تفسير الأحلام

الدجال..كورونا..والتحول (1)

بقلم : داليا البكري – ميدغارد
للتواصل : [email protected]

بدأت أمواج البحر تتلاطم بشكل مخيف
بدأت أمواج البحر تتلاطم بشكل مخيف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .. أصدقائي معشر الكابوسيين .. لطالما ترردت بكتابة هذه الرؤى العامة التي عكرت صفو منامي ، ولكن أحببت أن اشارككم إياها لعل منكم من يلتمس منها شيء..وحاشى أن اكون مدعية بعلم شيء من الغيب ..لكنها رسائل من الله أتتني في المنام ولا أعلم لم أنا .

سأبدأ بسردها حسب الترتيب الزمني لوقت الرؤية

رؤية الدجال

هذه الرؤيا كانت في الربع الأول من عام 2017 وقبل أن أنام قرأت سورة البقرة وصليت الوتر ولم تكن هذه من عادتي ونمت على وضوء وكانت كالتالي :

( رأيت نفسي على شاطئ البحر فوق صخرة كبيرة جدا في بلدي الام والذي تجري فيه الحروب والنزاعات حتى هذه اللحظة ،وكنت انظر للبحر بمتعة وكانت امي تمشي على الشاطئ واقدامها في الماء واختي الصغرى تجلس على صخرة في بداية البحر ،وبينما أنا التفت يمنة ويسرة اذ بي أرى ع.ع.ص يجري لقاء صحفي ويبدو عليه الغضب وفجأة وبدون مقدمات بدأ يتساقط المطر بشكل غزير حتى أن ع.ع.ص بدأ بشتم المطر ما أثار حنقي من شتمه له ، بدأت أمواج البحر تتلاطم بشكل مخيف ولكن بشكل غريب فقد كانت الأمواج تضرب ببعضها من الشمال ومن اليمين، صرخت أنادي أمي وأختي ليخرجوا من البحر لما رأيته وفعلا انسحبوا من الشاطئ وفجأة سقطعت القلعة التاريخية من سفح الجبل المطل على البحر للبحر واصبحت تراب تسحبه الأمواج المتلاطمة ، نزلت من صخرتي لأنجو بنفسي مع أمي واختي ونهرب للمنزل ، ولكن رأيت شيء غريب غير معهود في البحر ، كانت الأمواج وهي تضرب بعضها بيعض تتلاقى في منتصف البحر وكأنما هناك منفذ طويل في منتصفه، قلت لأمي توقفي قليلا وأنا اتمعن خطر في بالي شيء ، قلت أمي : إن كان ماسيخرج من هذا المكان ذو عين عوراء وأخرى طافية ومكتوب مابينهما كفر فإنه هو ، وانا اتمعن اذ به فعلا هو ويخرج من بين الامواج المتلاقية في المنفذ الغريب وينظر لي بنظرات خبيثة ملأني الخوف وهربت بكل ما اوتيت من قوة للمنزل وأمرت عائلتي بإغلاق الأبواب والنوافذ وذكرتهم بأن الرسول أمرنا بذلك وبعدم مواجهة الدجال ، اختبأت بغرفتي ولكن المسيح الدجال قد انصهر كالماء ودخل من تحت باب غرفتي وتشكل مرة أخرى بهيئته السابقة لمواجهتي ، كان يقترب مني وأنا أقرأ ايات من القرآن لا اذكرها وأردد ويل لك من عذاب يوم عظيم ضللت أردد حتى انصهر مرة أخرى وأصبح قطعة جماد غريبة قمت برميها بالجدار وتكسرت وخرجت من غرفتي لأتفقد أهلي وكانوا في المجلس برفقة امرأة بمظهر الساحرات ،سألتها أنتي معه ؟؟ قالت نعم وتقهقه بفخر ، قلت لها كما قلت للمسيح الدجال ويل لك من عذاب يوم عظيم .. انتهى )

عندما نهضت كانت الساعة تشير للثالثة والنصف صباحا ولم استطع النوم مجددا في ذلك اليوم ، بحثت عن مفسري أحلام وقوبل الحلم بالرفض والاستعاذة بالله منه على مدى أشهر حتو وصلت لمفسر رؤى اندهش من الرؤيا جدا وقام بتفسيرها وبعد التفسير باسبوع فقط تحقق الشق الاول منها وتبقى الشق الاخير والمخيف .. نسأل الله الثبات على ديننا ونعوذ به من فتنة المسيح الدجال

سأبدأ بالرؤيا الثانية في المقال القادم كي لا أطيل عليكم أكثر من ذلك

دمتم بود

تاريخ النشر : 2021-06-21

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
20
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك