تجارب ومواقف غريبة

الغسالة المسكونة

 
بقلم : العنقاء – سوريا

 

وإذا بطفل رضيع ووجهه شاحب مزرق ينظر إلينا ..

هذه قصه واقعيه حصلت في عام ٢٠٠٢ معي أنا وعائلتي ..

ما أجمل لحظه الفرح عندما تستقبل النساء الغسالة الأوتوماتيكية في البيت لتزيل عنهن عناء غسل الملابس , وبما إننا عائله فقيرة فلم نستطع شراء واحدة جديدة وأشترينا غسالة مستعملة ..

وها هي تدور وتنظف كأي غسالة , ومضت عليها الأيام حتى بدأت تمزق الثياب , ففحصها أخي لكن لم تكن تعاني من خطب يبرر تمزيق الثياب , وفي الليل بدأت تشتغل من تلقاء نفسها ! .. نظرت أمي إليها وفصلت عنها الكهرباء فتوقفت عن العمل لكن بعد لحظات عادت للعمل .. وبدون كهرباء!! ..

هنا تجمد الدم في عروقنا كيف تعمل بدون كهرباء , اقتربت أنا وأمي من بابها وإذا بطفل رضيع ووجهه شاحب مزرق ينظر إلينا ..

استعذنا بالله وقرائنا آيات من القرآن حتى توقفت عن العمل ..

في اليوم التالي أرجعها أخي إلى صاحب الأجهزة المستعملة وسئل عن سبب بيع صاحبها لها مع أنها تبدو جديدة .

فقال البائع إن زوجة صاحب الغسالة كانت تقوم بغسل الألحفة والأغطية وكان رضيعها بين إحدى تلك الاغطيه فأدخلته الغسالة بدون أن تنتبه ومات الرضيع مخنوقا فباعوها بسبب الحادثة المؤلمة ..

 لكن هل كان هذا روح الرضيع أم جني يلعب معنا؟؟!!.

 

تاريخ النشر : 2015-04-18

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

41 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
41
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك