نساء مخيفات

المرأة التي حبست عشيقها 10 سنوات!

بقلم : حمرة الغسق

لسنوات الزوج يتساءل ما سر الاصوات في العلية!
لسنوات الزوج يتساءل ما سر الاصوات في العلية!

قصة اليوم أشبه بسيناريو خيالي صاحبه ذو خيال واسع لدرجة انه تم انتاج 3 افلام عنها ! واجزم لك عزيزي القارئ انك لم ولن تتوقع النهاية.

بطلة قصتنا تدعى “ولبرغا اوستريش” المعروفة باسم”دولي”، ولأن إسمها اصعب من حياتي سنسميها طول القصة دولي.

دولي فتاة تبلغ من العمر 14 سنة تعمل في مصنع بـ”لوس انجلوس” من مواليد 1880، فتاة جميلة تخطف الابصار ، سرعان ما جذبت نظر صاحب المصنع الثري “فريد وليام اوستريش” ولاحقا تزوجا عندما اصبح عمرها 17 عام. وهكذا تحولت دولي من فتاة عاملة فقيرة الى واحدة من اثرى سيدات المدينة.
لكن الثراء لم يكن ليجعل دولي سعيدة لأنها لم تكن راضية أساسا عن علاقتها الزوجية لأن فريد كان دائم الثمالة والتدخين ولا يعيرها الاهتمام الكافي.

blank
فريد صاحب المصنع الثري وقع في حب العاملة الفقيرة الحسناء وتزوجها

عام 1913، تعطلت آلة خياطة دولي فاتصلت بزوجها فارسل لها شخصا يدعى ” اوتو سان هوفن” ليصلحها ، كان عمره وقتها 17 سنة ، وبطريقة ما اعجبا ببعضهما واصبحا يلتقيان في فنادق فخمة بعد ان وقعا في الحب ، لكن دولي كانت دائمة الاحساس بالقلق حول صرفها للكثير من الاموال والتي يمكن ان تثير شك فريد ، فاصبحا يلتقيان في منزلها في غياب زوجها ، وعندما لاحظ الجيران دخول هذا الغريب المستمر لمنزلها اخبرتهم أنه أخوها الغير الشقيق وانه لا يملك أحد سواها، وعادت هواجس الخوف من افتضاح امرها ولهذا فكرت بفكرة شيطانية لم تخطر حتى على بال الشيطان نفسه..
أن تحبس اوتو عشيقها في علية منزلها، والعجيب في الأمر انه لم يتردد البتة ووافق فورا، فمن جهة ليس له لا اصدقاء ولا اقارب ليقلقوا بشأنه ومن جهة اخرى هو مع حبيبته يأكل ويشرب على حساب فريد.
كان الوضع مثاليا جدا بالنسبة لأوتو لأنه بهذا القرار سيتفرغ لكتابة الروايات التي تلهمه.

في عام 1917 قرر فريد الانتقال لبيت آخر، لأن يحس ان في منزله شيء غريب ويعتقد انه مسكون بالعفاريت لأن الاصوات التي يسمعها في الليل وسجائره وملابسه التي تختفي ليس امرا طبيعيا بالمرة، لكن دولي نفت الأمر وعرضت عليه زيارة طبيب لأن الخلل به فأخذ بنصيحتها!

blank
الزوجة اللعوب اتخذت فتى يافعا عشيقا لها

في عام 1918، أي بعد مرور سنة لم يعد فريد يتحمل أكثر وأصر على الانتقال فوافقت دولي لكن بشرط! أن تكون في المنزل علية.

بالطبع أخذت دولي عشيقها أوتو معها للبيت الجديد وأسكنته العلية، مرت شهور و فريد يجن يوما بعد يوم لأن الأحداث الغريبة التي تحصل معه في البيت الجديد نفسها التي كانت في البيت القديم فاصبح انسانا عصبيا لا يُحتمل ، كثير الشجار مع زوجته عكس اوتو الذي كان يحس نفسه في جزر المالديف.

في 2 اغسطس 1922، حصل شجار كبير بين الزوجين، ولم يتحمل اوتو صراخ فريد على عشيقته لهذا نزل من العلية الى دولاب غرفة نوم الزوجين ومعه مسدسين ولكم ان تتخيلوا تعابير وجه فريد بعد ان اكتشف اخيرا مصدر اصوات العفاريت، اطلق اوتو 4 رصاصات واحدة في السقف و الباقي على فريد الذي فارق الحياة مباشرة.

ادخل اوتو عشيقته دولي الدولاب واقفل عليها بالمفتاح وهرب، وفي هذا الوقت اتصل الجيران بالشرطة بعد سماعهم الرصاص وصراخ دولي، وعندما استجوبتها الشرطة قالت انها كان برحلة مع زوجها وعند رجوعهما وجدا لصا في البيت قتل زوجها وحبسها هي، الشرطة لم تقتنع بهذا الكلام ، لكن استحالة ان تكون هي من قتلت زوجها لأنه من غير الممكن ان تغلق على نفسها من الخارج، أي انه يوجد فعلا طرف ثالث في هذه الجريمة.

blank
صورة دولي بعد سنوات طويلة على الجريمة .. وصورة المخبأ الذي اخفت فيه عشيقها

ورثت دولي ثروة فريد كلها وقررت شراء منزل جديد شرط ان تكون فيه علية، لما؟ اليس بامكانها العيش مع اوتو بشكل عادي؟ فلماذا تريد علية؟

بالطبع اعزائي القراء لأنها اعجبت بمحاميها “هيرمن شبيرو” فارتبطا ببعض واهدته ساعة ماسية كانت تعود لزوجها الراحل والتي قالت حينها للشرطة ان اللص كان قد سرقها، فعندما سألها هيرمن كيف استعادت الساعة اخبرته انها وجدتها بعد انتهاء التحقيق في المنزل ولم تود اثارة المزيد من المشاكل باخبار الشرطة.

اظن ان دولي فاقت النحل بقفزه من زهرة إلى زهرة، حيث انها لم تكتفِ بـهيرمن و اوتو لذا تعرفت على رجل اعمال وممثل اسمه “روي كلام” طلبت منه ان يخفي احد المسدسين الذي استعملها اوتو وان الشرطة يمكن ان تشك بها وانها فعلا لا دخل لها بالموضوع فـوافق روي، وأخبرت جارها بنفس الشيء فقبل ايضا وخبأه في حديقة منزله الخلفية.
لم تكن تعلم انها ارتكبت خطأ كبيرا فلديها الان شاهدان ضدها!

بعد سنة، افصحت دولي لروي عن رغبتها بالانفصال عنه، فغضب واخبر الشرطة بقصة المسدس، وعندما علم جارها بالموضوع لم يرد توريط نفسه لذا اعترف للشرطة ايضا بحقيقة المسدسين، وتم اعتقال دولي.

في أحد زيارات هيرمن لدولي طلبت منه طلبا غريبا، أن يضع الطعام ويطرق باب الدولاب ويغادر، احس انها مجنونة فاخبرته ان لديها اخ غير شقيق وانه لا يملك احد سواها فوافق هيرمن على طلبها.
وعندما نفذ ما طلبته منه انتظر حتى نزول اوتو وتكلم معه فاعترف له اوتو بالقصة من اولها لآخرها !
خرجت دولي من السجن بكفالة لأن المسدسين لم يكونا دليل كافيا على اعتقالها وعاشت مع هيرمن 7 سنوات.

blank
صورة اوتو بعد اكتشاف الجريمة .. قال ان دولي استعبدته وسيطرت عليه

عام 1930، عادت ديمة لعادتها القديمة…
اكتشف هيرمن انها تخونه مع رجل آخر (ليس اوتو ولا روي) فذهب للشرطة واعترف بكل شيء وتم القبض على دولي واوتو الذي كان وقتها قد تزوج وسافر لكندا ثم عاد مجددا لـ لوس انجلوس في حين ان الجرائد وقتها اطلقت عليه اسم “الرجل الوطواط”.

قال اوتو أن دولي استعبدته وحبسته في العلية 10 سنوات وان الحب اعماه و ان تفكيره يوازي تفكير طفل عمره 8 سنوات.

حكم على اوتو بالقتل الغير العمد لانه مر وقت طويل على القضية.

ماذا عن دولي؟
لا تفكر أبدا عزيزي القارئ
لم يحكم عليها بأي شيء فعاشت حياتها كأن شيء لم يحدث وبالطبع تزوجت مجددا !
وانتهت مسيرة النحلة عام 1961 حين توفت بعمر 80 عام.

أما أنت عزيزي القارئ، ان كنت تسمع اصوات عفاريت في بيتك ما عليك الا ان تفتش العلية، من يدري ؟ ربما ستقابل العفريت شخصيا.

كلمات مفتاحية :

– walburga dolly oesterreich

تاريخ النشر : 2021-06-22

مقالات ذات صلة

56 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى