تجارب من واقع الحياة

الوحدة والفراغ العاطفي

بقلم : الامير الوحيد – مصر

أنا أشعر إلى حد الأن أني لم أعش حياتي ولا أثق في أي بنت
أنا أشعر إلى حد الأن أني لم أعش حياتي ولا أثق في أي بنت

 أنا شاب عمري ٣١ سنة من مصر ، أعاني من مشاكل كبيرة في حياتي ، بدايةً من عدم تحقيق حلمي بالالتحاق بأحد كليات القمة التي كنت أطمح بها ثم دخلت كلية تجارة ، لم أعش حياتي في سن الشباب كما كنت أتمنى فلم أحب أو أرتبط ولم يكن لدي أصدقاء مقربين مني بالمعنى القوي ولم أسافر أو أخرج أو اطلع رحلات ولم يكن لي أي تجارب عاطفية ، و بمجرد ما انتهيت من دراستي الاجتماعية اكتشف أني لم أقضي فترة مراهقتي وشبابي كما ينبغي ،

جربت أشياء كثيرة من شرب حشيش ومعرفة بنات سيئة رغم خجلي بالسابق ، ومضى بي العمر و أنا أشعر إلى حد الأن أني لم أعش حياتي ولا أثق في أي بنت و أعيش دائماً في وحدة وملل وحزن وكسل وضياع طاقة ، و أحسد  أي أثنان يحبان بعض و أني لم أجد الحب الحقيقي في حياتي و أن جميع أصحابي تزوجوا و أنا لا ،

أعيش أيامي بلا هدف أو أمل ، حتى الوظيفة التي أشتغل بها لا أحبها و أشعر أني في دوامة وتفكير مستمر و بدون هدف ، تعرضت لاضطرابات نفسية كثيرة من الوحدة والملل والفراغ و حياة الحرمان والفراغ العاطفي التي أعيشها و ليس لدي أصدقاء ، لقد تعبت جداً من حياتي و يا ليت أعرف حلول لمشكلتي ، و أنا لا أريد الزواج الأن لأني أشعر أني إلى حد الأن غير مؤهل لتحمل مسئولية زوجة و أسرة ، أيضاً أنا غير مرتبط و ليس في حياتي فتاة أو أحد يشعر بي من أهلي ، أتمنى أعرف حلول لمشكلتي منكم.

تاريخ النشر : 2020-02-20

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

14 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
14
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك