أشباح و ارواح

التاريخ المظلم لجزيرة بوفيليا

بقلم : فؤاد السقا – مصر

للجزيرة تاريخ طويل مع العذاب والموت الفجيغ
للجزيرة تاريخ طويل مع العذاب والموت الفجيغ

هي جزيرة كغيرها من الجزر الإيطالية بأشجارها الخضراء الزاهية وتحيط بها المياه الصافية من كل جانب، لكن عفوا عزيزي القارئ أنها ليست للسياحة والترفيه أنها جزيرة ،بوفيليا، سيئة السمعة وتسمى أيضاً جزيرة الموت الأسود.

blank
حجم الجزيرة لا يتعدى الكيلومتر المربع

تقع على الساحل الإيطالي بالقرب من مدينة البندقية، هي جزيرة صغيرة لا تتجاوز مساحتها الكيلومتر المربع ، ورد اسم الجزيرة اول مرة عام 421م عندما التجأ اليها بعض سكان المدن الايطالية فرارا  من هجمات الاعداء .. ومنذ ذلك الحين توسع التواجد الانساني في الجزيرة ونمت أهميتها بشكل كبير وأصبحت تعج بالحياة، وتم بناء العديد من الكنائس في القرن الثاني عشر ومازالت إحدى هذه الكنائس القديمة قائمة حتى الآن..
عام 1379م تعرضت الجزيرة للهجوم من قبل أساطيل جنوة مما حدا بالسكان إلى تركها وظلت الجزيرة مهجورة لعدة قرون.

عام 1777م قررت السلطات إستخدام الجزيرة كمصحة للأمراض العقلية والحجر الصحي، وفي عام1793م إجتاح مرض الطاعون الأسود اوروبا عن طريق السفن التجارية، وقد حصد المرض أرواح الملايين
تحت وظأة الوباء إضطرت السلطات الى إستخدام الجزيرة كمقبرة كبرى لموتى الطاعون كما تحول مستشفى الأمراض العقلية في الجزيرة الى مكان للحجر الصحي للمصابين.

blank
المقابر الجماعية لضحايا الطاعون على الجزيرة

في الحقيقة رحلة العلاج في الجزيرة كانت رحلة ذهاب بلا عودة حيث سجلت الوثائق
بأنه كان يتم حرق المرضى وهم على قيد الحياة ومن بينهم الأطفال والرضع أكثر من 160 ألف شخص مات في هذه الجزيرة طوال تاريخها المعروف، ويقال أن أرواحهم مازالت تجوب الجزيرة حتى الآن.

من هذا التاريخ المؤلم للجزيرة ظهرت وانتشرت الأحاديث بأن الجزيرة مسكونة بالأشباح والأرواح، رغم إستمرار دورها كمكان للحجر الصحي حتى تم إغلاقها نهائيا في عام 1814م وفي تلك الفترة وصل إليها نابليون بونابرت وقام بتحويلها إلى مخزن للسلاح
خلال الحروب التي خاضها.

blank
الجزيرة مهجورة ومبانيها متداعية وكئيبة

مرة أخرى ظلت الجزيرة مهجورة فترة من الزمن حتي جاء عام 1922م وقررت
السلطات الإيطالية تحويل المبانى إلى مستشفى للأمراض العقلية، كان المرضى يشكون من رؤية أشباح تطاردهم وسماع أصوات صراخ وأنين، وكان الأطباء يظنون أنها نوع من الهلوسة.

هناك قصص ايضا عن فظائع ارتكبت في مستشفى الامراض العقلية من قبل الاطباء ، يقال كان هناك طبيب هو اشبه بالجزار او الجلاد منه الى كونه طبيب وكان يقوم بعمليات تعذيب سادية بحق المرضى.

blank
اسرة المرضى والبنايات المهجورة

وشهدت الجزيؤة بالفعل اجراء بعض التجارب المجنونة على المرضى لينتهي بهم المطاف في المقابر الجماعية مع مرضى الطاعون الذين ماتوا سابقاََ ، وتقول الأساطير أن هذا الطبيب القاسي فقد رشده في النهاية واصابه مس من الجنون فالقى بنفسه من أعلى برج الكنيسة، ويقول الصيادين في المنطقة أن شبح الطبيب يتجول كل ليلة حول المبنى.

أغلقت المستشفى عام 1968 ولم يتجرأ أحد من السكان المحليين الإقتراب من هذه الجزيرة مرة اخرى وظلت مهجورة هي ومبانيها الكئيبة المخيفة.

blank
الجزيرة ظهرت في برامج عديدة عن الاشباح والمنازل المسكونة

العديد من الروحانيون وصائدو الاشباح زاروا الجزيرة ليوثقوا الاحداث الغريبة التي تجري على ترابها المخلوط بعظام ضحايا الطاعون ومرضى المستشفى العقلي .. وهناك برامج كثيرة تناولت الجزيرة وتاريخها المشحون بالموت والبؤس.

في عام 2014 عرضت السلطات الايطالية الجزيرة للايجار لمدة 99 عام ، وهي تحتوي علي قلعة تاريخية ومستشفى للأمراض العقلية وكنيسة مهجورة ، علي أن يتم بناء فندق فخم ومرافق ترفيهية وتكون منتج سياحي يعود بالفائدة التنموية والإقتصادية على البلاد، لكن العروض المقدمة كانت قليلة ، ومازالت الجزيرة معروضة للايجار الى يومنا هذا.

ما رأيك أنت عزيزي القارئ بعد قراءة هذا التاريخ المظلم لجزيرة ،بوفيليا، هل تود زيارتها لتقضي أجازتك هناك؟

مصادر :

– بعض المواقع الالكترونية العربية
Poveglia – Wikipedia

تاريخ النشر : 2020-11-10

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
23 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
23
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x