تجارب ومواقف غريبة

انتقام القطة السوداء

بقلم : amal – لبنان

انتقام القطة السوداء
القطة الأم (السوداء) كانت تنظر نحو سيارته بإمعان ..

أخبرتني صديقتي بحادثة حصلت لإبن جيرانهم .. قالت لي : بأنها في السنة الفائتة .. نزلت (قبيل المغرب) الى البقالة المجاورة لمبناهم ..و قد شاهدت ابن الجيران مع صديقه , و كان يقود سيارته في نفس الطريق .. و كانت هناك قطة سوداء تقطع الشارع مع ابنائها الصغار .. فمرّ هذا الشاب بسيارته فوق احدى الهرر الصغيرة , و كأنه تقصد دهسها , لأن صوت ضحكته كانت عالية ..

الغريب في الموضوع .. هو ان صديقتي تؤكد : بأن القطة الأم (السوداء) كانت تنظر نحو سيارته بإمعان , حتى انها لم تلتفت الى ابنتها (الهرة) التي كانت تنتفض انتفاضتها الأخيرة .. و ظلت تركز نضرها نحو السيارة الى ان ابتعدت .. ثم حملت ابنتها الميتة بفمها (بكل هدوء) , و ابتعدت مع ابنائها .. لكن الجزء الأهم في القصة , هو ما حصل لهذا الشاب .. تقول صديقتي : انه بنفس تلك الليلة , استيقظ الجيران (قبيل الفجر) على صراخ الشاب (العالي) .. و بعد قليل .. حضرت سيارة الإسعاف و اخذته ..

و عرفوا فيما بعد : انه اصيب بحالة شبيهَة بالصرع .. و رغم ان كل التحاليل و الأشعة اكّدت سلامته ..الا ان حالات الهستيريا التي كانت تصيبه معظم ايامه جعلت طبيبه يصفّ له ادوية الصرع .. حتى ان اهله منعوه من قيادة السيارة مجدداَ , خوفاً عليه من ان يفقد السيطرة (عند تعرضه لحالة اخرى) .. و المسكين اصيب مرة بحالة صرع , في بيت اهل خطيبته ..و بعدها بايام , فُسخت الخطوبة ..

و قالت صديقتي : بأن هذا الشاب بعد ان كان مغرورا و مفتول العضلات ..اصبح اليوم شخصاً اخر : مكتئب جداً, و قد سمِنَ بسبب ملازمته المنزل .. و صار اهله خائفون عليه , بعد ترديده اكثر من مرة , برغبته بالانتحار ليرتاح من حالات الصرع المؤلمة , و من الكوابيس التي لازمته طوال هذه السنة ..

فهل برأيكم استطاعت هذه القطة الإنتقام لأبنتها .. و هل كانت يا ترى , جنية متجسّدة بهيئة قطة سوداء ؟ ما رأيكم ؟

تاريخ النشر : 2015-06-08

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

36 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
36
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك