تجارب من واقع الحياة

أعتبره صديقي لكن هو لا

بقلم : siline – الجزائر

أنا حائرة ، ما الذي يجب علي فعله ؟ أنا لا أريد أن أظلمه و اكذب عليه بقولي له أني أحبه
أنا حائرة ، ما الذي يجب علي فعله ؟ أنا لا أريد أن أظلمه و اكذب عليه بقولي له أني أحبه

 
مرحباً أصدقائي رواد موقع كابوس ، أنا فتاة لدي 16 سنة ، تعرفت على شاب في النت وكان بالنسبة لي مجرد صديق مقرب لأنني لا أؤمن بوجود شيء يُدعى الحب فقد أحببت شخصاً من قبل وخذلني ، لكن صديقي هذا كان يهتم بي كثيراً و لا يكلم فتيات غيري ،  ولكن كان يحاول التقرب مني فطلب مني أن نتقابل ، وتقابلنا بالفعل بحجة أننا أصدقاء و تكلمنا وتعرفت عليه أكثر فبدا لي شخصاً محترماً وسيماً وحتى خلوقاً ، و بعد مرور فترة طلب مني الارتباط ، لم اصدق في بادئ الأمر فهو صديق بالنسبة لي لا أكثر ولا أقل ، فرفضت هذه العلاقة بالكامل وقلت له أننا مجرد أصدقاء ، فظنني أتلاعب بمشاعره وتشاجرنا و لم نتحدث لمدة شهرين و بعدها عاد وعدنا صديقين ، و بعد ثلاث أسابيع طلب مني أن أرتبط معه مجدداً ،

وها أنا حائرة ، ما الذي يجب علي فعله ؟ أنا لا أريد أن أظلمه و اكذب عليه بقولي له أني أحبه ، ساعدوني أرجوكم.

تاريخ النشر : 2020-01-12

مقالات ذات صلة

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى