تجارب من واقع الحياة

أن تنكسر من أقرب شخص لديك

بقلم : نجمه السماء

أن تحطم أبنك و أبنتك كل يوم فلا تطلب منهم أن لا تلين قلوبهم للغرباء
أن تحطم أبنك و أبنتك كل يوم فلا تطلب منهم أن لا تلين قلوبهم للغرباء

 
الأب هو ذلك النور الذي يسترشد به الأبناء ، وكأن الأب بالنسبة لهم هو شعاع لا ينطفئ من الحب والحنان والأمان ، ولكن ماذا إن كان ذلك الأب بالوجه الحنون والقلب العطوف أن يكون عدو من أعدائك !.
عندما يضربني يأتي الغريب ليشفي جروحي ، وعندما يحطمني يأتي الغريب ليشجعني ، وعندما يجعلني حزينة يأتي الغريب ليواسيني و يرسم البسمة على شفتاي و يعيد ملامحي الجميلة .
 
ذلك الأب الذي يكره الجميع و يرى أن كل البشر أعدائه ويكسرني كل مرة و ألف مرة
، حطم عضله قلبي اليوم وعدت لأشتكي للغرباء عنه ، عدت لهم مع علمي أنهم لا يستطيعون فعل شيء .
عندما تضرب طفل بعمر عشر سنوات ضرب مبرح لأجل القيام بالصلاة أو أنه تأخر في الاستيقاظ قليلاً فأعلم أن تلك الأيام التي عاشها معك لن ينساها أبداً ولو أتيت واعتذرت له ألف مرة ، سيظل قلبه محطم للابد ويعلم بأن أقرب الناس له لم يستمع له ولا يبالي به .
 
 
كل ليلة أنام وفي قلبي كل الكلام لأشتكي عند ربي عنه ، وكانت عيني بعد كل دعاء تغفو لأنها تعلم بأن الله فوقها يحرسها وينظر اليها كطفله لجأت اليه .
ليست من الشجاعة أن تكسر ألعاب أبنك أو ابنتك فقط لانهم فعلوا شيء لا يستحق حتى الوقوف من أجله ، لا تكسروا ألعاب أطفالكم فهي بالنسبة لهم المهرب الوحيد من الحزن !.
رجاء أيقظوا الرحمة في قلوبكم فلا شيء يستحق أن تضرب طفل و قد لمعت عيناه يوماً لك وهي تظن أن أنت الحضن الدافئ والأمن .
أن تحطم أبنك و أبنتك كل يوم فلا تطلب منهم أن لا تلين قلوبهم للغرباء .
أن يأتي رجل ما ويقول لي أحبك فأنتي أجمل نعمة أعطاني إياها ربي ، لا تسألني لما أحببته لأنك تعلم أن لدي نقص من ذلك الكلام المعسول أو ليس لدي أبداً !.
 
ولكن تعلمت أنه ليس دائماً أن يكونوا الوالدين أفضل الناس ، فأحيانا بعضهم لا تعلم كيف يعيشون وهم بتلك السمعة عند أبنائهم.
كتبت هذا الكلام ليس لأجد حل بل لعله يحرك بعضاً من مشاعر أولئك البشر الذين يقولون : الأب الحب ، الأب الأمان ، الأب الحنان .
فأن كان والدك حسن الخلق فغيرك يتألمون ليلاً من والديهم.
شكرا كثيراً للقراءة فهذا يعني لي الكثير .

تاريخ النشر : 2020-06-10

مقالات ذات صلة

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى