تجارب من واقع الحياة

المفاجأة

بقلم : نور – سوريا

تخيلو معي أن أترك دراستي وأحلامي وكل شيء لأجل بشري لا يعرف الرحمة !!

مرحباً إخوتي .. عدت إليكم بعد غياب وهذا بسبب الامتحانات ، فكما قلت سابقاً أنا أدرس الطب في محافظة أخرى غير محافظتي ، و بعيدة عن أهلي ..
أتاني اتصال من أمي وهي تخبرني أنه يجب علي العودة إلى البيت بعد أن أنتهي من الامتحانات لأحضر خطبتي .

لو تعلمون شعوري في ذاك الوقت ، صدقوني إنها صدمة وألم لا يرحم ، فسألتها من وكيف ومتى ؟! قالت أنه ابن عمي والخطبة بعد أن تعودي بيومين ، وهو أتى وطلبك ونحن وافقنا كي نتخلص من ذاك الشاب الذي يزعجنا .. 
تخيلو معي أن أترك دراستي وأحلامي وكل شيء لأجل بشري لا يعرف الرحمة !! أقسم أني أريد أن أقتله وأهرب كي لا يكشفني أحد وكي لا أتزوج .. كلما أقول انتهيت من مصيبة يأتيني شيء أكبر بكثير .

أرجوكم اشعرو بي .. تخيلوا وأنا عمري ١٩سنة ورأيت مصائب مثلما رآها الذي بعمر الخمسين ! ماذا أفعل وما الحل ؟
 

تاريخ النشر : 2018-02-06

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

31 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
31
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك