مكتبة كابوس

انجل ومايكل .. الحب المحرر

بقلم : نور الهدى الاخضرية – الجزائر

اعجبتني وغيرت منظوري للحياة
اعجبتني وغيرت منظوري للحياة

هذه المقالة مهداة لكل من يحب الروايات الطويلة ذات القصص الهادفة ، طبعا قد يعتقد البعض ان الرواية تقرأ من اجل تمضية الوقت فقط لكن عزيزي القارئ أؤكد لك أن الرواية الحقيقية تغير انفسنا وتفكيرنا وقد تغير تفكير شعوب بأكملها . واليوم اريد أن أعرفكم برواية جميلة وحزينة وذات معنى وهدف وأتمنى أن يقرأها الجميع بعد قراءة هذه المقالة.
وفي الحقيقة انا وجدتها صدفة على الانترنت وقمت بتحميلها وقرأتها وكم اعجبتني وغيرت منظوري للحياة ومآسي الضعفاء هذه الرواية هي رواية (الحب المحرر).

blank
غلاف الرواية في طبعتها الاولى

رواية الحب المحرر هي رواية رمانسية تاريخية للكاتبة الامريكية فرنسين ريفرز نشرت عام 1991 وقد اقتبست الكاتبة فكرة الرواية من كتاب الانجيل ومن سفر هوشع تحديدا.

تبدأ القصة عام 1850 في نيويورك حيث ولدت الفتاة سارة من علاقة غير شرعية بين رجل غني وامراة بسيطة وطبعا الرجل رفض هذه الفتاة وحاولت امها ان تحببه فيها بكل الطرق بكت وتوسلت لكنه بقي رافضا لها وانجل الصغيرة لا تعرف سر عدم حب والدها لها، مع استمرار والدتها بالتمسك بها تركها ذلك الرجل وتخلى عنها وطردها من منزلها ، فرحلت وعاشت قرب الميناء في كوخ حقير مع ابنتها وامتهنت البغاء لانها لا تجيد اي عمل آخر، بعد مدة تموت والدة سارة وتتركها وحيدة فيبيعها صديق امها الى رجل غني لكنه فاجر ومخادع ولا يعرف الرحمة كما انه مولع بالفتيات الصغيرات فيغتصب سارة وتحمل منه ويجهض حملها ويجعلها تعمل في البغاء ، بعد ان تكبر قليلا تتمكن من الهرب الى كاليفورنيا لكنها ولسوء حظها تقع في شباك عجوز شمطاء تشغلها في الدعارة في ماخور مشهور في كلفورنيا وكلما حاولت سارة الهرب سلطت عليها احد حراس الماخور.

ازدهرت في تلك الفترة موجة البحث عن الذهب في جبال ووديان كاليفورنيا فكل رجل يجد بعض الذهب يذهب مباشرة الى اشهر ماخور في المدينة ويطلب اجمل فتاة فيه وهي سارة التي اصبح اسمها انجل .

ذات مرة تذهب انجل للتمشي عند الغروب وحارسها معها وهناك يشاهدها الشاب مايكل وهو فلاح يمتلك مزرعة فيحبها ويريد الزواج بها ويذهب الى الماخور ليراها ويطلبها للزواج فترفض اكثر من مرة الى ان ينقذها من الموت على يد حارسها الذي كان يضربها بوحشية فتتزوجه في لحظة ضعف ويأخذها الى مزرعته ويعتني بها لكنها ترفضه لانها فقدت الامل في الرجال والناس وحتى الله بينما يحاول مايكل ارجاعها الى حيويتها والى طريق الله عن طريق حبه لها لكنها في كل مرة تحاول الهرب منه وهو في كل مرة يرجعها صابرا ويحاول معها وهي في كل مرة تبوح له باسرار حياتها السابقة وبانها لا يمكن ان تثق في الله الذي تخلى عنها لكنه يبقى مرشدا ومحبا لها وهي متعجبة من ايمانه الشديد بالله وقناعته ورضاه بحياته.

في اخر مرة هربت فيها ادركت انها تحبه لكنها لاتستطيع البقاء معه لانها فتاة آثمة غير صالحة نبذها الله ولا يمكنها انجاب الاطفال ولا تريد له ان يشقى معها ويتحمل كلام الناس عن انه تزوج مومسا وهو الرجل التقي المؤمن بالله.

blank
تحولت الرواية الى فيلم من انتاج عام 2021

يوقن مايكل ان آنجل تبحث عن ما ينسيها ماضيها وعذابها وكوابيسها فيتوقف عن البحث عنها ويبقى وحيدا في مزرعته يعمل ليل نهار بينما تشق طريقها بحثا عن الامان وعن ذاتها وعن الله ، فتتعذب وتعمل بكد وتلتقي بالرجل الذي اغتصب طفولتها وتتمكن من النجاة منه وتبدأ حياتا جديدة فبعد كل ما عاشته في حياتها من عذاب وبؤس وذل يبقى ذلك الحب الذي اعطاه لها مايكل هو بصيص الضوء الذي ينير دربها الشاق في حياتها التي بدأت تتغير وادركت انجل ان الله لم يتخلى عنها بل جعلها منقذة لكثير من الفتياة اللواتي عشن نفس محنتها..

لكن هل ستعود آنجل الى مايكل يوما ما؟ وهل ستكون نهاية الرواية سعيدة ؟ هل حقا سيكون حب مايكل لانجل محررا لها من آثامها وعذاباتها؟ .. اذا قرأتم الرواية ستعرفون النهاية فأنا لا أريد ان افسد تشويقها .

هذه الرواية رغم انها قصة حب الا انها تبين أن الحب واعطاء فرصة للخاطئين هو اعطاء حياة جديدة لهم ، فالله هو من يحاسب وليس البشر أو المجتمع، في النهاية اتمنى أن يقرأ الجميع هذه الرواية فمهما وصفتها فان قرائتها اكيد افضل فالحب والتسامح والغفران والامل والسعادة كلها موجودة في هذة التحفة الروائية.

مصادر :

– الحب المحرر – ويكيبيديا
لتنزيل الرواية اذهب الى الرابط (مكتبة نور)

تاريخ النشر : 2021-01-18

مقالات ذات صلة

21 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى