اساطير وخرافات

أسطورة زورو : هل كانت مجرد أسطورة فعلا؟

بقلم : لمى محمد – السعودية

هل هي شخصية حقيقية ام خيالية؟
هل هي شخصية حقيقية ام خيالية؟

“شاب أصيل يناهز الأربعة والعشرون ربيعًا ، مختلف عن غيره من الشباب ، نادرًا ما كان يرتدي سيفه ، وبدا أنه يمقت العمل وكان مهذبًا مع الجميع رجالًا ونساءًا وأولئك الذين يعرفونه عن كثب يقولون عنه أنه يتثاءب عشر مرات في اليوم”.
هكذا تم وصف شخصية دييغو في الرواية الأصلية

يقول زورو حاكيًا عن نفسه وكيف خطط لهويته المزدوجة ( زورو ودييغو في آن ) :
” لقد بدأت قبل عشر سنوات حينما كنت أناهز الخامسة عشر من عمري فحسب ، سمعت حكايات عديدة عن الاضطهاد ، رأيت أصدقائي الضعفاء منزعجين ويتم سرقتهم ، رأيت جنودًا يضربون مواطنًا عجوزًا كان صديقي ثم بعد كل هذا قررت أن ألعب هذه اللعبة ، وكنت أعلم أنها ستكون لعبة صعبة ، مارست الفروسية وتعلمت كيفية استخدام السيف “.
” في اللحظة التي ارتديت فيها العباءة والقناع ، سقط جزء من دييغو بعيدًا ، وبدا وكأن الدم الجديد يسري في عروقي ، وأضحى صوتي قويًا وثابتًا ، وفي اللحظة التي أخلع فيها العباءة والقناع أغدو دييغو الضعيف مرة أخرى ، أليس هذا شيئًا غريبًا ؟ ”

معظمنا يتذكر هذه الشخصية التي ظهرت في عدد في من الأفلام والأنميات والكرتون والروايات وربما تكون أشهر شخصية خيالية ، شخصية خارقة وتحب الخير وتظهر لتقف بجانب العدل وتقاتل الطغاة والمحتلين الذين يظلمون سكان البلاد الأصليين وينهبون ثرواتهم ويقتلونهم بدون رحمة ، يستطيع لوحده مقارعة جيش كامل بسيفه ولا يستطيع الجيش التعرف عليه ولا من يكون لأنه يرتدي قناع يخفي وجهه ويختفي مثل الريح بعدما يهزم الجيش الإسباني شر هزيمة !
ربما معظم الناس يرون أن هذه الشخصية محض أسطورة لأنه يستحيل لشخص واحد أن يقوم بمقاتلة جيش كامل لوحده ويستطيع هزيمتهم من دون القدرة على الإمساك به أو قتله لكن بعض الباحثين يرون أن هذه الشخصية قد تحمل جذور حقيقية وربما كاتب الرواية الأصلية قد استلمها من هذه الجذور.

من هو زورو؟

دون دييغو هو الوجه الاخر لشخصية زورو
دون دييغو هو الوجه الاخر لشخصية زورو 

أرستقراطي نهارا ، وحامي العدالة ليلًا! شخصية محبة للخير والعدل ويمقت الشر والظلم وكان يثير غضب وحنق الجيش بسبب عدم قدرتهم على الإمساك به ، وكان يعيش إبان نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر في لوس أنجلوس بأمريكا التي كانت خاضعة لاسبانيا آنذاك وكان يستخدم أسلحة عديدة مثل السوط والخنجر والسيف.
معنى اسمه هو الثعلب بالإسبانية وقد أطلق السكان المحليون هذا الاسم عليه بسبب قدرته ودهائه الذي يماثل الثعلب!
اول ظهور لهذه الشخصية الخيالية كان في رواية للكاتب جانستون ماكولي عام 1919 ، اسم زورو الحقيقي هو دون دييغو فيغا وكان ابنا لعائلة غنية جدا وتمتلك عائلته العديد من الأراضي ويعيش في مزرعة كبيرة مع والده وكان يملك كهف سري لا يعلم عنه أحد سوى مساعديه لكي ينفذ فيه عملياته ويخبئ فيه حصانه ذو اللون الأسود الذي يدعى تورنادو ( في نسخ أخرى كان لون حصانه أبيض ويدعى فانتوم ) ويملك حبيبة فقيرة تدعى لوليتا ولكنها تمقت دييغو بسبب ضعفه وجبنه وتحب زورو!

تعلم فنون المبارزة لكي يقارع الجنود الاسبان وقرر منذ صغره أن يساعد الضعفاء كما تم ذكره في بداية المقال ، لكن في النسخ الأخرى تم تغيير هذه الخلفية الدرامية حيث أن دييغو عاد من دراسته بإسبانيا عندما استلم رسالة من والده يشكو جور الحكام المستبدين وقرر أن يعود إلى بلده ويتقمص شخصية زورو ويتصنع الكسل والجبن حينما يكون دييغو كي لا يشك به أحد ويدعي بأنه لا يستطيع الإمساك بالسيف وهذا ما يثير سخرية الجميع منه ، وعندما يصبح زورو يقاتل بمهارة شديدة ويستطيع هزيمة اعداءه بسهولة وكان يقوم بتوقيع حرف z على ملابس خصومه حينما يهزمهم تيمنا بالحرف الأول من اسمه وكان يملك مساعدين مخلصين أبرزهم الراهب فيليبي وخادمه الأصم والأبكم بيرنارد.

اختلاف قصة زورو بين النسخ

يملك حبيبة فقيرة تدعى لوليتا
يملك حبيبة فقيرة تدعى لوليتا

كانت قصة زورو تختلف بين النسخ فمثلا بعض النسخ كان زورو يمتلك خادم مخلص أصم وأبكم يدعى بيرنارد يساعد زورو في مهامه لكن في نسخ أخرى كان هذا الخادم يمثل بأنه شخص أصم وكان يعمل جاسوسا ويتجسس على أسرار الجنود لكي يساعد زورو ، وربما ادعى أنه أصم كي لا يشك به أحد ، وفي نسخ أخرى – مثل نسخة الأنمي – كان بيرناد مجرد طفل صغير ومشرد تم الاعتناء به من قبل عائلة زورو ويعتبر زورو بمثابة أخ كبير له
في بعض النسخ مثل الرواية الأصلية كان زورو يمتلك فرقة من الرجال يساعدونه في تولي مهامه لكن في نسخ أخرى كان لا يمتلك فرقة تساعده!
في بعض النسخ كان زورو يقاتل بأسلحة عديدة مثل الخنجر والسيف والسوط بينما في نسخ أخرى كان يقاتل بالسيف فقط
وفي اغلب النسخ ( حتى في الرواية الأصلية ) تنكشف حقيقة زورو أمام الجميع بعد هزيمة العدو ويعرفون أن دييغو وزورو هما شخص واحد وتقع لوليتا في حب دييغو بعد معرفتها بحقيقته !

هل زورو شخصية حقيقية ؟

زورو يمتلك جذور حقيقية
زورو يمتلك جذور حقيقية

يرى بعض الباحثين والمؤرخين أن زورو يمتلك جذور حقيقية تم ذكرها في السجلات ، طبعا لم يكن شخصية خارقة لكن كان يتحدى الجيش ويمتلك القوة ورباطة الجأش
أبرز شخص يشك المؤخرون بأن أسطورة زورو قد تم تقمصها منه هو غويان دي لامبورت ، وهو ايرلندي المولد اسمه الحقيقي هو وليام لامبورت ، والذي عاش إبان القرن السابع عشر وتنقل بين بلدان عدة وحينما وصل لمكسيكو سيتي عاصمة المكسيك التي كانت آنذاك خاضعة لاسبانيا هاله الظلم الذي يتعرض له السكان الاصليين الفقراء من قبل المستعمرين.
ولشجاعته قرر أن يناهض هذا الظلم فنشر منشورات على كافة سكان المدينة تندد بتصرفات المحتل وطالب بالاستقلال.
لكن المحتلين لم يقفوا ساكنًا ، تمت محاكمته من قبل محاكم التفتيش الإسباني بتهمة التمرد وتم سجنه ولكن المفاجأة الصاعقة التي هالتهم هي أنه هرب من السجن بعد ثماني سنوات من مكوثه بالسجن ، لم يكن هناك أي طريقة للهروب من السجن فالأبواب والجدران كان يتم حراستها والجدران سميكة يستحيل على أي شخص العبور من خلالها ! وكأنما تبخر من الجدار ثم تشكل مرة أخرى.

غويان دي لامبورت
غويان دي لامبورت

وهذا الأمر مازال يثير التساؤل حتى الآن عن كيفية هروبه بهذا الشكل! وحينما هرب من السجن ندد بتصرفات الجيش الإسباني مرة أخرى لكنه تم القبض عليه والحكم عليه بالإعدام من قبل محاكم التفتيش بتهمة التحالف مع الشيطان ، وهكذا انتهت رحلة هذا البطل الذي لم يكلل له النجاح في تحقيق مساعيه مثل شخصية زورو الخيالية.
بينما بعض الباحثين يرون أن شخصية زورو لا علاقة لها بـ غويان دي لامبورت لأن كاتب الرواية جانستون ماكولي لم يقرأ ولا يعرف شيئًا عنه والباحثين متضاربين حيال هذا الأمر

هناك شخصية أخرى نالت قسطها من الشهرة وهذه الشخصية هي اكثر شخصية يرجح الباحثون بأن شخصية زورو قد استوحت منه وهناك العديد من المصادر التي تشير إليه بزورو الحقيقي !!
هذه الشخصية تدعى موريتا وكان يعيش إبان القرن التاسع عشر أثناء التنقيب عن الذهب في كاليفورنيا ، هاجر إلى كاليفورنيا من المكسيك من أجل مناجم الذهب.

ويقال بأنه تعرض لهجوم من قبل عمال المناجم الأمريكيين بسبب غيرتهم من نجاحه الساحق ويقال بأنه تم ضربه واغتصاب زوجته جماعيا أمام عينيه إلى أن ماتت ! هذه الأحداث متضارب فيها ويقال بأنها ليست حقيقية لأنها وردت في رواية لكن رغم ذلك البعض يقول بأنه تعرض لهذا الأمر فعلا وهذا ما ساهم في تغيره لاحقا.

جواكيون موريتا
جواكيون موريتا

موريتا كذلك تعرض للظلم حيث تم اتهامه هو وشقيقه بسرقة بغل وهو اتهام مبني على الظن من غير أدلة قاطعة وتم جلده وشنق شقيقه.
موريتا شعر بالظلم وقرر الانتقام مما حدث وأسس عصابة وقتلوا الرجال الذين شنقوا شقيقه وانخرطوا في تجارة الخيول الغير مشروعة مع المسكيك وساهموا في قتل عدد من المستوطنين وعمال المناجم الأمريكيين.

وبعد مدة في عام 1853 اعتبر المجلس التشريعي في كاليفورنيا أن موريتا مجرم ويمثل خطرًا كبيرًا وتم تعيين قوة خاصة يقارب عددها العشرين جنديًا للإمساك بموريتا ورجاله مع وعد بإعطاءهم مكافأة تناهز الألف دولار حينما يمسكون بموريتا وعصابته.

وفي يوليو من نفس العام تواجهوا الجنود الامريكان مع العصابة المكسيكية المسلحة بالقرب من كاليفورنيا وتم قتل ثلاث رجال من هؤلاء العصابة وزعموا بأنه موريتا والآخر مانويل جارسيا وكان يدعى باسم جاك ثلاثي الأصابع وهو تابع لموريتا
تم قطع رأس موريتا وقطع يد جاك ثلاثي الأصابع ووضعهم في وعاء من الكحول كدليل على قتلهم وتم عرض هذا الوعاء في كافة أنحاء كاليفورنيا لكي يشاهده الناس ، ياله من عرض!

لكن بعد مرور 25 عامًا من وفاة موريتا ظهرت مزاعم بأن المقتول لم يكن موريتا. أنما كان أحد المكسيكين الأبرياء وتم قتله فقط لكي ينال الجنود المكافأة ! وشقيقة موريتا تزعم بأن الرأس المقطوع ليس رأس شقيقها بل رأس شخص آخر .

وهناك عدد من الأشخاص زعموا بأنهم شاهدوا موريتا بأماكن عديدة وهو حي يرزق وقد بلغ منتصف العمر ولكن لم يتم تأكيد هذه المزاعم وضاع رأس موريتا المزعوم خلال زلزال سان فرانسيسكو عام 1901 وتبقى الحقيقة غائبة والله وحده يعلم عن صحة هذه المزاعم

ربما البعض يرى أن موريتا مجرم لكن هناك اناس آخرون يرون بأنه مثال لمقاومة الظلم والتنديد بالطغيان الذي يتعرض له بعض من بنو البشر ، وربما هذه هو أوجه التشابه بينه وبين زورو الخيالي !

شخصية زورو صارت موضوعا لعدد كبير من الافلام
شخصية زورو صارت موضوعا لعدد كبير من الافلام والمسلسلات والقصص المصورة

اما من الناحية التاريخية فكان موريتا يمثل الغضب والالم الذي كان يعتصر قلوب المكسيكيين بعد خسارتهم لكاليفرونيا وتكساس وغيرها من المقاطعات التي احتلتها الولايات المتحدة خلال الحرب الامريكية المكسيكية عام 1846 ، حيث وجد المكسيكيون انفسهم فجأة وقد تحولوا الى اجانب في ارضهم وتدفق المستوطنون الامريكان ليصبحوا اصحاب الارض بما فيها من خيرات وثروات.

ختاما : مرارة الظلم ليست هينة وكم نحتاج لأشخاص مثل زورو الخيالي لكي يحارب الظلم وينير العالم بنور العدل وينشر الحب والتسامح وينبذ الكراهية والقتل.. الحمدلله على نعمة الخيال الذي يساعدنا في خلق شخصيات غاية في العدالة والحب والرأفة والرحمة !

كلمات مفتاحية :

– Zorro
– William Lamport
– Joaquin Murrieta
– Mexican–American War

تاريخ النشر : 2021-06-15

لمى محمد

السعودية

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

36 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
36
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك