سينما ومرئيات

أشرار الافلام : مَطَارِنَةٌ هوليود الأكثر بشاعة

بقلم : احمد علي – مصر
https://www.facebook.com/prence.kassad.7/

في عالم الأفلام لاشيء مستحيل ، فالأفلام السينمائية تشبه أحلامك تماماً ، حيث أنك بداخلها كرب فكرة يمكنك أن تصنع وتشكل فيها كل ما تريد من ملاحم وأساطير ولو لم تكن حتى مقنعة بالنسبة لهؤلاء العامة الذين يتهاتفون يومياً من كل حدب وصوب نحو الصالات السينمائية لرؤية كل ما هو جديد في عالم السينما الزاخر بالشخصيات الخرافية الجبارة ذات الطابع النفسي المرعب ، والتي تركت بدورها في أنفسنا إرثاً عظيماً للغاية من تركة الخوف والرهبة واللذان لازلنا نتذكرهما لليوم و حتى بعد انقضاء ملاحمهم السينمائية الشهيرة تلك منذ سنوات ، حيث صورت لنا السينما العالمية من كافة الأنحاء وخاصة هوليود .. الملاحم الواقعية الفريدة والمرفقة بتلك الخيالية المتقنة أيضاً ، والتي تتكون غالباً من صراع مجهول بين حفنة من الأخيار الصامدين أمام جبروت أبناء الشر المتمردين ، ونحن هنا في هذا المقال تحديداً نستعرض أمامكم أكثر الشخصيات بطشاً ورعباً من سينما هوليود والزاخرة بمكتبة بديعة للغاية من الأفلام الجميلة والمتقنة ، والتي تحمل بين طياتها أشراراً خارقين للطبيعة والعادة ومن نوع خاص وفريد يستحق الدراسة والتأمل لسنوات وقرون عديدة ، والذين قد شاهدناهم وهم يدبرون المكائد ويسفكون الدماء ويطيرون هنا وهناك بحثاً عن الضحايا ببلادة شديدة على شاشات تلفازنا القديم وأمام فرائصنا المرتعبة ، والآن حان الوقت لمصافحتهم والتعرف عليهم أكثر ، هيا بنا ..

Jeepers Creepers
الكريبر “الزاحف الذي لايزحف”

blank

بالطبع عند الحديث عن أفلام الرعب الكلاسيكية وآداب مشاهدتها الممتعة فبالتأكيد نحن هنا لا نستطيع أن نغفل عن ذكر فيلم الرعب الدموي جيبرزسكريبرز بأجزائه الثلاثة والذي يعد سيده المرعب منبراًعليلاً للتوحش والسادية ، وهو تحديداً هذا الزاحف الطائر والمتوحش والذي ظهر فجأة من العدم في الفيلم وكأنه مسافر زمني قدم من بعيد ، وقد أخذ بعد ظهوره المشؤوم يصول ويجول بفأسه الكبير المرعب مهدداً حياة الجميع داخل هذا الفيلم الرهيب ، وصحيح أن الجزء الثالث من هذا الفيلم آتى مخيباً جداً للآمال ؛ إلا أنه أضاف لنا كمشاهدين لمحة جيدة للغاية عن ماضي هذا الزاحف القاتل وعن جياهب عيشته الحمراء الممزوجة بالدم .

ويعد هذا الكائن الشرير مجرد كائن متشيطن يدعى الكريبر ، ويعتقد أنه كان رجل في العصور الوسطى وقع عقداً مع الشيطان وقد انتهى به الأمر بعد خرقه لبعض البنود الى لعنة أبدية غير منتهية جعلته على نفس تلك الهيئة الدميمة التي ظهر عليها ، وبالرغم من أنها لعنة الا أنها أعطته خواصاً عديدة جعلت منه شيطاناً مريداً وفريداً من نوعه ، فقد كان هذا الكائن قادراً على تعويض أعضاء جسده المبتورة أثناء المعارك واستبدالها بأعضاء جديدة تماماً عن طريق الاستحواذ على عضو جديد من جسد أي ضحية عاثرة ، يرتدي هذا المخلوق ملابس رجل ولكنه ليس برجل ، وقد كانت رأسه الغريبة دوماً مرفقة بقبعة كاوبوي أنيقة يضعها فوق رأسه لتخفي وجهه البشع عن الأنظار ، وقد كان ككائن متشيطن يرمز إلى العصور الوسطى يمتاز بوجهاً دميماً للغاية و مرصعاً بالندبات ، وقد كان يمتلك فما مرعباً مدججاً بالأسنان الحادة الملوثة بالبقايا السوداء ، بالاضافة الى امتلاكه لشعر أشمط بلون أبيض طويل ، وقد كانت بشرته سوداء قاتمة وغليظة قادرة حتى على صد جميع أعيرة الرصاص التي صوبت نحوه في كافة أجزاء الفيلم ، ويختبىء خلف ملابسه الرثة تلك جناحان كبيران للغاية ومليئان بالأعصاب الحسية مثله تماماً مثل الخفاش ، يمتلك هذا الكائن الشرير أيضاً سيارة قديمة كسيارات نقل الأموال ، وهى مصفحة للغاية وقوية و كانت قد ظهرت معه وبرفقته في كافة أجزاء أفلامه مطارداً بها الأبطال للتنكيل بهم ، ويعتقد أنه اغتنمها بنفسه في غزواته الأفلاطونية في تلك الأرياف التي يتنمر فيها دوماً على سكانها المجردين ويختطفهم ببشاعة ، وقد قام هو فيما بعد بتعديل سيارته المرعبة تلك بنفسه لتتناسب فيما بعد أدواتها من الداخل مع طبيعته الدموية التي خلق لها خصيصاً ، ومن هنا نعرف أن هذا الكائن لعين للغاية ويستطيع قيادة السيارات ببراعة كبيرة والتفكير تماماً مثل البشر، بل ويتصرف في أغلب الأحيان كالسكان قاطني المنطقة ليخدعهم ويموه نفسه ، فقد ظهر مرة في احدى لقطات الجزء الثاني من الفيلم وهو يتناول رأس شرطي كان قد قطعها بعيداً عن جسده أثناء مطاردته له طائراً بأجنحته وملاحقاً سيارة الشرطة الخاصة به ، وبعد أن قطعها وسقطت على الأرض تقدم نحوها متكاسلاً وهو يصفر تماماً مثل المتسكعون ، وذلك بعد أن يقوم برفع الرأس من على الأرض بيده ويقوم بأكل لسانها في مشهد مقزز للغاية يدل بالفعل على وحشيته ودنائته الشديدة ، ولاننسى أيضاً مشهداً آخر داخل أحد الأجزاء في أثناء اختطافة للفتى الجامعي داري أمام أعين أخته والشرطة والذين وقفوا في مكانهم صامتين ومندهشين للغاية وهم يراقبون تلك الأعجوبة الدميمة وهى قابضة على داري بعد أن طارت به من على الأرض في ليل السماء المهيب والذي انتصفه القمر ليزيد الأجواء رعباً ، وآخر ما تركه وراءه داري هى صدى صراخاته المدوية و التي شجت السماء في الأعلى ، وهذا المشهد قدم تحديداً بعد أن تخلى الزاحف القاتل عن ملابسه ليهاجم مخفر الشرطة هناك ليقتات على بعض المجرمين ليحصل على أعضائهم ليبدلها بأعضائه التي أصيبت في حادثة دهس بسيارة الفتى داري وأخته ، وقد أضاف المخرج المحنك فيكتورسالفا لزاحفه الحقير أيضاً أدوات وأسلحة قاتلة كان قد صنعها بنفسه ليكمل مهمته الشاقة وسط الأرياف هناك في ازهاق الأرواح بسهولة ، وقد ساعدته تلك الأدوات كثيراً خاصة في مهمة سطوه على حافلة الطلاب العالقين في الجزء الاول ، وهذا بعد أن مثل بأغلبيتهم ببشاعة شديدة أمام أعين المشاهدين والذين قد تنهدوا للغاية فور انتهاء تلك المشاهد القاتمة من الفيلم.

blank

وظيفة هذا الكائن المجهول تحديداً هى انتقاء الأحياء المأهولة وخاصة الأرياف لقتل البشر والحصول على أعضائهم الجسمانية وبترها لتحسين خواصه ، حيث ينتقي مجموعة معينة من البشر كل 23 عاماً لمدة 23 يوم ليحصل على أكثر أعضائهم الفريدة ، فمثلاً لو كان هناك أحد الاشخاص يمتلك نظراً ثاقباً فإن الزاحف يصطاده للحصول عليه بدون أي تردد ، وجميعنا نتذكر مشهده مع الفتى داري في نهاية الجزء الثاني عندما استخلص عيناه من مكانها ليظهر بعدها من بين فجوة عين الفتى وقد حصل على عيناه بالفعل بعد ان اقتلعهما وأطل بهما مبتسما من وراء جثمان الشاب المذبوح ، اتخذ هذا المخلوق العاتي الغراب الأسود كرمزاً نائياً له ، فلطالما رافقته الغربان الناعقة كثيراً وانتصبت فوق كتفيه بأَرْيَحِيَّة في الكثير من أفلامه الكئيبة التي ظهر فيها .

Underworld: Evolution
ماركوس كورفينوس ، وويليام كورفينوس ” اخوة الدم “

blank
سلسلة افلام العالم السفلي : ويليم كوفينوس

عند الكلام عن فن الرعب الحديث وتجسيده على الشاشة ليقنع المشاهد بأنه أمام تحفة فنية متقنة ، فبالتأكيد نحن هنا سنتذكر سلسلة أفلام العالم السفلي بطولة كيث بيكينسيل وسكوت سبيدمان ، وقد كانت بطلة الفيلم الرئيسية “سيلين” بطلة مطلقة ووفية كثيراً لمعشر مصاصي الدماء برفقة زوجها الهجين مايكل كورفينوس ” سلالة كورفينوس ” ، واللذان هما في معركة دموية للغاية ورهيبة أمام مجموعة من الرجال الأقوياء والذين يتحولون إلى نوع خطير للغاية من الذئاب يدعى الذئب اللاكيني ، ويعتبر هذا النوع الفريد أكثر أنواع الذئاب رعباً وتطوراً في تاريخ هوليود بأسره ، فعند الحديث هنا عن الرجال المستذئبين فكل ما يجول في خاطرتنا حينها رجل قوي مليء بالشعر الغزير ومدجج بالمخالب والأنياب وبملابس ارستقراطية ممزقة وهذا هو الشائع ، ولكن ذئاب العالم السفلي في هذا الفيلم لم ترضخ لتلك الصورة النمطية أبداً واتخذت لنفسها مظهراً فريداً وجميلاً يدل على أن المستذئبين وحوشاً ضارية بغلاف وحشي أنيق ، وقد بدأت القصة تحديداً عندما تم اصدار إحدى الأجزاء من سلسلة العالم السفلي تحت عنوان ” صحوة اللايكين ” ، والذي تندرج قصته في العصور الوسطى آي ماقبل التاريخ ، وهذا عندما أراد فرسان تجار الموت وهم مصاصي الدماء بقيادة زعيمهم فيكتور اصطياد الرجال الذئاب وجلبهم إلى قلعتهم ليتخذوهم بعدها كعبيد خارقين لإخافة العدو.

وعند الحديث عن ماركوس كورفينوس وويليام كورفينوس واللذان هما شقيقان دمويان للغاية لايعرفان للرحمة معنى ، لقد كانت هناك حرب ضارية في البداية بين الشقيقان عندما كانا اعداء ، وقد كان الاثنان هما بداية اندراج النوعان وأول مظهراً خاصاً بهما ، فقد كان ويليام حينها المستذئب الأول في التاريخ ، بينما كان أخيه ماركوس هو أول مصاص دماء ، كان ويليام من المستذئبين الأوائل ” الأصليين ” والذين لم يكونوا يمتلكون القدرة بعد على العودة لشكلهم البشري مجدداً ، إلا أن هذا الأمر تم حله بعد ذلك خاصة بعد تعديل الجينات الوراثية للرجال المستذئبين واكتسابهم القدرة فيما بعد على التخفي في شكلهم البشري العادي ، وقد اكسب وجود هذان الشقيقان في الفيلم معا شهرة لامعة للغاية قد جعلته يبرق في سماء هوليود بل وفي العالم أجمع ، يعتبر ماركوس كورفينوس كما قلنا هو أول مصاص دماء ظهر في تاريخ السلالة المجيدة ، لقد ولد هذا الرجل في وقت ما في القرن الخامس قبل الميلاد ، وبفعل سهوة ما من ماركوس الصغير قام أحد الخفافيش في يوما ما بعضه بقوة ليتخنثر دمه بعدها بغرابة ، وليتحول بعدها إلى مصاص دماء قوي للغاية وفريد من نوعه قادراً على تغيير هيئته العادية من مصاص دماء عادي إلى وحش مجنح بشع يشبه الخفاش ، وهو صاحب رأس كبيرة واذن مستدقة ، وعينان خالية تماماً من البؤبؤ وتتشحان بالسواد ، وتمتاز بشرته الناعمة باللون الرصاصي الفاتح ، بينما كانت يداه كبيرتان للغاية و مدججة بالمخالب الطويلة القاتلة ، وقد كان مثله مثل الكريبر تماماً .. يمتلك جناحان يطير بهما كالخفافيش تماماً ، ولكنهما وللاسف الشديد قد كانا مختلفان للغاية عن أجنحة كائن الكريبر العادية والذي كان يستخدم أجنحته للطيران فقط ، حيث كان ماركوس يستخدمها جناحاه المستدقان من الأمام تماماً كالحراب في طعن اعدائه والتنكيل بهم بسهولة ، وكلنا نستذكر مشهده عندما اقتحم مخبأ مصاص الدماء تاليس وقام بعدها بقتله بسهولة بواسطة شفرات جناحاه الحادة.

يستطيع ماركوس النوم في الكهوف والتعلق في أسقفها بواسطة قدماه تماماً مثل الخفافيش ؛ وهذا للتعافي من ضرباته القاتلة أثناء المعركة ، وقد كان ماركوس على الدوام عارياً من الأعلى ويرتدي في الأسفل بنطالاً فيكتوريا أنيقاً يدل على أنه بالفعل الصورة الأصلية لأبناء الفامبير الدمويين ، وهو صاحب قوة رهيبة للغاية ومميتة ، ففي أحد المشاهد قام هذا الوحش الفيكتوري القديم بقتل عدة رجال مسلحين برشاشات حديثة بكل سهولة ويسر وقد كان هؤلاء الرجال يخصون والده الكسندر كوروفينوس ، والذي كان رافضاً سياسة ابنه العدائية التي ينتهجها على الدوام ، وقد دفع الثمن باهظاً برفضه هذا ، وقد قام ابنه ماركوس العاق بقتله وقول جملته الشهيرة التي بداخل الفيلم ..

“أنا رب ، والرب .. ليس له أب “!

وهذا بالإضافة إلى مشهده والذي قام فيه بسحب هيلوكبتر حربية من نوع بلاك هوك من حبل يتدلى منها ، وأسقطها بعد ذلك بكل سهولة ويسر وهى محملة برجالها المدججون بالأسلحة.

blank
ماركوس كورفينوس

وبالنسبة لي يعد هذا المطران المرعب أحد أكثر الشخصيات التي شاهدتها في حياتي يوماً على التلفاز شراً و ارعاباً بخلاف أخيه ويليام ، وعلى نقيض ماركوس تماماً تعرض ويليام توأمه الوفي في يوم من الأيام إلى عضة ما من قبل ذئب ، وحاله كحال أخيه اختطلت العضة مع جيناته ليصبح بعدها ذئباً لاكينياً صاحب فراء أبيض قاتم ، وقد كان يمتلك شعراً غزيراً اشعثاً ينسدل من تحت فمه وكأنه أسد ، وقد كانت قوته هو الآخر رهيبة للغاية ومميتة تماماً مثل أخيه مصاص الدماء ، حيث فشلت مجموعة من فرسان مصاصي الدماء بالتصدي له وتكبيله أمام أنظار فيكتور وقام بعدها بفك قيده وسحبهم في الهواء فارساً تلو الآخر ، وكل هذا بسبب قيامه بالهجوم على أحد أرياف المجر المأهولة وقتل كل سكانها واحداً تلو الآخر ، ليتحولوا بعدها بدورهم إلى ذئاب بشعة وهائمة تنشر الرعب والفوضى خاصة في أرض تجار الموت ” مصاصي الدماء ” ، وبعد أن أصبح الذئاب بقيادة ويليام ينشرون الفوضى والخراب حول اراضي مصاصي الدماء واصبحوا قريبين للغاية منهم ، قام بعدها مصاصي الدماء بقيادة ملكهم المتوج فيكتور برصد حملة كبيرة من فرسان القلعة لايقاف شر هذا المستذئب واعوانه وقد كان ماركوس معهم حينها يستئصل كل محاولاتهم لايقافهم عن قتل ويليام ؛ وهذا ولأنه بعد أن تولي فيكتور الأكثر خبرة منه أمور الحكم انقلب على مصاصي الدماء داخلياً وأصبح مع أخيه المستذئب ليخدعه من جل مزج حمضه به ليتحول بعدها إلى هجين قاتل لا يقهر أبداً ، حتى أنه حاول مساعدة أخيه كثيراً أثناء حملة أبناء الكونت بقيادة فيكتور وزوجته اميليا لدحر أصحاب العواء المرعب ، وبعد معركة مريرة بين الرجال المستذئبين والذين كانوا عشوائيين للغاية وغير منظمين والذين عضهم ويليام ليتحولوا مثله وبين فرسان مصاصي الدماء مدعومين باحصنتهم وسيوفهم المسلولة استطاع أبناء الدم بصعوبة بالغة من قتلهم والقبض على ويليام أخيراً وهو على هيئته ، وقد حاول ماركوس حينها مساعدة ويليام ليجادل فيكتور ويثنيه عن رأيه بقتل ويليام ونفيه ، إلا أن فيكتور لم يستمع له وتراجع عن قرار قتله فقط وأمر بعدها بحبسه ونفيه في تابوت مغلق له مفتاح ، وأن يكون مفتاح ذلك التابوت دوماً معه على الدوام ليضمن بعد ذلك عدم خروج هذا المستذئب الجبار من سجنه سالكاً دربه الشجي للعودة والانتقام من كل تجار الموت عاشقي الدماء ، وبعدها حبسه ونفاه في مكان سري وبعيداً للغاية حتى عن معرفة ماركوس ذات نفسه.

وبعد فوات قرون عديدة وفي القرن الواحد والعشرين تحديداً استيقظ ماركوس من سباته أخيراً ليستهلك فترة حكمه التي بدأت ، وذهب بعدها بلا أي تفكير باحثاً عن مكان أخيه الذي نفي فيه ليحرره من أجل مساعدته في مزج حمضه معه ومن أجل أن يصبح هجيناً يمتلك خصائص الذئب ومصاص الدماء معاً ، ومع العلم أن أول هجين ظهر في الفيلم كان هو زوج سيلين مايكل كورفينوس ، والذي خاض معركة ضارية مع ماركوس وهو متحول فوق شاحنة عملاقة من أجل الفرار منه ، لقد كان ماركوس لايحب أخيه أبداً بقدرمحبته لغايته وأطماعه الدنيئة ، وقد تحول لحليفه على الفور بعد أن أدرك أن حياة أخيه المستذئب الرخيصة ستفيده أكثر من موته من أجل الحصول على حمضه الفريد ، إلا أن سيلين بطلة الفامبيرمدعومة بزوجها الهجين مايكل حالا دون ذلك ، حيث قتل مايكل ويليام ببشاعة وخلع فكه بعد صراع مرير بينهما ، بينما قامت سيلين بعد معركة شرسة بقتل ماركوس عندما دفعته نحو شفرات مروحية الطوافة التي اسقطها والتي كانت تدور بقوة من وراء ظهره والتي مزقته بعدها إرَباً إرَباً ، وبهذا انتهت اسطورة الاخوان تماماً من سلسلة العالم السفلي ولم تخرج بعدها للنور حتى وقتنا هذا في باقي الأجزاء ، يصنف فيلم العالم السفلي ” تطور ” كفيلم للبالغين فقط بسبب مشاهده الجنسية والعنيفة ولا ينبغي مشاهدته لمن هم دون 18عاماً .

LORD OF THE RING
جحافل الاورك .. جنود ساورون النظاميون

blank
سلسلة الافلام الشهيرة سيد الخواتم

بالتأكيد لا يوجد أحداً فينا ينسى في يوما ما تلك الملحمة الجميلة التي داعبت تلفازنا القديم بأجزائها الثلاث البديعة والتي حمل كل جزءاً منها اسماً منفرداً ليجعله يغرد وحده خارج السرب وكأنه فيلماً وحيداً و منفرداً تماماً عن محور ملحمة رب الخواتم الشجية ، وقد كانت تلك الملحمة البديعة جميلة للغاية وفريدة بحق ، و موقعة من قبل عراب الفانتازيا والخيال العلمي بيتر جاكسون ، وقد بدأت تلك القصة تحديداً عندما اجتمع تحالف أخيار الجزء الغربي من الأرض متمثلين بأصنافهم العديدة والمتنوعة والتي تتكون من ” البشر ، الجن ، الاقزام ” في بهو كبير تحت قيادة ساحر البشر المخضرم غندالف ؛ وهذا من أجل أن يتفقوا فيما بينهم على إعالة مهمة تدمير خاتم سحري ملعون و قديم يرتبط ارتباطاً وثيقاً بروح رب الشر الكامن ساورون على احداً منهم ، والذي فقد منه في أثناء الحرب العظيمة والتي ضمت جيوشه في مواجهة تحالف البشر والجن والذين استخدموا كل ما لديهم من قوة من أجل استنباط هذا الخاتم من بين براثنه ، والتي تكون مهمة تدميره تحديداً تكمن في إلقائه في اخدود بركان هائل في جبل كبير للغاية وعظيم يدعى جبل الهلاك ، وقد بدأ الجدال بقيام نبيل شهير من نبلاء الجن يدعى إلروند في إيقاع اللوم على جنس البشر بسبب بقاء الخاتم دون التنكيل به إلى يومنا هذا ، وهذا بعد أن كان أحد قادة الحرب الكبيرة بين جيوش ساورون وجيوش الجن والبشر المتحالفين بقيادة القائد البشري ازيلدور ، والذي استطاع بعد مبارزة دموية ضد ساورون أن يقوم بقطع معصمه مرفقاً بأصابعه ليحصل على الخاتم بعدها من بين يديه ، ذاهباً به بعدها مسرعاً برفقة إلروند إلى حافة بركان جبل الهلاك ليقوم بإلقائه هناك وإنهاء شره المدقع للأبد ، ولكن بعد أن كان قائد البشر العظيم على وشك أن يلقي هذا الخاتم اللعين أمام أنظار قائد الجن إلروند تراجع عن فكرته تماماً وقرر بدلاً من ذلك الاحتفاظ به بعد أن أغواه ذلك الخاتم السحري الجميل بخواصه الشيطانية الفذة والتي كانت على الدوام تمنع أي محاولة ممكنة من التخلص منه ، وبعد إلحاح قائد الجن عليه لم يكترث البشري الأحمق ونكل تحالفه مع الجن وذهب به بعدها إلى خارج مدخل الجبل ليحتفظ به للأبد ، كاتباً على الأرض عهداً جديداً ودامياً لم تشهده من قبل ، وفي نهاية المطاف وبعد جدال طويل غير مقترن بأسباب مقنعة بين قادة الخير الأنانيون وقع الاختيار بعدها على حمل هذا الخاتم اللعين على الفئة الأضعف بين الثلاث ألا وهم الأقزام ، وقد وقع الاختيار على فرداً شجاعاً للغاية ومغواراً من الأقزام يدعى فرودو باغنز ، وقد استطاع فرودو في نهاية المطاف أن يكلل مهمته بالنجاح ويتغلب على إغواء الخاتم له ويلقيه بعدها بلا رجعة في أحضان البركان الاحمر القاني ، لتندثر بعدها جيوش ساورون العاتية والتي كانت على وشك أن تدعس جيوش الأخيار دعساً مع أغلب قادتهم ، ونحن هنا في تلك الفقرة تحديداً للحديث عن جيوش ساورون والتي مزقت الكرة الأرضية إرَباً وأحرقتها تماماً خاصة قبل إلقاء الخاتم اللعين في اخدود جبل الهلاك ، وقد كانت هذه الجيوش الجرارة والمكدسة بالدورع اللامعة مكونة من كائنات دامية ومتوحشة للغاية لا تعرف التفاوض أو الرحمة تدعى الاورك ، وقد كان الاورك وحوش ضارية بشعة ودميمة الوجه ، تمتلك أجساد بشرية قوية قابلة للتدريب واستخدام أساليب القتال المتنوعة خاصة في الحروب النظامية الشرسة ضد أبناء الجن والبشر والأقزام.

blank
هناك عدة اصناف من الاورك

وقد انقسم الاورك المتوحشون إلى صنفان قويان للغاية يختلفان قليلاً في الشكل والصفات عن بعضهم البعض ، فقد كانت الفئة الأولى والتي تعتبر الأقوى والأعنف تدعى اورك اوهاي ، وهم يمتلكون أجساداً عضلية ضخمة للغاية تصلح لخوض الحروب الكبيرة بلا تعب أو ملل ، و هم أصحاب بشرة سوداء منفرة مليئة بشتى أنواع الندوب تتغلب حتى على ظلام القلوب في عتمتها ، وقد كان ساورون على الدوام يصنع لهم ويكسيهم بالدروع اللامعة والفولاذية ويزج بهم دوماً في الحروب الكبيرة مع أسلاف الخير خاصة بمعرفتنا سابقاً بقدرتهم على خوض المعارك الشرسة بلا تعب أو خوف ، أما الفئة الثانية من جنود ساورون النظاميون يتمثلون في الاورك العاديون ، والذين هم أيضاً يمتلكون وحشية لا توصف مقارنة بأخوانهم الاواهاي ، وقد كانت وحشيتهم تلك مقترنة ببنية نحيلة للغاية وبشرة خضراء وأحياناً قرمزية وقصر قامة وبمواصفات مختلفة تماماً عن اخوانهم من جلدة الأورك الاوهاي ، وقد عرف هؤلاء على الدوام بإرتدائهم الأزياء القبلية الممزوجة بالأوشام الحربية المرعبة وتخليهم عن الدروع الثقيلة التي لا تناسبهم نظراً لبنيتهم النحيلة ، وقد كانوا لايرتدون تلك الدروع الثقيلة كثيراً لأنه و بالرغم من وحشيتهم لم يكن يعتمد عليهم فقط إلا في عمليات النهب والحروب الصغيرة الغير مجدية ، بصفة عامة يعتبر جنود ساورون النظاميون هم أقوى وأقذر جيش نظامي قد ظهر على الشاشة في يوماً ما ، ولا أظن أنه سيأتي يوماً ما لنخلد ذكرى الاورك الهمجيون في وصافة جيشاً آخر أكثر بشاعة يتصدر تلك القائمة العظيمة ، وعن نفسي لو كنت مكان بيتر جاكسون مخرج الفيلم لخلقت بنفسي لهؤلاء الرجال المتوحشين شخصيات انثوية فذة من جحافل الاورك وكسيتهن بالدروع تماماً كرجالهن ، بل ويمكنني أن أكرر معركة البرج الكبير والتي كانت بين الاورك اوهاي والاورك العاديون بسبب السترة السحرية واجعلها هذه المرة بسبب امراة اورك لاتقاوم ، بل يمكنني أيضاً أن اسهب بعيداً واطور للاورك اوهاي دروعاً خاصة قادرة حتى على حماية أجسادهم من تساقط صخور القلاع ، كقلعة هيلمس ديب التي هاجموها ومحوها تماماً من الوجود .

MEN IN BLACK
إدغر الصرصار .. الفضائي الحشرة

blank
سلسلة افلام تجمع ما بين الكوميديا والاكشن

إدغر الصرصار هو تحديداً ذلك المخلوق الفضائي الشره والقادم من جياهب المجرات البعيدة صوب الأرض لينفذ فيها مخططات جنسه القاتل التي انتظرت لعقود دون أن تنجح ، ويعتبر هذا الفضائي الدامي من الكائنات الغريبة و الشريرة التي تؤذي على الفور كل من يقترب منها بدون أي مبرر يذكر سوى أنها عدائية فقط ، وقد انتصب أبطال هذا الفيلم الجميل حينها متمثلان في العميلان كييه وجاي في مواجهته وإفشال خططه السوداء في فيلم رجال البذات السوداء الجزء الأول من بطولة الممثل القدير ويل سميث والممثل الموهوب تومي لي جونز ، واللذان كانا يقومان في الفيلم بدورعميلان سريان تابعان لإحدى الوكالات الخاصة التي تعمل من أجل آمن بشر الأرض من خطر الغرباء الذين ينسدلون من المجرات مشبعين بكافة أنواع المميزات والغرائز النوعية لدحر نسل البشر للأبد .

blank
ادغار الصرصور .. يتخفى في هيئة مزارع

وقد هبط ذلك الكائن الفضائي البشع في يوما ما على الأرض بواسطة طبقه الطائر ، والذي يكون بدوره نوع من أنواع الكائنات الفضائية الغريبة و العدائية للغاية والتي تشبه في تكوينها الجسماني الخارجي الصراصير الأرضية ، وهى معروفة لدي وكالة الاستخبارات المركزية ورجال الmib المختصون في حماية الأرض بكائنات ال Exomorphs” متعامدة الأجنحة ” ، وهى تعتبر جنساً محارباً من الكائنات الفضائية الشبيهة كثيراً بالصراصيرعلى الأرض ، وقد كان هذا الأجنبي الغريب القادم من الخارج عبارة عن مسخاً مخيفاً وبشعاً للغاية يشبه الصرصارولكن بهيئة كبيرة وعملاقة أكثر من اللازم ، وقد كان كفضائي غريب يمتلك جسداً نحيفاً ومحرشفاً تتدجج أطرافه الطويلة فوررؤيتها بالأصابع المعقوفة تماماً كالجنادب والصراصير المعروفة لدي سكان الأرض ، وقد كان يمتلك رأساً حشرية مزودة بقرون استشعار، وفكاً أمامياً قاتلاً مدجج بالأنياب القاطعة تماما كاللواحم ، وقد كانت وظيفة هذا الكائن الفضائي البشع هى اغتيال اثنان من سفراء المجرات المموهين بداخل الأرض ، ومن ثم بعدها الحصول على القلادة المجرية و إشعال الحرب الكونية الهائلة التي سعى أجداده خلال عقود من اطلاق العنان لجماحها ولكنهم فشلوا ، يعتبر هذا الصرصار الكبير إدغار من الأقارب الغرباء الأقل تحضراً وهذا بالنسبة لأقاربه الآخرين المموهين وسط سكان الأرض ، فقد كان هذا المخلوق الشره والمقزز طوال أجزاء الفيلم ينجذب و يهاجم بضراوة أي بشري عابث يقوم بقتل الصراصير الأرضية الصغيرة بواسطة المبيدات وينكل به بسرعة دون أن يرف له جفن ، وربما يعود ذلك إلى عقله البدائي و أنها تتشابه معه جلياً في الشكل الخارجي والمظهر ، الا أن الباطن المدفون يميل إلى الدمار والخراب بالنسبة إلى هذا الملك الفضائي الكبير الذي قدم على حين غرة لتنفيذ مخططاته العاقلة على سطح كوكب البشر المصون ، وقد كان الفضائي قادراً مثله مثل أي صرصار تماماً على التسلق و الزحف بسهولة على اي حائط عمودي يمكن أن يعترض طريقه الأحمر الممزوج بالدم ، وقد كان أيضاً يمتلك بعض الخواص الكيميائية والفيزيائية المذهلة ، فقد كان قادراً على الدوام على تقييد أيادي وأقدام أعدائه بسهولة عن طريق إفراز مادة لعابية قذرة من بين فكيه تلتف حول الأجساد بسرعة والتي كانت تتصلب على الفور كالقيود حول جسد الضحية فتجعل بعدها مسألة الخلاص منها أشبه بمستحيلة ، بينما يعود اسمه إدغر إلى هيئة المزارع التي سرقها هذا الكائن من صاحبها وتنكر بها فور سلخه وقتله على الفور ، ففي أثناء ارتطام طبقه الطائر بقوة في مزرعة المزارع العنيف ادغار كان الأخير بالداخل يوبخ زوجته الشقراء صاحبة الرداء الريفي باتريس بسبب إعدادها له لطعام سيء للغاية وغير مكلف عوضاً أن تعد له بدلاً من ذلك شريحة لحم كبيرة ، وفي أثناء هذا الجدال العقيم سمع الاثنان صوت اصطدام قوي للغاية قد وقع في باحة المزرعة التي تخصهما والتي تقبع أمام المنزل مباشرة ، وقد نصحته زوجته حينها بتفقد الأجواء بالخارج بسبب سماعها لصوت هذا الارتطام القوي والمرعب للغاية ، وعند خروج إدغار وزوجته إلى الخارج مصطحباً معه بندقيته لاستطلاع الأمر .. تفاجأ الاثنان بوجود صحن فضائي كبير للغاية ومرعب محطم الأطراف ومشكلاً حفرة كبيرة على أرض مزرعتهم الخضراء ، وهنا ارتعبت الزوجة من هول المشهد الجحيمي هذا ، وطالبها إدغار حينها بوقاحة بالولوج بسرعة إلى الداخل ، وقام بعدها المزارع الغاضب بتوجيه فوهة بندقيته صوب صاحب تلك الظلال التي كانت تتحرك داخل الحفرة مطالبا إياه بالخروج والابتعاد بطبقه هذا عن أرض مزرعته وإلا مزق جسده الغريب هذا دون رحمة ، إلا أنه تفاجأ بصوتاً غليظاً للغاية وبشعاً ينهدر من ذلك المجهول الذي كان داخل الطبق المحطم مطالبا إياه بإلقاء سلاحه على الفور والاستسلام ، وبعد أن يرفض إدغار طلبات الفضائي القاتل يقوم الأخير بالظهور له بهيئته الحقيقية ويسحبه بعدها بسهولة إلى داخل الحفرة ليسلخه ببشاعة ويأخذ جلده بعدها ويرتديه ، ليصبح بعدها رجلا بشعا يرتدي ملابس مزارع بوجه مضطرب وغير طبيعي تنسدل الصراصير بسهولة من بين ملابسه لتعبرعن قذارته الوقحة بالنسبة لبشري عادي ، ومن هنا أصبح يدعى وسط كل من عرفوه بإدغار الصرصار ، بالرغم من حصول هذا الكائن على مظهراً بشرياً عادياً إلا أنه لم يكن طبيعياً من الأساس ، حيث أن جلد وجهه كان يتساقط ويهتريء أحياناً ، وقد كان شكل وجه من الأساس غريباً بالنسبة لبشري عادي خالي من غرابة الأطوار ، لقد قام هذا الوحش قبل أن ينكل به رجال الmibبقتل المئات وترويع المدينة لفترة كبيرة من الزمن ، وقد كان أغلب من قتلهم هم رجال مكافحة الآفات والحشرات ، وهذا بعد أن استطاع التنكيل بهم وإخفاء عربتهم الكبيرة التي كانت تتجول هنا وهناك و ترش المبيدات وتقتل الصراصير دون رحمة ، بصفة عامة فإن هذه الحشرة الفضائية بعيداً عن مخططاتها الدنيئة تمثل ملك الصراصير المرعب الذي يدافع عن أبناء جلدته مهما كلف الأمر.

WRONG TURN
المسوخ العابثة .. كلاب الغابة

blank
المسوخ الثلاثة اكلة لحوم البشر

في صيف 2003 تفاجأ جميع زوار الصالات السينمائية بصدورعنوان مميز لفيلم رهيب للغاية ومجهول القصة ، وقد انطبع على صورة غلافه إمرآة شابة في العقد الثالث من العمر وهى مقيدة على شجرة ضخمة في جياهب غابة كئيبة ومعزولة ، ويظهر من وجهها أنها تتأوه وتنتحب بفزع من شيء ما مجهول ، وقد كان في ورائها تحديداً وعلى نفس الغلاف وجهاً مقيتاً للغاية ودميماً لكائن بشري غريب بملامح مشوهة ومطمسة الهوية ، وبالطبع قد اعتقد الأغلبية هنا أنهم أمام فيلماً فاشلاً آخر مأخوذاً من خضم قصة تتمحور حول آكلي لحوم البشر المنعزلين وخاصة في غياهب القارة السمراء التي تحوي غاباتها قبائل بدائية للغاية ومنعزلة تحب اللحم البشري الأبيض الطريء ، ولكن قد تغير هذا الاعتقاد تماماً عندما علم الجمهور المنتظر أن تلك الغابة التي في الفيلم تقع في خضم الولايات المتحدة الأمريكية وفي أكثر ولايتها تحضراً ورقياً وهى ولاية فيرجينيا الغربية ! وقد حفز الفيلم حينها ربوع النقاد وكافة الجماهير على مشاهدته للتأكد من جودته الخالصة ، وقد كان هذا الفيلم المجهول يحمل اسماً مميزاً وشجياً للغاية وهو wrong turn أي المنعطف الخاطيء ، وبالطبع لم يدر الجميع حينها عن أي منعطف يتحدث المخرج روب شميدث إلا بعد مشاهدتهم للفيلم وقد كان رائعاً للغاية ومبهراً خاصة من قبل هؤلاء عشاق الرعب والفانتازيا والذين اعجبوا فيما بعد بالمسوخ الثلاثة القاتلين والذين لعبوا دو الشر المقيم في غابات هذا الفيلم الجميل ، وقد امتدت سلسلته الطويلة فيما بعد لسبعة أجزاء متتالية قد شملت نفس تلك المسوخ القاتلة ، ويعد هذا الامتداد الطويل بفضل نجاح جزئه الأول والذي آتى مخالفاً للتوقعات تماماً ، وقد كان هذا الفيلم المبهر من بطولة كلا من ..” إليزا دوشكو ، و ديسموند هارينغتون ، و جيرمي سيستو ، و ليندي بووث ، و كيفين زيغرس ” وبالطبع أكثر شيء أثار إعجاب الجمهور هو إيجاد مخرجه الفذ لطريقة جميلة وواضحة لم يسبقه إليها أحد في إبراز بشاعة ودموية مسوخه الثلاث أثناء تنمرهم على الأبطال باعتبارهم الجانب الأقوى والمجرد من العقل والفطرة ، وأنت كمخرجاً إذا أردت أن تصنع مسوخاً قاتلة فعليك على الفور بإيجاد القصة اللازمة والمناسبة حيث يعلق الأبطال ومن ثم يتناوب مسوخك العابثة في انتهاك حرماتهم وقتلهم ببشاعة ، وقد كانت قصة هذا الفيلم تتمحور تحديداً حول ستة أصدقاء تائهين و يقومون بجولة اضطرارية داخل إحدى غابات فرجينيا الغير مأهولة تماماً ، وقد كانت تدعى على الملأ وسط المحليين هناك باسم غابة الدب ، وقد كانت تلك الغابة لعينة للغاية ومخيفة لأنه وبخلاف أنها مهجورة وغير مأهولة للعيش بسبب وجود الحيوانات البرية الخطيرة فيها فقد تم دون مبرر فقدان الكثير من الرحالة والمسافرين العاثرين فيها دون أن يعثر لهم بعدها على أي آثر ، أي أن تلك الغابة الكبيرة والضخمة والتي تشبه الجزيرة من يدخل إليها يعتبر مفقوداً من وهلة ولوجه إليها ، وبسبب مساحتها الشاسعة وكثرة أشجارها العليلة التي غطت الأرض أمام طوافات الشرطة .. لم تستطع السلطات حينها ارسال قوات خاصة للبحث واقتفاء آثر هؤلاء المفقودين ، واكتفت فقط بوضع لافتات تحذيرية عليها تمنع أي أحد من الدخول إليها والتجول على أرضها الملعونة خشية من أن يتم فقدانه للأبد ، ولكن أبطال الفيلم العاثرين لم ينتبهوا لتلك اللافتات من الأساس ولم يكن لديهم أي خيار لأنهم تاهوا ، وقد أخذوا حينها يتجولون على أرضها بدون أي حذر أو رمق ، وبعد ساعات من التجوال يكتشف أبطالنا أثناء بحثهم عن فتاة فقدت منهم فجأة مشهداً غريباً للغاية ومروعا وليس له مثيل ، حيث ظهر أمامهم فجأة منزلاً خشبياً وغريباً للغاية ومعزولاً وسط تلك الغابة الكبيرة التي لا توجد أي حياة بشرية فيها تذكر ، وقد اكتظت ساحة هذا المنزل بالمئات والمئات من السيارات المفقودة والتي كانت مركونة بشكل عشوائي للغاية أمام ذلك المنزل الكئيب مظلم الأركان من الداخل ، وقد كانت تلك السيارات من طرازات متنوعة للغاية وعديدة” نقل ، خاصة ، أوناش ، سيارات اجرة ” وعلى الأغلب قد كانت تلك السيارات هى سيارات هؤلاء المسافرين المفقودين منذ عقود والذي يقدر عددهم بالمئات ، والسؤال الأغرب لماذا انتصبت تلك السيارات هكذا أمام ذلك المنزل بالذات ؟! وحين الدخول للمنزل واستكشافه يعثر الابطال حينها على أدوات قاتلة ومفزعة مثل الخناجر والسكاكين التي تلائم عمليات التقطيع الخشنة ، وبخلاف ذلك قد وجدوا العديد من الأوعية الزجاجية المحفوظ بداخلها أعضاء بشرية طازجة وغير متحللة ” مقل عين ، أصابع ، قلوب ، أحشاء وأمعاء ” ، ومن بعدها يكتشف الأبطال بأن هناك عربة مجهولة اطلت أمام المنزل في الخارج للتو ، وقد كانت عربة ضخمة وصفراء تمتلك ونشاً في الوراء خاص بجر العربات لمسافات كبيرة وعلى مايبدو أن سائقيها هم من فعلوا ذلك في تلك السيارات المكتظة أمام منزلهم ، وهم أيضاً من وراء اختفاء المسافرين بداخل الغاب ، ويكتشف الأبطال بعدها أن هؤلاء هم قاطني المنزل وأنهم قد عادوا للتو لدخول منزلهم ، وبعد اكتشاف هويتهم فور نزولهم من باب عربتهم يكتشف الأبطال أن سكان هذا المنزل الخشبي هم مجرد ثلاث مسوخ بشرية مشوهة تتلذذ على الدوام باصطياد المسافرين والتنكيل بهم دون رحمة ، وقد كانت تلك المسوخ البشرية لا تعرف الشفقة خاصة أنهم أحياناً كانوا يسلخون ضحاياهم وهم لايزالون على قيد الحياة ، وقد كان عدد هؤلاء الأشقاء المرعبين ثلاثة ، المعتوه الأول وهو أشهرهم وأكثرهم ازهاقاً للأرواح بعدد ” 24ضحية ” نحيل الجسد للغاية ومشوه الوجه ، وقد اشتهر في كافة أجزاء الفيلم بمشيته العرجاء التي لا تبارحه على الدوام ، وقد كان يقتل ضحاياه على الدوام باستخدام القوس والسهم ، قد كان يدعى بين الأخوة ” ذو الثلاثة أصابع ” ، ويعتبر هذا المسخ هو الاشهر والأعنف بين الاخوة الثلاثة بمعدل قتل فاق الوصف ، وهذا نظراً لأنه ظهر في كافة أجزاء الفيلم تقريباً ولم يتمكن أي بطل دخيل من قتله والتنكيل به مثل اخوته المعاتيه ، أما الشقيق الاخر والذي كان غبيا للغاية وضخم الجثة ، ويمتلك لحية غير مهذبة على الدوام ، وشعر أسود ، وشفاه علوية مبتورة ، ويرتدي زي مزارع غريب ، كان ” يلقب بأسنان المنشار ” وهذا نظراً لأنه كان مشهوراً على الدوام بإمساك الفريسة بقوة ليستغلها اخوته الملاعين بعد ذلك بلا أي تردد ، وقد قتل وحده أكثر من 6مسافرين تائهين راغبين بالعودة إلى ديارهم الآمنة ، أما المشوه الثالث والذي كان بديناً قليلاً يلقب بذو العين الواحدة ؛ وهذا لان وجهه الدميم المشوه كان يحمل عيناً واحدة فقط بعد أن فقأت الأخرى ربما نتيجة شجار بينه وبين إحدى إخوته أو بينه وبين مسافرعنيد أراد أن يحيا ، وقد قتل هذا المسخ الغبي حصيلة ضعيفة للغاية من البشر تقدر بثلاث ضحايا فقط ، وقد أمضى هؤلاء المسوخ الثلاثة حياتهم كلها في تعقب واصطياد البشر التائهين بداخل تلك الغابة الكبيرة ، وعلى ما يبدو أن عدد الضحايا كان أكبر بكثير من المرصود بسبب كمية السيارات المفقودة والكثيرة والتي قادها الأشقاء وجروها بواسطة مرفاع عربتهم المشهورة والتي كانت تظهر معهم بانتظام في كافة أجزاء الفيلم ووضوعها بعد ذلك أمام باحة منزلهم ليعبروا عن شدتهم ودمويتهم العتيقة ، وقد كانوا يستخدمون كل الأسلحة المتاحة في أيديهم للنيل من الغرائم العزل والذين كانوا يقاومون بطش المسوخ بكل ما لديهم للهرب والنجاة بحياتهم ، فقد كانت تلك المسوخ القاتلة تستخدم كافة الأسلحة كالخناجر الحربية والسكاكين وأيضاً في الجزء الثاني الذي يدعى نهاية الموت قد استخدموا المسدسات والقنابل ، وقد كانوا ماهرين للغاية في نصب الكمائن والأفخاخ المميتة على قارعة طريق خاصة لاصطياد اي سيارة عشوائية عاثرة تمر بالجوار ، وقد كان هؤلاء الاشقاء يصطادون البشر في هذا الجزء من أجل الحصول على الأعضاء الحيوية في الأجساد وحفظها داخل محاليل خاصة للاقتيات عليها فيما بعد خاصة وأنهم من آكلي لحوم البشر ، ولكن في تالي الأجزاء تطورت الأفكار تدريجياً لتصبح بعدها أكثر فظاظة وبشاعة من الجزء الأول ، ففي الجزء الثاني المسمى المنعطف الخاطيء ” نهاية الموت ” .. ظهرت شقيقات مؤنثات للأخوة الثلاث ، وقد كانت تلك المسوخ المشوهة قادرة هنا على ممارسة الجنس والانجاب من الشقيقات الاناث بكل سهولة ويسر ، وقد تطورت أسلحتهم كثيراً في هذا الجزء ليستطيعوا هنا استخدام البنادق الرشاشة والقنابل بلا أي صعوبة ، يعتبر أشقاء وعصابة المنعطف الخاطيء هم أكثر الوحوش رهبة ودناءة خاصة في أفلام المسوخ الانتهازية ، متفوقين حتى على عصابة مسوخ the hills have eyes “التلال لها عيون ” والتي تنحدر فكرتهم من نفس فكرة فيلمنا الجميل .

PREDATOR VS ALIEN 2004
سيلتك ، وشوبر ، وندبة .. صغار الدم !

blank

في عام 2004فكرت هوليود فكرة عظيمة للغاية وأنتجت لهذا العالم التعس تحفة فنية عتيقة من تحفها السينمائية تحت عنوان ALIEN VS PREDATOR ، وقد كان هذا الفيلم على الاحرى يجمع اثنان من نخبة أقوى مفترسيها في مواجهة بعضهم البعض في لعبة مميتة تستوجب الصيد الهاديء المرفق بالقتل السريع ، ففي أحد أهرام الازتيك الضخمة والمفقود في قارة انتارنتيكا المتجمدة يكتشف العلماء وجوده على هذا الحال لعقود ، والأدق من ذلك أنهم يكتشفون طلاسم غريبة على جدرانه تظهر كائنات غريبة وهى تتصارع ، ومن هنا يشكلون فريقاً استكشافياً كبيراً مدجج بكافة وسائل الأمان ليذهبوا بعدها إلى داخله دون تردد في محاولة لاكتشافه والتنقيب عن طلاسمه الغريبة تلك ، وبعد المكوث بداخله لفترة والتنقيب عن رموزه يتعرض أفراد البعثة بعدها للهجوم من قبل مخلوقات فضائية ضارية للغاية ذات لون أسود داكن وذيل طويل مدبب ودماءاً حارقة ويعتقد أنها استوطنت جياهب هذا الهرم لعقود ، ويعتقد أن تلك الكائنات الفضائية السوداء شديدة العدائية كانت الضحية وكانت جزءاً من لعبة دامية وخطيرة للغاية تقام داخل هذا الهرم بواسطة مخلوقاً آخر متطوراً يدعى الصياد لشبابه اليافعين عديمي الخبرة من أجل ثقل قدراتهم وتدريبهم على صيد وقتل تلك الكائنات الخطيرة كجزءاً من طقوس العبور ، وبعد اصطدام أفراد البعثة بالفضائي الأسود الذي يدعى الين ، تهبط على الأرض بعدها كبسولات غريبة قادمة من خارج الأرض وقد كانت تلك الكبسولات تخص شباب هذا المخلوق المتطور صاحب اللعبة ” صغار الدم ” ، وقد أتوا للتو من خارج الأرض من أجل بدء لعبتهم الدموية داخل الهرم ومهمتهم هى قتل ملكة الفضائيين الجبارة وحجرة بيضها اللزجة ، ومن ثم الحصول على مدافع البلازما الخاصة بهم من أجل إنهاء المهمة ، وبعد هبوطهم كان عدد أفراد الشباب الفضائيين ثلاثة ، وقد بدأول للتو بقيادة قائدهم سيلتك بقتل كل البشر الذين يؤمنون مخارج البعثة البشرية بالأسلحة من خارج الهرم ، وبالرغم من نجاح مهمتم في البداية وحتى النهاية وقتلهم للبشر وبعض الفضائيين الاخرين بسهولة إلا أن الشباب الثلاثة المفترسين ولنقص خبرتهم قد قتلوا بعد ذلك بطريقة بشعة للغاية داخل جياهب الهرم أثناء خوضهم لهذا السباق الدامي ، وقد لاقى كلا من هؤلاء حتفه بطريقة غريبة للغاية وهم ..
سيلتك ..
بالطبع سيلتك هو القائد ، وهو أول المفترسين الذين ظهروا من العدم أمام الشاشة ، وقد كانت تلك الدلالة على أنه كان يمتلك قناعاً مميزاً ومتقناً مختلفاً تماماً عن شقيقاه سكار وشوبير ، وقد كانت موتته مريرة للغاية وشجاعة بالنسبة لقائد مات بعد أول 5 دقائق من الغزو ، فبعد أن قام هو واخوته بقتل البشر والتنكيل بهم اصطدم هذا القائد المفترس بأحد الفضائيين المسؤولين عن حماية الملكة وغرفة بيضها من نوع xenmoprh من نفس فصيلة الالين الأسود وقد وكان يدعى grid ، وقد خاض معه معركة مصيرية استخدم فيها كلا النوعان كافة أسلحتهما ، استخدم سليتك الشباك وخناجر المعصم وكاد أن ينهي المعركة ويقتل الالين الرئيسي والحارس للملكة بعد أن آسره داخل شباكه التي تضيق على الضحية وتفتها ، ولكن لنقص خبرة سيلتك لم يكن يعلم أن شباكه تلك التي ضاقت على البشر وفتت لحمهم لن تضيق على الفضائي جريد والذي أذابها خفية بواسطة دمائه الحارقة ، وانطلق بعدها من براثنها صوب سليتك الذي كان قاب قوسين أو أدنى من قتل أو الين له ليسقطه أرضاً ويثقب رأسه بسرعة في مشهد بشع منهياً حياة قائد صغار الدم الشجاع .

شوبر ..

بالطبع شوبير هو البراديتور المسؤول عن قتل البشر والحصول على جماجمهم كتمائم على صدره ، فكلنا بالطبع رأينا تلك الجماجم البشرية التي كانت تتدلي من هذا العمود الكبير المعلق وراء ظهره ، يعتقد أن هذا النوع دجن بعناية و هو من صارع داتش في فيلم المفترس من بطولة النمساوي أرنولد ألويس شوارزنيجر ، وقدكان هو أول المتوفيين من صغار الدم على يد الفضائي الأسطوري جريد .

سكار ..

حسنا .. سكار كان البطل هنا ، فبخلاف سيلتك وشوبر واللذان كانا أحمقان للغاية وفقدا حياتهما بسهولة فهو الوحيد الذي استطاع أن يعيش وينجو حتى وصل الى حجرة الملكة وقام بتفجيرها بالهرم بأكمله ، والمؤسف في الأمر أن هذا التفجير العنيد لم يكن كافياً لقتل الملكة مرفقة بجنودها ، حيث اتضح أنها لا تزال على قيد الحياة وقامت بمهاجمته بضراوة وقتلته قبل أن تلقى حتفها هى الآخرى بعد ذلك بسبب مكيدة دبرتها لها مساعدة سكار البشرية السمراء .
بصفة عامة يعتبر الأشقاء الثلاثة هم أكثر التحالفات الوحشية في هوليود وفائاً وشرفاً لبعضهم البعض ، ويعتقد أن قلة خبرتهم تلك هى السبب الرئيسي لاطلاق العنان لوحش البريد الين في الجزء التالي من صراع المفترسات والغرباء .

VAN HELSING
عرائس دراكولا .. حسناوات رومانيا القاتلات

blank
حسناوات دراكولا اللواتي يتحولن الى مصاصات دماء طائرات

عرائس دراكولا هن نساء ! لكن ماذا لو اصطدمت سيلين بهن في صراع مرير ؟! حسناً لا تقلقوا أنا أمزح لنكمل .. في إحدى أيام يونيو وفي عام 2004 صدرت لنا تحفة فنية غريبة حملت توقيع المحنك ستيفن سومرز ، لقد كانت هذه التحفة والتي كانت تحوي سينمائي بحجم هيو جاكمان وكيث بيكينسيل بطلة العالم السفلي مبهرة بحق ، لا أعرف صراحة سبب ابراز كيث بيكينسيل ” سيلين ” في أفلام مصاصي الدماء دوماً ؟! قد كان اسم هذا الفيلم كاملاً فان هيلسنغ ، والذي يعتقد أن موضوعه اقتبس من رواية تملك الاسم نفسه ، حيث كانت تلك أول رواية من نوعها يظهر بها الكونت دراكولا والوحش فرانكشاتين ، بالإضافة إلى اسطورة الرجل الذئب الذي يتحول أمام القمر .

لقد كانت قصة الفيلم بشكل أدق تتمحور حول فان هيسلنج ” هيو جاكمان ” وهو صياد له باع كبير في صيد واقتناص الوحوش الجبارة ، وقد كلف نفسه بأن يخوض رحلة صعبة إلى اقاصي الأرض حيث من أجل أن يقضي على الكونت دراكولا وفرانكشاتين بالاضافة إلى الرجل الذئب ، وكل هذا من أجل أن يقضي عليهم لترويعهم الامنين في القري هناك ، وأكثر ما قد لفت انتباهنا في هذا الفيلم هن عرائس دراكولا أو الفامبير الطائر ، لقد كانوا ثلاث اناث متمرسات وقاتلات بالفطرة يعشقن مص الدماء ، و قد تم اختيارهم خصيصاً من قبل الكونت لتحويلهم مثله من أجل اضفاء المتعة واللذة على حياته الغير عادية ، وقد كانوا مثلهن مثله تماماً ولكن بشكل آخر ، حيث امتلكن القدرة على التحول إلى خفافيش انثوية طائرة تمتص الدماء وتزهق الأرواح ببراعة ، وقد كن يمتلكن أطفال مثلهن ولكنهم قد قضوا نحبهم ، والوسيلة الوحيدة لإحياء أبناء بطونهن هؤلاء هو الحصول على وحش فرانكشاتين واستخدام قدراته لإحياء هؤلاء الأطفال الذي يقدرعددهم بالآلآف ، وقد واجه بطلنا الهمام فان هيلسنج صعوبة بالغة من أجل الحصول على المياه المقدسة في معركة الكنيسة والتي كانت بينهن وبينه ، والتي كانت هى الوسيلة الوحيدة لقتلهن ، وقد كن هؤلاء القاتلات هن ..

مارشيكا

blank

نعم تلك المراة الرومانية الشقراء ذات الأنياب و التي أخذت تتغزل طوال الفيلم في خصلات شعر سيدها القاتل ، لقد كانت هى العروس الأصغر والأجمل والأدهى خاصة بين اخواتها فيرونا والييرا ، إلا أنها و للاسف الشديد قتلت على يد فان هيسلنج الغبي أثناء خوضها لمعركة الكنيسة الشهيرة .

فيرونا

blank

نعم تلك المراة صاحبة الطول الفارع و ذات الشعر الاسود والجمال العربي الأخاذ ، لقد كانت دوما هى قائدة عصابة نساء الخفافيش الطائرة ، لأنها شوهدت أكثر من مرة وهى توبخ مارشيكا والييرا وتعطى لهما الأوامر، ولكن بالرغم من ذلك إلا أنها اعترفت في يوما ما أنها تحبهما أكثر من نفسها ، كانت أكثر أمنيات تلك الأم الثكلى مثلها مثل باقي شقيقاتها هى العثور على وحش فرانكشاتين لإحياء أطفالها الذين هم من صلب الكونت وإعادتهم مجدداً للحياة .

الييرا

blank

لقد كانت تلك مفاجأة كبيرة بالنسبة لي ! خاصة انني علمت أنها كانت قبل تحولها من طاقم آنا بطلة الفيلم ، ففي أثناء قتالها لدراكولا رفقة صديقتها عرض عليها عاشق الدماء أن تنضم لطاقم حريمه واعداً إياها بتقديم المتعة والحياة الأبدية ، وعندما حاولت آنا انقاذها واثنائها عن الموافقة على عرض الكونت ؛ لم تدرك أن الوقت قد فات وأن الفامبير الساحر كان قد سيطر عليها بخواصه الماورائية القاتلة ، انضمت الييرا اخيرا إلى فيرونا وأختها الصغرى مارشيكا ، وأصبحت بعدها وحشاً طائراً لايرحم يهاجم الجميع دون تردد .

GOD OF WAR 3
هرقل .. نهاية قاتل الأسد النيمي

blank

حسناً ، ستتكاثر الانتقادات علي الآن بسبب تلك الفقرة التي تقبع خارج النص تماماً ، الجميع سينعوتني بالأحمق بسبب أن شخصية فقرتنا هذه ليست ضمن أي عمل سينمائي مشهور ولكنها ببساطة ضمن لعبة ! وهى شخصية جيدة للغاية ومتقنة قد أثارت اعجابي في داخل لعبة اله الحرب الجزء الثالث والتي ختمتها بسهولة ويسر بالرغم من قوة زووس ، واري بصفة شخصية أن تلك اللعبة خاصة فيما يتعلق بتجسيدها للبطل الاغريقي هرقل كانت محاكاة خرافية للغاية وغير متوقعة خاصة عند تجسيد قاتل الاسد النيمي بتلك الصورة المفزعة والذي بالرغم من ظهوره في مقطع يتيم داخل اللعبة وهو يجادل أخاه الغير شقيق كريتوس إلا أنه حفر صورته المرعبة تلك داخل الأذهان لعقود ، صراحة لقد فزعت كلاعب عندما وجدت هذا البطل الروماني العملاق يظهر أمامي فجأة بعد أن استدعته أمه هيرا لي خصيصاً ليقضي علي وأنا انتحل شخصية كريتوس والذي ظهر قزماً للغاية أمام هذا الجبل الشامخ بحلته المعدنية الأنيقة ورأس الأسد الفضية التي يرتديها فوق رأسه ، لقد ظهر بطل الاغريق هرقليز بصورة مفزعة للغاية في هذا المقطع المدهش ، حيث وصل طوله هنا إلى حوالي 12قدماً ، بينما وصل وزنه هنا مرفقاً بقفازاته المعدنية إلى حوالي 4000رطل آي حوالي 1900 كيلو جراماً من العضلات الصافية والقوية ، وبعيداً عن أي بشر طبيعي يعتبر هركليز بمثابة نصف إله خاصة عند آلهة الأولميب الاغريقية ، وقد كان بطل الرومان الضخم بمثابة شريراً بارعاً للغاية وصاحب قوة وحشية لاتوصف ، وجمعينا قد شاهدناه بأم أعيننا خاصة عندما اقتلع ساحة أرض المعركة بيداه من أمام كريتوس محاولاً قتله ، الجميع في أوليمب يعرف جيداً قوة هذا النصف الالهي البشري هرقل وحتى بعد موته ، وبعيداً عن أي شيء يشعر هرقليز بالغيرة الشديدة من أخيه الأصغر كريتوس والذي يعتقد أنه المفضل لدي والده زعيم الهة الاولميب زووس ، حيث عرضت عليه بعض المهام والامجاد التي تفوقت على مهامه المطلوبة منه والتي يراها مهاماً تافهة للغاية لا تقدر لبطل مثله ، ويعتبر أعظم انجاز قد حققه بطل البشر الضخم هوقتله للأسد النيمي الشرس ، والذي لايموت بالحراب والسهام ولا يموت إلا عن طريق الخنق ، لهذا ووفقاً لما حدث باللعبة فإن البطل الاغريقي هرقل قد تحدي أخيه الأصغر كريتوس مطالباً إياه بالتنازل عن عرش إله الحرب له وهذا بعدما استدعته والدته هيرا للتنكيل به ، إلا أن بطل الاغريق انتهى دوره في اللعبة هنا بعدما قتل بطريقة بشعة على يد اله الحرب كريتوس .

LORD OF THE RING
النازغول .. ملوك الأرض القديمة

blank

بالطبع لقد كان هؤلاء الملوك القدامى هم أقوى تسعة خدام للشرير ساورون ، لقد لقبوا “بالنازغول ” و لقد كانوا أصحاب صيت واسع للغاية ومشهورون على الدوام بإرتدائهم الأوشحة السوداء التي تغطي وجوههم وتطمسها تماماً عن الأنظار ، وقد كانوا يقومون بارتداء القفازات الحديدية الفضية ذات الأصابع الغليظة والتي كانت تقبض بقوة على ذلك السيف القاتل الذي يخرج من مخدعه عند الشعور بالخطر وعند رصد الضحايا ، لقد كان النازغول المرعبين يمتطون التناين الطائرة الضخمة ذات الصوت المزعج ، وفي بعض الأحيان وبدلاً من ذلك كانوا يحبون امتطاء الأحصنة السوداء ، وبالطبع نحن لا ننسى رعب صديقنا الشجاع بطل الأقزام فرودو باغنز وصديق طفولته سامويز غامجي منهم خاصة عند اختبائهم تحت جزع شجرة للفرار من براثن ملوك النازغول الطائشين ، النازغول لايحبون الشمس أو المياه ، فهم للاسف الشديد أضعف للغاية عند اختلاطهم بعناصر الطبيعة الربانية الخلابة ، ومن أسلحتهم الفتاكة ” قوس مورول ” والذي قد أعطوه للاورك اوهاي لاستخدامه في معاركهم ضد البشر، وقد قتل به البطل فارامير على الفور بعد أن صوبه أحد أفراد الاورك تجاهه ، يعتقد أن النازغول ملوك الأرض القدماء وهم زعماء خالدين يمتلكون قدرة لابأس بها تعينهم على مساندة جحافل الاورك الغبية داخل ساحات المعارك وتحويل النصر إليهم بسهولة ؛ بسبب قدراتهم السحرية الجبارة والتي قد تجابه حتى قدرات ساحر البشر غاندالف .

Primeval 2007
غوستاف الكبير .. التمساح الديناصور

blank

في عام 2007 تحديداً صدر لنا فيلماً جيداً للغاية ومتقناً مقتبساً من قصة تمساح أفريقيا الهائل غوستاف ولكن بشكلاً آخر تماماً أكثر إفزاعاً .. وأكبر حجماً !
وتقع قصة الفيلم تحديداً في بوروندي ، وفي جياهب حرب أهلية يبدأ الفيلم بعالمة انثروبولوجيا تحفر بمجرافها الطويل في تربة مقبرة جماعية يعتقد أن كل من فيها قتلوا بنفس الطريقة تماماً ، وعندما تتمادى المراة في الحفر يهاجمها على الفور مخلوق غير مرئي ويسحبها بعدها بعنف نحو النهر ، بينما يفشل حينها جنود الأمم المتحدة الذين قد رافقوها من اطلاق النار على القاتل ومساعدتها ، ومن هنا يهتم فريق من الصحفيين ومقتفي الاثر من محاولة الذهاب إلى بوروندي والقبض على التمساح غوستاف الكبير والذي يعتقد أنه الفاعل الوحيد لعمليات القتل الوحشية تلك ، ولكن قبل سفرهم يقوم أحد الخبراء من تحذيرهم من وجود أمير حرب هناك اطلق على نفسه غوستاف الصغير ، وهو بطبعه البشري المعروف لايقل خسة ووحشية عن هذا الزاحف الكبير المتوارى في النهر ، وبالنسبة لي قد ذكرت غوستاف من قبل في مقالي الفائت ولكنني ذكرت الحقيقي البعيد تماماً كل البعد عن تلك النسخة الوحشية المخيفة من هذا التمساح القاتل الذي ظهر في الفيلم ، يعتبر تمساح فيلم بدائي هو افضل نسخة تمساح ظهرت في الوجود وفي تاريخ السينما عامة ، لقد كان بحجم كبيراً للغاية حيث يعتقد أن طوله يتراوح ما بين 10 أمتار الى 11 متراً مربعاً ، بينما يمكن أن يصل وزنه الى حوالي الاربعة اطنان مجتمعة ، انه ديناصور أحفوري وليس تمساح ، فتمساح بهذه المواصفات يمكنه أن يشطر فيلاً افريقياً لنصفين لو أغلق فكيه القويان بعناية ، لقد كان غوستاف الكبير نسخة الفيلم تمساحاً بديناً للغاية وكبيراً اخضر اللون قد اتشح جلده بالسواد بسبب اختلاطه بالطين ، وتمتاز عيناه الخلابة ببريق برتقالي خاطف يشعل عتمة الظلام من حوله ، يمكن لغوستاف أن يقوم بقلب مركب سياحية كبيرة مرفقة بركابها التعساء بضربة واحدة من جسده البدين في الماء ، يمكن لتمساح بهذا الحجم أصلا أن يبتلع ديناصوراً،يعتبر ذلك التمساح هو أضخم تمساح قد ظهر واقعاً وخيالاً .

ختاماً ..

بداية من الكريبر وماركوس .. ووصولاً إلى اخوة الدمار الثلاثة القادمون من الفضاء أو حتى هؤلاء المنبثقين من السماء ، أو حتى المعاتيه المتربصون في الغابة ، أو حتى ذلك الزاحف البدين في النهر ، فكل وحش من هؤلاء يمتلك أسلحته الخاصة ووسائله المتعددة لاضفاء الرهبة أكثر في جياهب قلوبنا المرتعدة أثناء تأمل تلك التحف الفنية الشجية ، والتي انتجت من قبل سينما قوية للغاية يحاول العالم برمته جاهداً الآن مجاراتها دون طائل ، وبالنسبة إلى أظنني سأتخلي عن تراث أجدادي الممل ، لأطبع بعدها وأحكي لأحفادي من بعدي عن تراثي الخاص الذي يتشكل في دماغي وأنا مرتاح الضمير .

المصدر
مواقع انترنت مختلفة

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

56 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
56
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك