تفسير الأحلام

ابن خالتي المُتوفي منذ 6 سنوات!

بقلم : مُتسائلة

حلمت ابن خالتي المتوفي و كانت نظراته غريبة
حلمت ابن خالتي المتوفي و كانت نظراته غريبة

السلام عليكم ، حلمت حلماً غريباً قبل أسبوع ومنذ أن حلمت به لم أستطع أن أتوقف التفكير فيه وأصبحت أشعر بضيق شديد في صدري عندما اخلد للنوم بالرغم من أنني اقرأ الأذكار وأتحصن ، فأرجوا من الأستاذ أبو سلطان أن يُفتني فيه   و سأكون شاكرة له .

لست جيدة في إيصال المعلومة ، لكن سأحاول أن أشرح بوضوح و تفصيل ، لذا آسفة على الإطالة مقدّماً.

حلمت أنني برفقة خالتي و أبناءها  ( لديها حالياً 3 أولاد و بنت) في الملاهي ، كنا جالسين سويةً والمكان مزدحم و فجأة من بعيد رأيت ابن خالتي المُتوفي منذ قرابة ال٦ أعوام عن عمر ال ٢١ سنة قادم من البوابة و داخل إلى الملاهي ، كان يرتدي بنطالاً أسود و قميصاً بلون المسطرده مُكفكفاً أكمامه و شعره مرتب ، يعني بصورة عامة كان شكله مرتباً ، مر بجانبي و نظر إلي نظرة غريبة لم أفهمها كما لو هي نظرة شخص غريب لا يعرفني (نظرة عادية) أو نظرة شخص يعرفني و لكن لا أروقه أو غاضب مني لا أدري بالضبط ، نظر إليّ وأكمل طريقه ، قلت لهم : أنظروا إنه أبوبكر (اسمه) ، فقالوا لي : أين ؟ لا يمكننا رؤيته ، فأصبحت أُشير إليهم و لكن لا فائدة لم يستطيعوا رؤيته ، في النهاية اتضح أنني وحدي من أستطيع رؤيته (ليس بسبب الزحمة ، هم لا يستطيعون رؤيته حتى و لو كان واقفاً أمامهم أي كأنه شبح).

لم أبدو مُكترثة لعدم استطاعتهم رؤيته ، أخذت هاتفي لأبحث في قوقل و اكتب : ما تفسير رؤية شخص ميت لا يمكن لأحد رؤيته غيرك ؟، حينها قال لي ابن خالتي الآخر (أخو المُتوفي) : أن المعنى مما حدث أنني أستطيع رؤية أشياء لا يستطيع الناس رؤيتها ، مع العلم أنني لست ممن يرون الأشياء و تحدث كما رأوها ، نظرت إليه باستغراب وعقل مشوش التفكير وانتهى الحلم هكذا.

أرجو أن أكون قد شرحت بوضوح ، تعبت من ضيق الصدر هذا و أصبحت لا أنام الليل ، أكون مُستيقظة حتى وقت السحور فأتسحر وأصلي ثم أحاول أن أنام ، مرات أستطيع النوم و لكن أنام ٣ ساعات فقط و استيقظ ، و هذا أثّر على صحتي ، فهل لهذا الحلم تفسير أم أضغاث أحلام فحسب ، و هل لضيق الصدر علاقة به ؟.

تاريخ النشر : 2021-05-15

مقالات ذات صلة

2 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى