منوعات

أسوا لعبة في التاريخ ولغز صورة الجثة

بقلم : أحد الأشخاص – جمهورية نيفيبراكاريا

لعبة سخيفة لكنها دخلت التاريخ وداع صيتها!
لعبة سخيفة لكنها دخلت التاريخ وداع صيتها!

اليوم سيكون عندنا موضوع غريب أخر وهو غير معروف كثيرا، إذا كنت عزيزي القارئ تتابع جيمس رولف المشهور بإسم angrey video game nerd، فأكيد لا بد أن تعرف هذه اللعبة التي هي لعبة Hong kong 97، ما هي هذه اللعبة؟.

هونغ كونغ 97، هي لعبة تم إصدارها سنة 1995، من تطوير شركة تسمى هابي سوفت ومن تصميم شخص ياباني من مواليد 1971 يدعى يوشيهيسا “كولون” كوروساوا.

قصة اللعبة

blank
المهمة هي قتل كل سكان الصين!

تدور قصة اللعبة في عام 1997 (“اي ان أحداث اللعبة تحدث في المستقبل القريب لانه تم اصدارها في 1995”) حيث تقوم المملكة المتحدة بتسليم هونغ كونغ إلى الصين بعد انتهاء إتفاقية بين الصين والمملكة المتحدة عمرها اكثر من 90 سنة.
بعد تسليم المملكة المتحدة لهونغ كونغ إلى الصين تبدأ معدلات الجريمة في الإرتفاع، لذا تتصل حكومة هونغ كونغ، بقريب بروس لي، المدعو “تشين”، وتكلفه بمهمة لقتل كل سكان الصين الذي كان عددهم وقتها 1.2 مليار نسمة.

أسلوب اللعب

blank
اسلوب اللعب ببساطة .. الصينين ينزلون من اعلى الشاشة وانت تطلق عليها الكرات

حسنا اللعبة تم تصنيفها من أسوا الألعاب كل ما يستطيع اللاعب فعله فيها هو التحرك واطلاق كرات بيضاء عندما تصيب العدو يحدث انفجار ويموت العدو، وفي نفس الوقت على اللاعب عدم التعرض لأي إصابة عندما يهاجمه عشرات من الصينيين ويحاولون لمسه أو إصابته بكرات مشابهة للتي يطلقها وأيضا سوف تظهر سيارات من حين لأخر على اللاعب تجنبهاـ بعد مدة من اللعب سوف يظهر رأس ضخم، للسياسي الصيني “دينج شياو بينج” المسمى في اللعبة “تونغ شاو بينغ” وهزيمته غير صعبة، بعد هزيمته سوف تستمر اللعبة بالتكرار إلى ما لا نهاية.

الصورة المثيرة للجدل

على اللاعب عدم التعرض لاي إصابة وإصابة واحدة كافية لإنتهاء اللعبة وعلى اللاعب الإعادة من جديد، الغريب انه عند إنتهاء اللعبة سوف تظهر صورة صادمة جدا لما يبدوا أنها جثة لشخص توفي بشكل عنيف بتاريخ 8 – يونيو/جوان – 1992، أو على الأقل هذا كان تاريخ تصوير جثته، في اللعبة هذه الصورة تمثل “تشين” بعدما قتله الصينيون، لكن الصورة لجثة حقيقية وسنكتشف صاحبها في هذا المقال.

لمن هذه الصورة؟

تلك الصورة سببت جدلا كبير جدا وقد تم طرح عدة فرضيات حول صاحب الجثة في الصورة وقد تم نسبها للكثير من الناس منهم

ليزيك بلازنسكي

هو ملاكم بولندي ولد بتاريخ 5 مارس 1949 وإنتحر بتاريخ 6 أغسطس 1992، تم إعتباره صاحب الجثة التي ظهرت في اللعبة لكن تم إسبعاده لاحقا بسبب أن الإصابات في الجثة المستخدمة في اللعبة لا تبدوا إصابات شخص إنتحر بل شخص تم إغتياله، وأصلا هو إنتحر بعد شهرين من مقتل صاحب الجثة الظاهرة في اللعبة وسبب إعتباره صاحب الجثة هو بسبب إختلاف نظام الكاميرات في أمريكا وباقي الدول حيث أن نظام الكاميرات في أمريكا يرتب التاريخ كهذا (شهر – يوم – سنة) بينما في باقي الدول يرتبها (يوم – شهر – سنة) لذا إعتقد الناس في أمريكا أن صاحب الجثة قُتل بتاريخ 6 أغسطس 1992، أي في نفس تاريخ إنتحار “بلازنسكي”، بينما في الواقع صاحب الجثة قُتل بتاريخ 8 يونيو 1992

فرج فودة

تم طرح فرضية أن صاحب جثة هو فرج فودة وهو كاتب مصري تم إغتياله في 8 يونيو 1992، كان هناك العديد من الادلة التي تدعم كون فرج فودة هو صاحب الصورة خصوصا وفاته بنفس التاريخ الموجود بالصورة وأيضا هو تم إغتياله بالرصاص وايضا بسبب تسريحة الشعر، لكن الجثة ليست لفرج فودة لأننا سوف نكشف عن صاحب الجثة الأن.

صاحب الجثة

blank
نهاية اللعبة تجد نفسك امام جثة متحللة

الصورة بكل بساطة تعود لشخص قُتل خلال الحروب اليوغوسلافية في التسعينات، أما كيف حصل عليها مصمم اللعبة، فعلى الأرجح أنه وجدها في أحد أشرطة تسمى ‘death file” وهي أشرطة تعرض فيديوهات وصور دموية حقيقية يُمكن مشاهدة الفيديو الذي تظهر فيه الجثة التي تم إستخدامها في اللعبة في فيديو موجود على اليوتيوب يسمى “arquivos da morte – guerra” وترجمته بالعربية “أرشيف الموت: الحرب”، الجثة المستخدمة في اللعبة سوف تظهر في الفيديو بدأ من الدقيقة 28:35، وطبعا لا انصح بمشاهدة الفيديو.

مصادر :

Hong Kong 97 (video game) – Wikipedia
– مقاطع يوتيوب

تاريخ النشر : 2021-02-06

مقالات ذات صلة

27 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى