها بسببي ، وهي الآن في بيتهم وهي تشك بحملها مني فأنا أعلم أنني أخطأت ولكن أرجوكم ساعدوني لأنني لا أريد التخلي عنها وفي نفس الوقت لا أريد أن يعرف أحد لأنني خائف أن تحدث مشاكل قد تصل لقتلها من طرف عائلتها .. 

تاريخ النشر : 2020-10-06

مقالات ذات صلة

39 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى