قصص الافلام

القصص المؤلمة لأميرات ديزني

بقلم : استيل – اليمن

ديزني لم تقتبس القصص بحذافيرها
ديزني لم تقتبس القصص بحذافيرها

من منا لم يسمع عن شركة “والت ديزني” وقد يكون الكثير منكم قد شاهد فلم او فلمين لهذه الشركة .. كيف لا وهي تعد اكبر وأعرق شركة ترفيهية في العالم ، فلقد تأسست فكرة الاستديو في 16 اكتوبر عام 1923 على يد اخوين ، الأول حملت الشركة اسمه وهو والت ، والثاني روي ، من عائلة ديزني.

أول فيلم طويل انتجته الشركة كان “سنوايت – بياض الثلج – والأقزام السبعة” عام 1937 وكان مكان العمل متواضع بمعنى الكلمه.. لكن نجاح الفيلم وايراداته الضخمة مكنت الاخوين من انشاء استوديو جديد وضخم لانتاج اعمالهم المستقبلية ، واليوم يعد استديو ديزني من أكبر الاستوديوهات في هوليوود.

blank
الاخوان ديزني حولا قصص الاخوان غريم الى افلام ناجحة ومشهورة

في الواقع يعود سبب شهرة ديزني الى انتاجها لأفلام رسوم متحركة جميله وحالمة وممتعة وذات نهايات سعيدة. ومعظم افلام الشركة التي لاقت نجاحا كبيرا وصنعت اسما لشركة والت ديزني كانت مأخوذة من قصص شعبية كتبها اخوان المانيان يدعوان الاخوان غريم ، امضيا حياتهما يدوران في ارجاء المانيا لجمع وتدوين القصص الشعبية الفلكلورية .. وكان نتاج بحثهما الطويل كتاب يحتوى على اروع الاساطير واروعها والتي سرعان ما انتشرت في ارجاء العالم وتلقفها الكبار قبل الصغار ..
لكن شركت ديزني لم تقتبس تلك القصص بحذافيرها ، وهناك من يجادل بأنه هذه الافلام لو كانت قد صنعت من قبل شركة اخرى فلربما تمسكوا بالنص الحرفي للقصص ولأصبح  لدى العالم أول فلم رسوم متحركة مرعب وغير سعيد! ..

لماذا مرعب؟ .. ما الذي كتبه الأخوان غريم يا ترى؟ .. تعالوا معنا لتعرفوا السبب ..

سنوايت والأقزام السبعة

blank
الملكة الشريرة كانت تكره سنووايت وتكيد لها

قصة سنوايت – بياض الثلج – معروفة واظن اغلبكم يعرف تفاصيلها من الفيلم ، فالاميرة الجميلة تقع تحت رحمة زوجة ابيها الساحرة الشريرة المهووسة بمرآتها السحرية والتي تأمر احد الصيادين بأن يذهب بها الى الغابة ويقتلها ، لكن الصياد يشفق عليها ويتركها ترحل ، ثم يعود ويخبر الملكة كذبا بأنه قتلها ، اما سنوايت فتهرب الى الغابة حيث تلجأ الى كوخ الاقزام السبعة ولاحقا تلتقي امير وسيم وتؤول قصتها الى نهاية سعيدة ..

لكن ماذا عن القصة الحقيقية ، ما الذي كتبه الأخوان غريم؟

اول تفصيل مرعب اخفاه الفيلم هو ما طلبته زوجة الاب الشريرة من الصياد ، فقد امرته ان يذهب بسنوايت الى الغابة ويقتلها وطلبت منه ان يأتيها بكبد وورئتي سنوايت لتتأكد انها ماتت ، وفي نسخة اخرى طلبت ان يأتيها بقلبها لكي تأكله فيطول عمرها ..
وبما ان الصياد لم يقتلها فقد جلب بدلهما كبد ورئتي خنزير..

سُعدت زوجة الأب بهذا واعطت الطباخ الأحشاء وطلبت منه طبخهم..
وتناولته كعشاء لها، ولكم أن تتخيلو لو تم بث هذا المشهد في الفلم!

بعد أن علمت الساحرة أن سنوايت لا تزال حيه ولم تمت، حاولت عدة مرات قتلها الأولى كانت عن طريق ربط سنووايت بمشد خصر ضيق جدًّا كي تختنق وتموت لكنها نجت بفضل قدوم الأقزام.
المرة الثانية كانت عن طريق المشط المسحور الذي وضعته بشعرها ولكن  الأقزام استطاعوا التخلص منه أيضًا..
اما المرة الثالثة كان عن طريق التفاحه المسمومه ، والتي من أثرها فقدت سنوايت الوعي ولم تصحو إلا بقبلة الأمير والذي يعد من أفضل المشاهد الرومانسيه في افلام ديزني ..
ولكن في الحقيقه لم يحدث هذا .. ما حدث أن الأقزام وضعوها في تابوت وعندما ذهبوا ليقبروها تعثر احد الأقزام وسقط مما افقد التوازن لدى بقية الأقزام ووقع التابوت ووقعت سنوايت منه على الأرض وخرجت قطعة التفاحه من حلقها واستيقظت دون لقطة الحب المشهورة .. وليس هناك أي مشهد رومانسي ولا “خرابيط”.

blank
أجبروا سنوايت كي تعمل عندهم خادمه

وسنوايت ليست طيبة ولا قلبها ابيض .. ففي يوم زفافها دعت زوجة ابيها لحضور الزفاف،  ولم تفوت زوجة ابيها الفرصه ظنا منها أنها سوف تكيد لها مكيدة وتخرب الزفاف .. لكنها لم تتوقع أن سنوايت كانت تنتظرها بمفآجأه .. فقد أجبرتها على ان أن ترتدي حذاء معدني ملتهب بالنار وأن ترقص به في الزفاف حتى الموت .. وقد رقصت لمدة 3 ايام ثم ماتت.

هناك ايضاً الأقزام .. هل تعلمون أنهم أجبروا سنوايت كي تعمل عندهم خادمه .. ولم تكن الفتاة الجميلة اللطيفة التي كانو يشفقون عليها ويتوددون لها.

سندريلا

blank
فيلم سيندريلا انتاج عام 1950

هل منكم من يذكر قصة سندريلا ، تلك الفتاة الجميلة اللطيفة التي اصبحت خادمه عند زوجة أبيها وبناتها .. زوجة الاب القاسية التي عذبت سندريلا واذتها كثيرا.

لكن نهاية القصة كانت سعيدة ، سندريلا تتزوج الأمير بعدما تطابقت فردة الحذاء الزجاجي على قدمها.

طبعا بنات زوجة أبيها حاولن باستماتة ان يرتدين الحذاء لكن لم يتطابق على قدم أي منهن..
فيا ترى ماذا حدث لهن بعدما تزوجت سندريلا بالأمير .. بعدما فقدن هدفهن في الحياة حيث  كان الأمير هو أول وآخر ما كنّ يفكرن به.

نهايتهن كانت سعيدة ، فقد تصالحن مع سندريلا ووقعت كل واحدة منهن في الحب وتزوجت وعاشت حياتها سعيدة .. كيف لا وهن اصبحن شقيقات اميرة البلاد وكل شيء ينفذ لهن.

لكن ما لا تعلمونه هو ان هذا لم يحدث ابدا في القصة الاصلية ، وأن نهاية قصة سندريلا ليست سعيدة بتلك الدرجة التي صورها لنا الفيلم. فشركة ديزني قامت بتغيير المشاهد الأخيرة من القصة ، لأنه لو تركت القصة مثل ما هي لكان فلم سندريلا ذو نهاية مرعبة وكئيبة.

فما الذي حدث في القصة الأصلية؟

blank
تم اجبار زوجة الاب وبناتها على العمل كخادمات

عندما هممن الأخوات بتجربة الحذاء ولم يتطابق مع اقدامهن .. فماذا فعلت الأم!!
تضايقت بشدة لضياع فرصة أن تصبح أحدى بناتها اميرة .. لكنها لم تستسلم بسهولة ..
فقد أجبرت احد بناتها على قطع أصابع قدمها من أجل أن تدخل في الحذاء.. والاخرى قطعت جزءا من كعب قدمها! ..
وبعدما فعلهن ما أمرت به امهما ، قمن بتجربة الحذاء ..ولم يفلح الأمر..
ولكم ان تتصورا لم كان هذا المشهد جزءا من الفيلم!

وليلة زفاف سندريلا بينما كانت تسير بجانب الأمير كي تصعد العربة هجمت الطيور التي كانت دائماً ترافق سندريلا وتساعدها على اعين اختيها ليتم فقأها في مشهد مرعب وذلك انتقاماً منهن لتعذيب سندريلا عندما كانت خادمة عندهن ..
سال الدم من اعينهن واصبن بالعمى ولم يرين النور بعدها..
وتم اجبار زوجة الاب وبناتها على العمل كخادمات طوال حياتهن.

حورية البحر أريل

blank
تعيش أريل مع الأمير حياة سعيدة

تلك الحورية فلمها من اجمل الأفلام .. ولكن قصتها الأصليه ليست سعيدة بل هي حزينة للغايه.

في الفلم تموت الساحرة وتعيش أريل مع الأمير حياة سعيدة بهيئتها البشرية. لكن الحقيقة مختلفة كثيراً عن الفلم ، فالقصة وما فيها عبارة عن حزن في حزن.

هل شاهدتم من قبل فلم حورية البحر مارينا ، تم عرضه في الماضي في زمن الطيبين ، اهالينا .. احداث ذاك الفلم القديم هي الحقيقة والمقتبسة عن القصة الأصلية.
ففي القصة الأصلية تموت أريل في مشهد درامي حزين حيث تطلب منها الساحرة أن تقتل الأمير بخنجر وأن تجعل دم الأمير يسيل على قدميها لتعود حورية كما كانت .. وتعود لأخواتها وعائلتها .. فالأمير الذي تحبه قد تزوج اميرة ظناً منه انها هي من انقذته من الغرق.. والحقيقه أن أريل هي من أنقذته ولكنها هربت قبل أن يفيق الأمير بسبب قدوم فتيات الى الشاطئ وحالما افاق كل ما رأه هو فتاة جميلة خلفها وصيفاتها فظنها منقذته ..
ولم تستطع أريل أن تقول للأمير أنها هي من أنقذته لأنها فقدت النطق بسبب أن الساحرة اخذت صوتها مقابل تحويلها لبشرية.
لم تستطع قتل اميرها والخنجر ينتهي مفعوله السحري مع شروق الشمس.. وإن انتهى فإن أريل ستتحول إلى زبد البحر .. وهذا ما حدث بالفعل..
ولكن ديزني جعلتها نهاية سعيدة، ولم تطبق القصة بحذافيرها..

الأميرة النائمة

blank
قبلها الامير فاستيقظت من نومها الطويل

ليس هناك فلم منافس لفلم الأميرة النائمة من حيث الرومانسية ..
فقد نامت الاميرة نوم عميق بسبب الساحره ولن تستيقض إلا بقبلة من أمير وسيم بعد سنوات طويلة على نومها.
هذا كل ما حدث وانتهى الفلم على سعادة وحب.

لكن الحقيقه ليست هكذا ..

القصة الأصلية هي انه عندما كانت الأميرة نائمة تم اغتصابها من قبل الأمير الذي كان متزوج بالأساس .. وقد اصبحت الأميرة النائمة حامل!

ومن شدة الآم الولادة استيقظت ، وليس بسبب قبلة الامير ..

وبعد انجابها لتوأمين تذهب للبحث عن الأمير فقد تم اخبارها  أن هناك امير دخل إلى غرفتها ولم يدخل غيره. وبعد أن تجده تقوم زوجة الأمير بمحاولة قتلها والتخلص منها كي لا تقترب من زوجها الأمير ولكنها تفشل في هذا.

روبانزل ذات الشعر الذهبي الطويل

blank
حبستها الساحرة في برج عالي

من شهرة الفلم الواسعه هناك فتيات قد اطلن شعرهن كي يصبحن روبانزل من شدة تأثرهن بها ..

فلم روبانزل هو ايضا كان مختلف تماماً عن القصة الأصليه .. حيث لم تستطع روبانزل التخلص من الساحرة وايضاً لم تستطع العثور على والديها ومن أي البلاد هما…

والقصة تأخذ مسار مختلف حيث تحمل روبانزل من الشاب الذي كان يأتي ليزورها في منزلها المرتفع.. وكان هذا الشاب هو امير في الحقيقة.
وعندما علمت الساحرة أن روبانزل حامل قامت بقص شعرها واجبارها على حزم اغراضها ..

blank
روبانزل اشتهرت بشعرها الطويل

بعد رحيل روبانزل انتظرت الساحرة الشاب ، وعندما اتى ، قامت الساحرة برمي الشعر الطويل له كي يتسلق ويطلع .. وحالما وصل للاعلى وجد الساحرة امامه وليست روبانزل فانزلقت قدماه وسقط من اعلى البرج على الأشواك الموجودة في الاسفل واصيبت عيناه بالعمى.

بعدها يبدأ بالبحث عن روبانزل وبعد مرور سنوات يعثر عليها ويشفى من العمى بسبب دموعها ليعشان حياتهما بسعادة مع ابنهما.

ختاما

انا عندما كنت صغيرة كانت امي تحكي لي دائماً وابداً عن سندريلا .. تقريبا كل يوم تحكي لي عنها .. ولم اكن اشعر بالملل ابداً كنت سعيدة عند سماعي لقصتها .. فأمي كانت تغير اسلوبها في السرد كي لا اشعر بالملل .. اذكر كانت تحكي لي ايضاً عن الحورية .. ولكني كنت احب سندريلا اكثر .. وعندما اصبحت في العاشرة او التاسعة من عمري شاهدت فلم سندريلا اخيراً … وهي افضل قصة اميرة عندي.

اخبروني الآن ما رأيكم بقصص اميرات ديزني الحقيقية؟ وهل كان من الأفضل لو تقيدوا بالأصل ولم يحرفوا القصص ، ام أن ما فعلوه كان صائباً بأن يختموا الحكايات بسعادة؟.

هل كنتم تعلمون حقيقة افلام اميرات ديزني من قبل؟
واي فلم احببتوه عندما كنتم صغار؟

كلمات مفتاحية :

– Brothers Grimm
– Walt Disney
– The dark and disturbing original stories behind your favourite Disney films
تحميل كتاب حكايات غريم الاصلي (مكتبة النور)

تاريخ النشر : 2021-05-27

استيل

اليمن

مقالات ذات صلة

63 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى