تجارب من واقع الحياة

إدماني قد أتعبني

بقلم : رزان – الأردن

بدأت أتجه نحو طريق العتمة والشهوات وأمسيت أقرأ قصص جنسية
بدأت أتجه نحو طريق العتمة والشهوات وأمسيت أقرأ قصص جنسية

مرحباً بكم رواد موقع كابوس ، أسعد الله قلوبكم ، أنا فتاة كابوسية قديمة منذ سنة 2016 م ، كنت أحب قراءة تجارب الناس لأستفيد منها ، وألقي بعض نصائحي لهم ،  لكن لم أتوقع أنني سأضطر لمشاركة تجربتي إلى الناس لأطلب المساعدة .

أنا اسمي رزان ، فتاة مراهقة عادية ككل المراهقين وأبلغ من العمر 16 سنة ، إنني محرجة لقول هذا لكن سأضطر فقلبي بات يعتصر ندماً ! منذ سنة تقريباً بدأت أتجه نحو طريق العتمة والشهوات وأمسيت أقرأ قصص جنسية و  روايات تثير الشهوة ، وهكذا استمريت يوماً بعد يوم حتى أدمنتها ، فيومي بات لا يكتمل بدونها !

مع أنني كلما أتذكر عقوبة هذا أبدأ بالاستغفار كثيراً و قراءة القران لكن مع هذا لا ألبث أتوقف الأمس عن ذلك حتى أعود لها اليوم ؛ وهكذا بقيت على هذا المنوال مع أنني فقط أقرأ قصص جنسية وأشمئز من الأفلام الإباحية فهي تشعرني بالغثيان ! أنا أحاول التوقف فتأتي أياماً أتوقف فيها فعلاً لكن يأتي يوما تثيرني الشهوات الشيطانية المقرفة لأعود للقراءة .

 أنا فعلاً بدأت أكره نفسي بفعل هذا ، أرجو منكم مساعدتي لكي أشعر بالراحة ولو قليلاً !.

تاريخ النشر : 2020-11-26

مقالات ذات صلة

29 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى