تجارب من واقع الحياة

الباص

بقلم : shahad – السعودية
للتواصل : [email protected]

الباص
أصبحت دراستي أسوء من قبل ولا اتحدت كثيراً إلى أصدقائي

 مرحباً بكم رواد مستخدمين موقع كابوس ، أريد أن أدخل مباشرةً في الموضع ، في الحقيقة لا أدري من أين أبدأ ، حسناً في طفولتي عندما كان عمري 8 سنوات كنت صغيرة جداً وكنت في المرحلة الابتدائية الصف الثاني وكنت مجتهدة جداً في المدرسة ومحبوبة من قبل أصدقائي والمعلمين كذلك ، و دائماً عندما ينتهي يومي الدراسي أخرج مع أبي للذهاب إلى المنزل وكان أبي دائماً يأخذني من المدرسة و كنت كذلك محبوبة جداً من عائلتي والناس لأنني مجتهدة في دراستي وتصرفاتي محترمة جداً وهذا بفضل أمي وأبي

ولكن ذات يوم كان يجب على أبي أن يذهب خارج البلاد لأن لديه عمل كبير وجداً مهم في خارج البلاد وقال أنه سوف يتغب لمدة أسبوعين ، حسناً أنه ليس بالشيء الكثير ولكن شيء كبير بالنسبة لي لأني حقاً سوف أشتاق لابي كثيراً وقد حان وقت الوداع ، في الحقيقة أن عائلتي مكونة من أم وأب و أنا فقط ليس لدي أخوة ، وبعد غياب أبي بقينا أنا وأمي فقط في المنزل وقالت أمي أن علي اذهب بالباص إلى المدرسة ، وقلت لها : كيف سيأخذني ومتى يرجعني ؟ فشرحت لي كل شيء لذا ادركت الموضوع

 فعندما ذهبت بالباص كنت دائماً اجلس بجانب السائق لكنني أصغر فتاة في الباص لهذا كان ينظر إلي بنظرات مخيفة فبدأت أخاف بعض الشيء ، وبعد غياب أبي و بمرور أسبوع اصبح السائق يفعل شيئاً مخيفاً ، أظن عندما أقول ذلك تأتي ببالكم أفكار مثل التحرش الجنسي ، في الحقيقة لم يحدث ذلك بل شيء مروع جداً فأنا دائماً ما أخرج أخر فتاة من الباص ، وذات يوم حصل ما لم يكن في الحسبان

 أصبح يذهب بي لاماكن غريبة ومجهولة واصبح يقول أن علي أن أعمل في بعض المتاجر الغريبة ويقول لي بأن علي فعل ذلك دوماً لمدة 30 دقيقة ، وبدأت أقول له بتوسل : دعني اذهب إلى منزلي ، وبعدها أصبح يهددني بسكين اذا أخبرت أمي عن كل شيء ، لكن المصيبة الأكبر أن عمري الأن 16 سنة و أصبح يستمر بإجباري لفعل هذه الأشياء الغريبة لمدة 30 دقيقة بعد المدرسة ،

اعلم حقاً أنكم متفاجئون أنه يعاملني هكذا لمدة 9 سنوات فأصبحت أمي تسألني عن سبب تأخري المثير بعد المدرسة فلم أجب عن سؤالها المتكرر ، لكن السائق يدفع لي 20 ريالاً ولكن إلى هذا اليوم لم أسأل السائق عن سبب عملي لهذا العمل لهذا أصبحت دراستي أسوأ من قبل ولا اتحدت كثيراً إلى أصدقائي وأصبحت نفسيتي تسوء كثيراً ، وحتى عندما أتى أبي من خارج البلاد لم أنطق ولا كلمه ولا أعلم لماذا ، فأرجوكم يا مستخدمين موقع كابوس اقترحوا علي ماذا أفعل ، وهل يجب على قول هذه القصة الغريبة لعائلتي ؟ أريد اقتراح.

تاريخ النشر : 2018-12-19

مقالات ذات صلة

32 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى