ألغاز تاريخية

الابواق الملعونة بين الحقيقة والاسطورة

بقلم : جمال البلكى – مصر الاقصر اسنا
للتواصل : [email protected]

بوقان فرعونيان ملعونان كلما نفخوا فيهما حصلت مصيبة!!
بوقان فرعونيان ملعونان كلما نفخوا فيهما حصلت مصيبة!!

اللعنة هذه مرتبطة بمصر القديمة او ما يطلق عليه فى الغرب لعنة الفراعنة. طبعا معظمنا قد سمع عن لعنة قبر توت عنخ امون ، حيث وجد المنقب هيوارد كارتر على مدخل القبر هذه العبارة : (سيذبح الموت بجناحيه كل من ان يبدد ويعكر صفو الملك) ،

blank
كنوز الملك توت ادهشت العالم

وتم فتح المقبرة فى 4 نوفمبر 1922 فابهرت العالم بكنوزها التى لاتقدر بثمن. لكن المقبرة لم تشتهر بسبب كنوزها فقط ، بل ايضا بحوادث غامضة تسببت بوفاة اغلب من شارك فى فتح هذه المقبرة الثمينة ، وكان على رأسهم ممول الاكتشاف اللورد كارنافون ، وقد حدث مع وفاته انطفاء كل الاضواء والانوار فى القاهرة  ، كما توفى بعده المليونيرجورج جاى غولد بعد زيارته للمقبرة بوقت قصير وقد كان من ممولى اكتشاف المقبرة ايضا.

blank
اللورد كارنافون اشهر ضحايا لعنة الفراعنة

اما رجل الصناعة البريطانى جويل وولف فقد كان من اوئل من دخلوا المقبرة ، وبعد بفترة قصيرة دخل فى غيبوبة وتوفى ، كما شنق نفسه عالم الاثار هيو ايفلين وقد كتب بدمه هذه العبارة الغامضة : (لقد استسلمت للعنة اجبرتنى على الاختفاء).

وبحلول عام 1923 بلغ من توفى جراء هذه اللعنة المرتبطة بمقبرة الملك الشاب 22 فردا.

blank
هوارد كارتر ينفض الغبار عن كفن الملك توت

قبر الملك توت حوى مقتنياته الدنيوية ومنها كرسيه واونيه وحليه وقناعه الذهبى اضافة الى  الاف القطع الاثرية وصناديق ذهبية وكرسى العرش .. وتكمن اهمية المقبرة فى انها المقبرة الوحيدة التى لم يتم العبث بها من قبل اللصوص.

وقد وجد من بين المقتنيات النفيسة بوقين للحرب واحد لونه فضى والاخر لونه برونزى وقد قام المعتمد البريطانى لمصراللورد كرومر باهداء احد البوقين لهيئة الاذاعة البريطانية. وقد قام مذيع البى بى سى ديكس كسيتنج فى 31 اغسطس 1939 بالنفخ فى البوق وبعدها اعلنت بريطانيا الحرب على المانيا ، ومن هنا بدأت اسطورة الابواق الملعونة التى تطلق على البوقين.

blank
البوقان المشهوران اللذان عثر عليهما في مقبرة الملك توت

ويبلغ طول كل من البوقين 50 سم وفوهة هذين البوقين اسطوانية الشكل بحلق فضى فى النهاية اما على الوجه الخارجى منظر يصور الملك توت مرتديا التاج الازرق ويمسك بالصولجان الازرق.

وقد قام احد الاثرين المصرين بالنفخ بالبوق امام الملك فاروق لكن لم يخرج اى صوت من البوق ولم يعرف السبب الى الان.

blank
المذيع ديكس كسيتنج يعزف على البوقين عام 1939 .. قال ان العزف عليهما في غاية الصعوبة

وقد قام اثرى اخر بالنفخ فى البوق بعد الكشف عن المقبرة وكان هذا اول مرة ينفخ فى البوق منذ ما يقرب من 3000 عاما وقد اصابت القاهرة لعنة كما تقول الاسطورة وعانت العاصمة من انقطاع الكهرباء جراء هذه اللعنة.

وقد قام احد موظفى المتحف المصرى بالنفخ فى احد البوقين حيث يقبع البوقين مع محتويات الملك توت بالمتحف المصرى سرا وقامت بعدها الحرب بين العرب واسرائيل ونفخ بالبوق ابان ازمة الخليج فنشبت الحرب عام 1990 ولم يعرف الى الان حقيقة ارتباط هذين البوقين بالحروب اما هى مجرد مصادفة بحتة ام ان الاوربيون ربطوا البوقين بلعنة الفراعنة التى يكتنفها الغموض والاسرار.

استمع الى العزف الفريد على البوقين من البي بي سي .. لكن احذر ان لا تصيبك لعنتهما!

ولقد فجر الدكتور زاهى حواس الوزير الاسبق للاثار وعالم المصريات الشهير حيث صرح لموقع المصرى اليوم ان المفجر الحقيقى لثورة 25 يناير حيث كشف عن قيام احد الاثرين بالمتحف المصرى بالنفخ فى البوق قبل قيام الثورة بااسبوع.

فهل البوقان فعلا ملعونان ومسئؤلان عن قيام الحروب؟ وهل البوقان مسئولان عن تفجير الثورات؟ اما انها اساطير وخرافات؟

مصادر :

– مواقع وكتب عربية

تاريخ النشر : 2020-11-07

مقالات ذات صلة

25 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى