تجارب من واقع الحياة

برود عاطفي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا شاب عربي أبلغ من العمر اثنين وعشرين عاما ، كنت بدأت بالشعور ببرود عاطفي منذ زمن . وذلك لعدة أسباب وظروف اجتماعية تمثلت في الإهمال المحيطي الذي لحقني وعانيت منه كثيرا منذ سنوات المراهقة الأولى .

لقد كنت متلهفا لأن أقع في الحب مع فتاة نتوجه بزواج يدوم بالمودة والرحمة علينا . لكن ما حدث وآسف عليه ولم يكن بيدي هو انطفاء شرارة الحب تلك في قلبي سنة بعد سنة .. حتى وصلت إلى هذا الحال الذي أنا عليه اليوم .

فاليوم وفي سني هذا ، أنا لا أكترث بالحب والمشاعر والعواطف ، ولا تعجبني الفتاة مهما كانت حسناء وجميلة . واليوم أعتقد أن تلك الشرارة قد انطفأت ، فما رأيكم أنتم في تفسيري هذا ، ما أمر به في هذه الحال هو برود عاطفي أم أنه نضج فكري ؟ .

أنا أيضا لاأدري ما هو محلي من هذا المجتمع الحديث الذي نعيش فيه .. فيبدو لي أن كل الأشخاص متراكبون فيما بينهم في سيرورة متكاملة ، بينما أقف أنا كالمراقب والملاحظ . أنظر إلى الأشخاص و كيف أن كل واحد منهم يقوم بدوره على أكمل وجه .

إقرأ أيضا : مشاكلي مع عائلتي

وبالنسبة لي ليس من المنطقي أن الحب يأتي بهذه السهولة واليسر ، الحب ليس كالصداقة لا يشكل ببساطة . الحب يبنى شيئا فشيئا ، لبنة بلبنة حتى ينمو ويكتمل .. لكن الحب العصري هذا يصور لك أنه بسيط جدا وسهل ، أي ( فقط اذهب وكلم الفتاة ، واحصل على رقمها …) وستحبها بين يوم وليلة !! .

هذا ليس حبا ، بل هو مجرد تراكم لمجموعة من اللحظات العابرة دون أي هدف أو غاية .. هو حب مبني على الإعجاب فقط و سيندثر ويزول بمجرد أن يبلغ أحد الطرفين أو كلاهما شهيته من الطرف الآخر . والنتيجة هي مجموعة من العلاقات السريعة و العابرة دون أي جدوى منها ..

فعلا لقد أرهقت من هذا البرود العاطفي الذي يجتاحني ، وتعبت من إرهاق ذهني وأحاسيسي بهذه المعضلة العاطفية . فيا أصدقاء هلا وجهتموني و أخبرتموني عن ماهية الحب؟، وكيف أستطيع أن أحب حتى تشتعل تلك الشرارة من جديد ؟ .

التجربة بقلم : سرمدي

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

25 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
25
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك