تجارب من واقع الحياة

الاختلاط بأقارب زوجي

بقلم : ام تالا – مصر

أن اختلاطي بإخوة زوجي يزعجني و أشعر أن الله غاضب مني
أن اختلاطي بإخوة زوجي يزعجني و أشعر أن الله غاضب مني

السلام عليكم أصدقائي .

يبدو أنني أحببت مشاركتكم مشاكلي ، و لستم مجبرين علي الاهتمام بمقالي ، لأنني أكتب هنا من باب التنفيس عن نفسي و أشعر بالراحة بعد ذلك ، و لأنني ليس لدي أصدقاء كُثر ولا أستطيع إخبارهم بمشاكلي ، لأني لا أرغب بذلك .

مشكلتي أنني وُلدت في إحدى المدن وعندما أنهيت دراستي تقدم لي شاب وقتها من إحدى القرى التابعة لمحافظتي التي عشت فيها منذ نعومة أظافري و وافقت عليه و تزوجنا ، و لكن المشكلة أن لديه أخوة رجالاً و جميعهم متزوجون و أضطر للإختلاط بهم والحديث معهم لأنهم متواجدون معظم الوقت في بيت أم زوجي ، وقد أتفقنا منذ البداية أنا و زوجي أن أراعي والدته المسنة و أكون معها معظم الوقت ، و في الليل نذهب إلى بيتنا في نفس الشارع،

و لكن كما أخبرتكم فأن اختلاطي بإخوته يزعجني و أشعر أن الله غاضب مني ، و لكني أكون مضطرة لأنني لا أستطيع ترك والدته وحدها ، كما أن أشقاء والدته يأتون إلى المنزل أحياناً وأضطر للجلوس معهم ، و أنا لم أعتد على مجالسة الرجال ممن ليسوا من محارمي ، فماذا أفعل ؟.

تاريخ النشر : 2021-02-15

مقالات ذات صلة

26 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى