غرائب العشق والغرام

العشق الحرام .. نكاح المحارم

بقلم : امرأة من هذا الزمان – سوريا

ظاهرة شاذة تنفجر فضائحها من حين لآخر
ظاهرة شاذة تنفجر فضائحها من حين لآخر

على مر الأزمنة و مع تعدد الحضارات مر على هذه الأرض الآلاف من الممارسات البشعة والأفعال المريضة … حتى أننا لم نعد نستغرب أن نسمع يوميا عن ممارسات شاذة تقشعر لها الابدان وتشيب لها الولدان … حتى لو كنا نرفض أو نحتقر فاعليها إلا اننا لاننكر وجودها وبكثرة…
ومن اسوأ هذه الممارسات والتي أجمعت على رفضها جميع الأديان السماوية والعقول المفكرة الأخلاقية … نكاح المحارم … والذي باتت تتردد على اسماعنا بشكل شبه يومي حالات لأحد أنواعه المتعدد سواء كان اغتصابا وحشيا بالإكراه لأحد المحارم أو كان علاقة حب عاطفية تتضمن في بعض الحالات ممارسة جنسية بالتراضي بين طرفين محرمين او كان زواجا قانونيا شرعيا حاصلا على مباركة الاسرة المعنية…
فما هي أصول هذه الممارسة تاريخيا و ما مدى شرعيتها على مر العصور :

في الشرائع السماوية

blank
كلنا يعرف قصة قابيل وهابيل

كانت أول حوادث نكاح المحارم مع بزوغ شمس الإنسانية عندما نزل أبونا آدم وأمنا حواء إلى أرض كانت عقابا لهما على خطيئتهما وفي وقتها أحل الله لأبنائهم الزواج من أخواتهم لإستكثار النوع البشري كضرورة للإستمرار ولكن كان الحكم بأن أخواتهم التوأم محرمات عليهم وكل أخ يتزوج بتوأم أخيه حيث أن حواء كانت تنجب في كل عام توأما ذكرا وأنثى… وكلنا يعرف قصة قابيل وهابيل …

ومع تكاثر البشر وزيادة الأفراد وتنوع فرص الزواج بقيت هذه العادة مستمرة حتى نزول التوراة على سيدنا موسى عليه السلام فحرم زواج المحارم ماعدا زواج الرجل من ابنة اخيه و ابنة أخته وزواج المرأة من ابن أخيها و ابن أختها فقد بقي هذا حلالا (يروى في المصادر العبرانية ان أم سيدنا موسى يوكابد قد تزوجت من ابن اخيها عمرام ومنه انجبت موسى وهارون)..
وحتى نزول الإنجيل على سيدنا عيسى عليه السلام والذي حرم فيه زواج المحارم تفصيلا كمانعرفه في الإسلام المنزل على محمد صلى الله عليه وسلم…

فما هو زواج المحارم وما حقيقة وجوده في المجتمعات الإنسانية:

زواج المحارم هو اي نشاط جنسي بين شخصين يربطهما الدم او تربطهما قرابة عائلية تمنع العلاقة الجنسية بينهما ضمن المعايير الثقافية او الدينية لكل مجتمع ، ففي الوقت الذي يكون الزواج من ابناء العموم والعمات والاخوال والخالات مسموحا في بعض الثقافات نجدها محرمة قطعا في ثقافات اخرى ..حتى انه في بعض المجتمعات يعتبر الزواج من القبيلة نفسها محرما و دون وجود رابط غير الرابط الإجتماعي.

زواج المحارم عبر التاريخ

في الزرادشتية

blank
دياتة قديمة تعود في جذورها الى رجل دين يدعى زرادشت

أباحت الزرادشتية في كتاب (دينكرت) زواج المحارم أو مايسمى بـ (خويذ وكدس) فزواج الأب من ابنته وزواج الأم من ابنها و زواج الأخ من أخته كان مباحا بل ومحببا.

تقول إحدى جمل كتابهم المقدس: (إن الزواج بين الأخ وأخته منور بمجد إلهي.. وله فضيلة طرد الشيطان).

وقد قال الموبذان موبذ نرسي برزمهر أحد أهم مفسري الأفيستا (الأوستا) : (إن زواج المحارم – خويث ودثه – يمحو الكبائر).

وقد وجدت هذه الممارسة وبكثرة منذ أول دولة فارسية (الهخامنشيين) وصولا الى (الساسانيين) وخصوصا بين طبقة الحكام والنبلاء والحكماء المثقفين وذلك لحماية أصالتهم وعرقهم ونقاء دمهم ومن أهم الأمثلة :

– تزوج الولي الحكيم (آرداك فيراز) أخواته السبع (البعض يراه شخصية خيالية) .
– تزوج الملك (بهرام جوبين) اخته (كورديك).
– الملك قمبيز الثاني ابن كورش الثاني تزوج اثنتين من أخواته وقصة زواجه من أخته الأولى أتوسا لها قصة مشهورة.
– وأما داريوش الثاني فقد تزوج من خالته – به ريزاد- وبعدها تزوج من أخته – باريساتس
– الملك ارتحشتا الثاني ابن الملك أردشير الثاني تزوج من ابنتيه أتوسا و وامستريس بمباركة وحض من أمه..

وقد حاول كثيرون من الزرادشتيين المحدثين نفي هذه التهمة عن ديانتهم ومن أهمهم الزردشتيون (البارسيون) المتمركزون في الهند حيث قالوا أن هذه الممارسة عيب قبيح يستحيل أن يكون موجودا في نظام الزردشتين الديني والإجتماعي وينسبونه إلى فئة أخرى تسمى المزدكية وأن عبارة “خويذ كدس تعني العلاقة المقدسة بين الله والإنسان عن طريق نمط حياة مقدس”..

ولكن كتابات بعض المبشرين المسيحين ذكرت هذه : “العادة القبيحة النجسة التي يتبعها هؤلاء الضالون” على حد تعبيرهم واصفة زواج ( مهران – كشنسب ) من أخته قبل اعتناقه المسيحية كمثال واضح وصريح..

لدى الفراعنة

blank
توت عنخ امون مع زوجته – اخته – عنخ اسن امون

كان اول من أكد وجود علاقات زواج محارم في مصر القديمة العالم البريطاني بيترى مستدلا بذلك على كتابات هيرودوت وترجمة بعض النصوص القديمة وقد اثبتت أغلب تلك الزيجات في العصر الروماني اي بين ١٩م إلى ٢٥٨م حيث كان الرومان يقومون بإحصاء كل ١٤سنة يتضمن أفراد المسكن والعلاقة بين ساكنيه وفي إحدى السطور كانت عبارة : (انها امرأته وشقيقته من ذات الأب والأم).

ولكن كان شبه المؤكد ان هذه الممارسة أقتصرت على طبقات الحكام والنبلاء ولم تكن عمومية لكافة الشعب او الكهنة وذلك للحفاظ على نقاوة الدم الملكي للاسرة ومن أهم أمثلة هذا النوع من الزواج:

– الملك توت عنخ أمون كان نتيجة زواج محارم حيث تزوج ابيه أمنحتب الرابع من عمته كاي (عمة توت اي أخت امنحتب) وذلك كان السبب لتشوهه الجسدي الواضح و وفاته المبكرة وقد كان هو الآخر متزوجا من أخته من أبيه وأنجب منها طفلة ماتت ويقال أن زوجته كانت متزوجة من أبيها قبله وبعد وفاته تزوجها جدها من امها نفرتيتي كاهن المعبد (آي).
– تروي بعض التفاسير وجود علاقة جنسية بين امنحتب الرابع وأخيه سمنخ كارع يعني نكاح محارم ومثلية.
– زواج كليوباترا من أخيها بطليموس الثالث عشر وهي اساسا ابنة لزواج الأخوة.
– زواج رمسيس الثاني لأكثر من واحدة من بناته.
– ارتباط جنسي بين الملك سي نفرو مع ابنته الكبرى نفرت كاو أسفر عن انجابه ابنته نفرت ماعت كما أنه تزوج أخته من ابيه حتب حرس التي كانت ابنة الملكة وهو ابن جارية.

وقد تأكد وجود قانون اباحة زواج المحارم الملكي تحت مسمى (تشريع خوراس نوموس) في العصر البطلمي…

ولكن يبدو أن هذه الإدعائات أسائت للكثير من علماء المصريات الذين أصروا على استحالة وجود ممارسة كهذه في حضارة عريقة ذات ثقافة اخلاقية كمصر القديمة وان ما حصل كان لبس في هذا الموضوع بسبب اطلاق لقب الزوجة الملكية على بنات بعض الملوك حيث ظن البعض ان هذا اللقب يطلق فقط على الزوجة الشرعية وبذلك فالملك قد تزوج ابنته ولكن الحقيقة ان هذا اللفظ أقرب للأم الملكية وليس الزوجة كما انهم قالوا لو كانت العادة ممارسة بهذا الشيوع لماذا لم تثبت ولو حالة زواج واحدة لعامة الشعب وأنها كلها ضمن الطبقة الحاكمة إذا السبب الحقيقي هو اللبس الحاصل بسبب التسمية لا غير.

لدى الأغريق

blank
زيوس تزوج شقيقته هيرا

تركزت معظم قصص نكاح المحارم في هذه الحضارة ضمن نطاق الاسطورة حيث أوردوا وفي عدة ملاحم واساطير مقتطفات تدل على وقوع هذه الممارسة ومن امثلة ذلك اغتصاب الإله زيوس اخته وزواجه منها والإله أبولو نكح أخته ارتيميس وتزوج الملك اوديب من امه وانجب منها .. كتمثيل واضح وصريح يصل إلى حد إباحة هذه الممارسات الشاذة وإشاعتها بين العامة
… ولكن لم تعن اسطورية الفكرة أنها لم تحدث في الواقع.
فقد تزوج الإمبراطور البيزنطي هرقل من ابنة اخته الفاتنة مارتينا رغم ما سببه ذلك من نبذ من قبل الشعب.. و تزوج بطليموس الثاني من أخته ارسينوس.
وانتشرت هذه العادة لدى السلوقيين ايضا.
الرومان حرموا زواج المحارم ، لكن من المشهور ان الامبراطور كاليجولا مارس الجنس مع اخواته الثلاث في حين تزوج الامبراطور كلوديوس من ابنة اخيه.

في الجاهلية

blank
احيانا كان الابن يرث زوجات ابيه

انتشر في جزيرة العرب أيام الجاهلية ما يزيد عن الـ ٢٠ نوعا من النكاح وكان من ضمنها بعض أنواع نكاح المحارم وكان أهمها:

– نكاح الضيزن أو المقت أو العضل: وهو نوع من عقد القران الممارس في الجاهلية ويتمثل بأن يرث الولد من والده المتوفى – بالإضافة لأملاكه العينية – زوجاته وذلك بأن يرمي عبائته أو ثوبه على أرملة أبيه فتصبح بذلك ملكا له إن شاء تزوجها دون صداق فتصبح بذلك امرأة ضيزن وإن شاء زوجها وقبض صداقها لنفسه وإن شاء أمسكها (عضلها) وحرمها من الزواج حتى مماتها أو تفتدي نفسها بفدية مادية منه و مع أنه كان زواجا ممارسا وموجودا إلا أنه كان مكروها ولذلك سمي بالمقت وسمي الولد الناتج عن هذا النكاح بالمقتي أو المقيت وعندما جاء الإسلام نزلت الآية الكريمة(لايحل لكم أن ترثوا النساء كرها) فصار المنع عن الإكراه في الزواج ولكن استمرت الممارسة إذا كانت بالتراضي فنزلت الآية : (ولاتنكحوا مانكح آباؤكم من النساء) وبذلك حرمت زوجات الأب على الإبن سواء وطئها الأب أم لم يطئها وسواء كان ذلك كرها أو بالتراضي.

– النكاح المشترك: و يقابله (تعدد الأزواج) حيث كان مباحا في شرائع الجاهلية للمرأة بأن تختار لنفسها أكثر من زوج ويتم ذلك برضاها التام وما يهمنا هو انه وفي بعض الاحيان كان الأزواج اخوة فكانت تقترن المرأة بعدة اخوة وكان لهذا الإقتران قوانينه الخاصة حيث ينكح جميع الاخوة المرأة في أي وقت من النهار ولكنها ليلا من حصة الأخ الأكبر فقط وكان يسمى ذلك بحصة الأسد … ويتم النكاح بأن كلا من أزواج المرأة يحمل معه عصا يخصصها لينصبها عند باب خيمتها أثناء لقائها وتلك كانت إشارة لباقي الأزواج ان أحدهم في الداخل لذلك “ممنوع الدخول “.
بالمقابل كانت بعض الأخوات يشتركن بزوج واحد او مايسمى بـ
– زواج الجمع: وهو ان يتزوج الرجل من اختين في وقت واحد وأول من جمع بين اختين في قريش كان سعيد بن العاص والذي تزوج ابنتي المغيرة بن عبد الله -هند وصفية – وطبعا حرمت كل هذه المظاهر بعد الإسلام من تعدد البعولة للمرأة والجمع بين الاختين مع بقاء تعدد الزوجات.

زواج المحارم في العصر الحديث

بعد نزول الأديان السماوية وظهور الحركات الحقوقية الإنسانية تغيرت الكثير من الممارسات التي كانت تعتبر شائعة وقانونية قديما من ناحية الزواج والإرتباط ، وعلى الرغم من اختلاف مفهوم القربى الذي يصبح فيه النكاح حراما ولكن هناك شبه اتفاق على حرمانية الأصول من أم وأب وجد وجدة وأخوتهم وأخواتهم والفروع من أبناء وبنات وأبناء وبنات الاخوة والأخوات والأحفاد ، ولكن مع ذلك فقد شهد التاريخ الحديث الكثير من حالات نكاح المحارم ولسنا هنا في صدد حالات الإغتصاب بالإكراه والتي اصبحت لا تعد ولا تحصى في كثرتها و في بشاعتها ولكن سنتحدث عن حالات زواج بالتراضي مثبتة وقانونية:

– في هاواي قامت الأميرة ناهيناينا بالزواج من اخيها ١٨٣٤م للحفاظ على تماسك مجتمعها وذلك نتيجة الصراع الشديد بين امراء المنطقة و الحملات التبشيرية المسيحية وذلك بسبب تمسكهم بمعتقداتهم ضد اولئك المبشرين.

blank
تزوج شقيقته وانجب منها اربع اطفال – اثنان معوقان –

– أثارت قضية باتريك شتوبيج وإنجابه ٤ ابناء (اثنان منهما معاقان) من شقيقته سوزان العديد من وجهات النظر في المانيا وخاصة بعد عجز المحكمة العليا عن تجريمه بسبب عدم وجود قانون يجرم زنا المحارم بالتراضي ومازالت قضيته حتى اللحظة محط جدل ونزاع شديد بين البرلمانين والشعب ما بين مؤيد لتجريمهم ومن يرى أنها حرية شخصية!؟

– طرحت قضية زواج باتريشيا سبان ٤٤ عاما من إبنتها ميستي سبان ٢٦ عاما بعد علاقة حب دامت سنتين الكثير من الجدل في ولاية أوكلاهوما وخاصة بعد ان تم الكشف ان الأم أيضا قامت سابقا بالزواج من ابنها ايضا عام ٢٠٠٨ وبقيا معا كزوجين لمدة ١٥ شهرا الى أن تم اكتشاف انها أم الزوج البيولوجية لتقوم المحكمة بالغاء الزواج عام٢٠١٠ وقد تم اكتشاف ذلك بعد مراجعة سجلات هيئة الرعاية الإجتماعية وقد تصل مدة سجن الأم وابنتها إلى١٠ أعوام.

blank
الممثلة ماكينزي فيليبس دخلت في علاقة مع والدها وحملت منه قبل ان تقوم باجهاض نفسها

– في بعض البلدان مثل الصين مازالت العديد من الجماعات تمارس عادة تزويج الاخوة الذكور جميعهم من زوجة واحدة وذلك لكي لا يتم تقسيم الميراث والاراضي ويجامع جميع الاخوة الزوجة إلا ان نسب الابناء يعود للاخ الأكبر.

– عرف عن جماعات في اليابان قيام الاب باتخاذ إحدى بناته زوجة له في حال موت أومرض الأم وعدم قدرتها على القيام بحقوقه الزوجية حتى انهم في ديانة الشنتو يعتقدون ان علاقات سفاح الأقارب كانت سببا في نشوء الدولة.

– في الهند: وتبقى حضارة الهند وقوانينها دائما الأكثر تنوعا وإثارة للجدل ففي الوقت الذي استمرت العديد من مناطقهم بإقرار زواج البنت من عمها او خالها بل وتفضيله على غيره حتى صدور قانون بمنع هذا الزواج في منتصف القرن العشرين نرى ان هناك مناطق أخرى تحرم الزواج من المحارم وحتى الأقرباء لسبع درجات قرابة للرجل و ٥ درجات قرابة للأنثى.

وبعد ذكر باقي المجتمعات جاء دور ذكر الظاهرة في مجتمعنا العربي وساذكر أولا حالات مثبتة ثم سأنتقل لعدة قصص شهدتها شخصيا:

– يعترف القاضي حسين كامل بأنه شهد في بغداد مئات حالات نكاح المحارم وأن منها ما يزيد عن ٢٠ قضية نكاح بالتراضي وأشد الحالات غرابة كانت بين شاب واخته يحبان بعضهما وطورا العلاقة إلى علاقة جنسية بالتراضي وعلم الاهل بخصوصهما ولكنهم رفضوا الإدعاء درءا للفضيحة.

– وأما المحامي المصري سليم بولاق فقد أقر بأنه لايوجد قانون صريح وواضح يجرم ممارسة الجنس بين المحارم بالتراضي وأن القانون رقم ٢٦٧ في القانون المصري يجرم فقط الإغتصاب وتزيد العقوبة إذا كان المغتصب أو المغتصبة (بفتح الصاد) قاصرا… وقد ورد في مقال سابق جريمة قتل إحداهن لزوجها لأنها كانت في علاقة عشق محرمة مع اخيها.

– في سوريا نشر مقطع على اليوتيوب وثقته إحدى أطراف النزاع لمسن يمارس الجنس مع شابة مراهقة وتعلو اصوات ضحكاتهما وراء جدار (دلالة عدم وجود اعتداء) وعند مداهمتهما كانت المفاجأة التي ألجمت المصور ومن يرافقه فقد عرفوا الرجل والفتاة وتأكدوا من أنه جدها من أمها وقد أقر الإثنان بوجود علاقة بينهما منذ عدة سنوات بالتراضي.

-في مدينتنا ومنذ ما يقارب العقدين اكتشف الأب عن طريق الصدفة أن ابنه وابنته اللذان تخطيا الـ ٢٠ و الذين كانا يسهران يوميا لأوقات متأخرة بحجة متابعة أفلام الرعب والأكشن على الـ mbc2 حيث كانت رائجة جدا وقتها … اكتشفهما و هما يمارسان الجنس… ومباشرة اشهر سلاحه الناري وقتلهما ورفض إقامة عزاء لهما حتى أن مسجد المنطقة هو من تكفل بدفنهما.

– (قصة قديمة في قرية جدي) في السبعينات حصلت قصة واشتهرت جدا وقتها حتى اصبحت مثلا حيث عشق شاب خالته أخت أمه وعرض عليها الزواج خطيفة ووافقت هي بدورها وهربت معه ليتجها مباشرة إلى كهف مهجور ويمارسا الجنس لكي يضعا الأهل تحت الأمر الواقع فيحصلان القبول وبعدها اتجه الشاب لأهله وأخبرهم بما حصل واتجه الجميع إلى إمام المسجد ليفتيهم في امرهم… غضب الإمام أشد غضب وراح يخبر الشاب أن هذا الزواج مستحيل ان يتم (يقصد شرعا) فأجابه الشاب : (ولكنه تم ياشيخي والله تم في المغارة قاصدا الزواج الجسدي)… ومن وقتها أصبحت جملة الشاب مثلا شائعا لما يستحيل ان يفعله احدهم ولكن يفعله بطرق ملتوية ويقول انه فعلها بكل أريحية.

هذه كانت أبرز حالات نكاح المحارم بالقربى ولكن لاننسى وجود نوع آخر للمحارم في الشريعة الإسلامية ألا وهي – التحريم بالرضاعة – وهي بإختصار ان أي امرأة ترضع من حليبها طفلا أصغر من عمر السنتين ترضعه ٣ رضعات مشبعة يصبح هذا الطفل إبنها ويحرم عليه شرعا من أهلها ما يحرم عليه من أهله.. كأمه وأخته وإبنة اخته وإبنة اخيه بالرضاعة.

وقد ذكرت عشرات الحالات لزواج المحارم بالرضاعة في جميع الدول العربية بسبب جهل الكثير مما سبب الكثير من المشاكل وحالات الطلاق ودمار أسر كاملة.

وقد احببت ان اشارككم حالة تحريم تخص مجتمعنا الكوردي كعرف وهي تحريم ما يسمى (الكريف) والكريف هو الشخص الذي يحمل إبن الأسرة في حجره اثناء عملية ختان الطفل الشرعي فيصبح ذلك الرجل وكل أهل بيته محرمين على الطفل وأسرته وقد حدث أن خطب إبن كريفنا أختي ولكن طبعا والدي رفض قطعا وشرح له السبب : (كان جارنا عربيا ولاعلم له بالعادة).

وهكذا عزيزي القارئ هل سمعت يوما بحالة نكاح محارم بالتراضي؟ وهل لديك في مجتمعك وعاداتك وتقاليدك حالات تحريم او إجازة لأنواع زواج تختلف عن ما هو متعارف؟؟

شاركونا قصصكم وإلى اللقاء في مقال قادم

مصادر :

– نكاح المحارم تجيزه ثقافات وتحرمه أخرى
https://elaph.com/Web/Reports/2007/7/246024.html
– Incest – Wikipedia

ملاحظة موقع كابوس : الرجاء عدم الدخول في جدالات دينية وقومية الا بما يضيف للمقال معلومة مفيدة ، يمكن مناقشة وانتقاد والرد على ما ورد في المقال ، لكن سواء شئنا ام ابينا فهذا النوع من الجنس موجود ، قديما وحديثا ، بالسر والعلن ، وفي جميع البلدان ، والسنوات الاخيرة شهدت حوادث وفضائح وجرائم عديدة تنضوي تحت هذا النوع من الجنس وقد تطرقنا لبعضها في موقع كابوس.

تاريخ النشر : 2021-05-23

مقالات ذات صلة

156 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى