تجارب من واقع الحياة

اشعر انني صديقة سيئة

بقلم : rana

في الحقيقة، لقد مرت سنتان و نصف على كوني صديقة لصديقتي المقربة الان
لقد كان لدي صديقة اخرى قبلاً.. و قد كنا كعلاقة المثلث سوياً.. كانت صديقتي تلك صديقتي منذ الطفولة و قد عانيت معها و لكنني تمسكت بها لانها صديقتي الوحيدة.
و لكن تمسكي الزائد بها جعلني خائفة من ان افقدها فكان على حساب اصدقائي الاخرين.
و عندما التقيت بفتاة اخرى و احببتها حقا كنت خائفة ان يؤثر هذا على صديقتي القديمة.. ففي مواقف عدة جعلت صديقتي الجديدة تبكي.
ولكن بعد فترة قمت بقطع علاقتي مع القديمة لانها كانت تحاول قطع علاقتي مع صديقتي الجديدة بعد ان اصبحت اقوى من علاقتي معها..

لقد جرحت صديقتي الجديدة مرات عدة.. و ما زلت خائفة للغاية من ان اقوم بجرحها مرة اخرى. مع انني احبها كثيرا. الا انني لا اشعر اني سندها كما هي سند لي. فهي تستطيع ان تفرحني عندما اكون حزينة ولكنني لا استطيع.. انه امر صعب لي ان اقوم بمواساة احد. و خاصة صديقتي هذه لانها لا تتحدث عن ما يزعجها بالتحديد ولا استطيع فهمها جيدا. كما انني ارتبك ولا اثق بنفسي كما ينبغي و اخاف ان افهمها بشكل خاطئ مما سيجعلها تحزن اكثر و ترى انني لا اهتم لأمرها
انا اريدها ان تكون اسعد ولكن سوء الحظ يرافقها دائما. و ما تريده احصل عليه بالصدفة. لذا انا اشعر بالذنب انني لا استطيع تقديم اليها كل ما هي تريد.

هي حقا صديقة رائعة بالنسبة لي. هي كتومة ولا تتكلم كثيرا عن ما يحزنها. مع انني ارغب للغاية بالاستماع حتى لو لم اكن ذات نفع لها. هي حقا تعني لي الكثير و انا اريد مساعدتها. انا قليلة الخبرة و مراهقة و صغيرة في العمر. و اواجه العديد من المشاكل العائلية. فلا استطيع حتى ان ارد ما يقوم به والداها لي. فمثلا والدها يوصلني اياما كثيرة الى منزلي حينما يحل الظلام. بينما انا لا استطيع ايصالها كما هو يفعل. اشعر انني ادين لها بالكثير ولا استطيع رده لها.

ماذا يجب ان افعل كي اتخلص من شعوري بالذنب و اتغير الى الافضل؟

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

6 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
6
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك