تجارب من واقع الحياة

أنقذوني

بقلم : ريما – سلطنة عمان

أنا لا أستطيع العيش بسلام مع والدي
أنا لا أستطيع العيش بسلام مع والدي

أهلا .. ليست هذه المرة الأولى التي أكتب فيها مقال في موقع كابوس بل كتبت قصتي منذ ولدت على هذه الدنيا بعنوان ( أمي سبب تدميري ) واليوم سأكمل القصة ، فمن فضلك أيها القارئ توجه للمقال الأول لفهم مشكلتي ومساعدتي فلم يبقى عندي سوى الله ثم أنتم ..

أنا فتاة أبلغ من العمر 15 سنة ، بعد طلاق أمي وأبي توجهت للعيش مع والدي وزوجة والدي ، أول 8 أشهر كنت أعيش أحلى لحظات حياتي ومن ثم انقلب كل شيء ضدي ولم أستطع السيطرة على الوضع ، في البداية كان لدي جوال وبصراحة همومي أكبر مني ولا أستطيع الصمت أكثر فكنت أتوجه إلى الغرباء لمواساتي واحتوائي لأنه لم أجد أحد من أهلي ليحتويني ، خصوصاً الشباب كنت اندفع إلى الشباب بشكل كبير ، المهم علم والدي بكل شيء ومن هنا تبدأ مشكلتي المؤلمة لقد كسر جوالي ولم يبقى لدي سوى اللابتوب وأصبح يراقب كل مراسلاتي وايميلاتي ومكالماتي ، باختصار يعرف كل شيء ولكن أموت وأعرف كيف ؟ فوالدي لايجيد استخدام الانستجرام واستغرقت شهر كامل لأعلمه طريقة الاستخدام كيف يراقب حياتي كلها ويعلم كل شيء أفعله ؟

المهم نرجع للأحداث ، عاقبني وحرمني من أشياء وخسرت ثقة أهلي إلى الأبد .. والله أنا إنسانة قلبي أبيض ولا أحمل الحقد لإنسان وأحب فعل الخير وقريبة من ربي .

طبعا فارق العمر بيني وبين زوجة أبي 9 سنوات وأنا أحبها كثيرا وهي تحبني ولكن على كثرة المشاكل زوجة أبي تغيرت علي وأصبحت أسبوع تكلمني وأسبوع لا ، يعني في الشهر مرتين تزعل مني هذا أصبح روتين ، حتى أصبحت علاقتنا سطحية لا أريد أن اظلمها ولا أسيء الظن بها ولكن تعاملني معاملة سيئة هذا مما دفعني للإشتياق لأمي ، طبعا أنا لا أذهب إلى أمي لأنها قد ذهبت إلى المحكمة ووقعت على أوراق بأنها لاتريد أن ترى وجهي وأن والدي يتكفل بي ..

والدي يعشق زوجته ، يعشقها ، وللأمانة أنا في حياتي لم أراه يبتسم مع أمي وأنا لا أريد أن أصبح أنانية وأفرق بين أبي وزوجته ولا أريد أن أصبح عائق بينهم ، وأريد أن أرى ابتسامة أبي وحب زوجة أبي واحترامها من إحترام وحب أبي ،

ومن هنا تبدأ مشكلتي ، سابقا كنت اتعالج نفسيا يوجد لدي مشاكل وضغوطات نفسية ولكن أبي بعد 8 أشهر رفض رفضا تاما باتا أن يأخذني إلى الدكتورة النفسية ، طبعا تدهورت حالتي ، الأشياء التي تحدث معي الآن حدثت بأسباب الذي حدث معي بالماضي ، سأقول لكم شيء .. أتمنى ألا تفهموني غلط ، أنا يوجد لدي اكتئاب وخوف يجعلني (أتبول لا إيرادي ) كم هو محزن صحيح ، حاولت كثيرا أن أصارح أبي وزوجته لكن بلا جدوى وحالتي النفسية في تدهور ..

أول مرة أدرس مادة الفيزياء أعلم أن لا يوجد شيء صعب ومستحيل ولكن وجدت صعوبة في هذه المادة والآن بعد 4 أيام لدي إختبار من 40 درجة ، توجهت إلى إحدى المعلمات وطلبت منها مساعدتي وأني سأعطيها مبلغ مالي وبصراحة طلبت مبلغ أضعاف المبلغ الذي كنت سأعطيها وحالتنا المادية لا تسمح بدفع هكذا مبلغ وقلت لها أن وضع أهلي المادي لايسمح ووافقت على المبلغ البسيط وأنا كنت أفكر كيف سأوفر هذا المبلغ وأكيد أبي سيضغب ، وأنا عالقة بين دوامة أفكاري وصلتي رسالة منها تقول سأساعدك ولا أريد أن آخذ منك فلس ، والله كنت في ضيقة وانفرجت فرحت كثيرا حتى بكيت من الفرح ولكن يا فرحة ماتمت طبعا أنا حين فرحت كنت أريد شخص يشاركني فرحتي فتوجهت إلى زوجة أبي وهي قالت الله يديم الفرحة ولم أتوقع ماذا ينتظرني ، والدي شخص عصبي أخبرته وجاء عندي وقام بضربي وضربي وضربي (أنا أكتب ودموعي لا تتوقف ) في النهاية رجع ونام بجانب وزجته وأنا نمت من كثرة البكاء ، صحيت في الصباح التالي وقلت أنا ضروري أصارح أبي حتى لا تصبح علاقتي مع أبي علاقة متوترة ، لكن انصدمت من الرد ، قال أنه سيسحب مني اللابتوب وسيحرمني من كل شيء حتى هواياتي ، بعد هذا كله توجهت إلى سجادتي وبكيت وتذكرت رواد موقع كابوس .

 أنا لا أستطيع العيش بسلام مع والدي ، أنا لا أريد أن أضيع مستقبلي بالأمراض النفسية أنا صغيرة على الموت والهم والضيقة ، لا أريد أن أقتل نفسي بنفسي .. ساعدوني أنقذوني ..

تاريخ النشر : 2021-06-07

مقالات ذات صلة

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى