تجارب من واقع الحياة

انقلبت حياتي إلى جحيم

بقلم : مروى – المغرب

تلك المرأة الشريرة دمرت حياتنا
تلك المرأة الشريرة دمرت حياتنا

إسمي مروى ، تتكون أسرتي من خمسة أفراد ، بالنسبة للحالة المادية لابأس بها ، أبي مدرب رياضة وأنا أمارس الرياضة منذ كنت صغيرة ، إلى هنا كانت حياتي عادية بل مليئة بالسعادة لكن في يوم من الأيام أبي قرر أن ننتقل إلى مدينة أخرى
و اشترى قاعة رياضية وبدأت في الدراسة وكونت صداقات جديدة .

وفي ذات صباح وبينما أنا في القاعة الرياضة أتت امرأة وبدأت تتحدت لأبي لمدة طويلة بعدها غادرت وكانت تبدو فرحة جدا ، وفي اليوم التالي التت ثانية لكن هذه المرة أتت وهي ترتدي زي رياضي ، لابد أنها ستصبح مدربة رياضة خاصة للنساء لكن كنت أحس بشيء غريب ولم أحبها قط .

بعد أيام قليلة أصبحت نائبة المدير – أي أبي – استغربت كيف لها بهذه السرعة أن تأخذ مكانا كهذا! وكلما أتحدث لأمي بشأنها كانت تقول أنها امرأة طيبة ، مرة الأيام وأصبحت أرى تلك المرأة أكثر من أمي كانت تحاول التقرب من أبي تأتي لزيارتنا كل يوم وفي بعض الأحيان كانت تنام معنا ، أما بالنسبة لأمي فأصبحت تمرض كتيرا وكل يوم تسوء حالتها ،و لم يعد يخلو منزلنا يوما من صراخ والدي الذي لم يعد يريد رؤيتنا وأنا فقط انظر ولا يمكنني فعل شيء لكن دائما أحس أن تلك المرأة هي السبب ،

وفي أحد الأيام أتت إحدى صديقت أمي لزيارتها فانصدمت لحالتها ونصحتها أن تذهب وتقوم باستدعاء أحد الشيوخ لقراءة القرأن عليها ، و فعلا أتى الشيخ وبدأ بقراءة بعض الآيات القرأنية و فقدت أمي وعيها وبدأت بالصراخ بصوت ليس بصوتها يسأله الشيخ وهو يجيب ، كنت خائفة جدا ومصدومة من الذي أراه ، وعندما انتهى استيقظت واخبرنا أن هناك سحر في منزلنا وفي قاعتنا الرياضية وأيضا في أبي ، و مباشرة بعد سماع ماقاله بدأت في البكاء لم أتمكن من التوقف خصوصا عند رؤية أمي في ذلك الحال وأنا أعلم جيدا من يكون الفاعل .. نعم إنها تلك المرأة الشريرة لكن أبي لم يصدق فقال إننا نكذب ، طبعا لأنه مسحور ولايمكنه التحكم في نفسه ..

مرت عامين ولازالت تلاحقنا وزادت حياتنا سوء ، أبي أخيرا علم أن تلك المرأة شريرة حقا وبدأ في علاج نفسه وأهم شيء أنه طردها ، فرحت لكن فرحتي لم تكمل فبدأت بسحر أمي كي تفرقهم ولا زلت لا يمكنني فعل شيء ، حالتي النفسية ليست بخير خصوصا وأني أصبحت أرى أشياء غير موجودة وأسمع أصوات مرعبة جدا ، الآن مرت أربع سنوات وأخيرا بدأت تلك المشعوذة في الإبتعاد عنا  ، أمي تتعافا الآن لكن حالتنا المادية ليست جيدة أبدا أما بالنسبة لي تعرفت على شاب بدأت بحبه وللأسف غدرني فأنا الآن محطمة نفسيا وحتى تلك الأصوات لازالت ترافقني وأصبحت مكتئبة ..

أتمنى أن تعطوني حل لمشكلتي فهذا فقط جزء بسيط من حياتي البائسة ..

تاريخ النشر : 2021-01-19

مقالات ذات صلة

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى