العراف

الحقَّ

بقلم : جمال البلكى – مصر الاقصر اسنا
للتواصل : [email protected]

قيل على لسان الحق:” اتركوني عريانا فانا لا اخجل”.

فهل تستطيع أن تقول الحق متجردا من كل المشاعر والأهواء والإغراض؟ حيث تكثر في المجتمع المجاملات والنفاق على حساب الحق الذي يكاد أن يضيع في هذا الزمن، فكم وكم من حقوق ضائعة. فهل تستطيع أن تقول الحق ولو على نفسك؟ وهل تستطيع أن تشهد بالحق على أقاربك؟ وهل ترى الحق ضائع بين المجاملات والنفاق والمنافقين؟

تاريخ النشر : 2020-11-05

مقالات ذات صلة

22 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى