تجارب ومواقف غريبة

بعض القصص

بقلم : ميعاد – السعوديه

لم أرتاح لذلك القط أبدا
لم أرتاح لذلك القط أبدا

السلام عليكم أحبابي .. أنا أختكم ميعاد أحببت قصصكم في هذا الموقع واردت المشاركة ببعض القصص التي سمعتها او عاينتها بنفسي فهيا نبدأ ..

القصة الأولى :

كان جدي يعمل مهندس للسيارات في الجيش السعودي ولذلك كان كثير التنقل بين المدن والهجر ، وفي أحد الأيام كان يجب عليه ان يتنقل إلى المنطقة الجنوبية ولذلك تجهز وبدأ في المسير ، وبعد مدة من السير وحين لم يعد يفصله عن الفجر إلا عدة ساعات وقد اصيب بالإرهاق والتعب الشديد قرر ان يوقف سيارته في احد الأودية القريبة من الطريق وينام حتى الفجر ، وهذا ما فعله حقا وحين غط في نوم عميق سمع صوت أحدهم يطرق على نافذة سيارته ويناديه بأسمه! لكن التعب قد أخذ منه مأخذه فعاد إلى نومه ولم يلتفت ، وبعد فترة وجيزة عاد الصوت أقوى والنداء أعلى هنا استيقظ جدي ليجد رجلاً عجوزا ذو لحية بيضاء كثيفة يتكئ على عصا ضخمة ووجهه متجهم ويقول للجدي : هيا إرحل من هنا على الفور ، يقول جدي تجمدت ساعة أنظر في عينيه والرعب يدب في أعضائي وحين لم أجيبه أختفى ثم ظهر على مقعد السيارة بجانبي يقول فجن جنوني وأخذت أقود السيارة بسرعة جنونية وهو جالس لا يتكلم بجانبي إلى أن الهمني الله أن اقرأ القرأن بصوت عالي فاختفى ذلك الرجل ، وأما أنا فقد انطلقت بكامل سرعتي حتى وصلت إلى المدينة المقصودة والله أني بقيت يومين لا أنام وحين أخبرت زملائي أكدوا لي أن تلك المنطقة مسكونة ومعروفة عندهم حيث حدثت هناك معركة بين قبيلتين قبل العهد السعودي وقتل امة من الناس حتى أن ذلك الوادي غطته الجثث ومن حينها والجن يسكنها وكل من يتوقف هناك لا بد أن يرى او يسمع أصواتهم ..

القصة الثانية :

حدثت معي فعندما نجح أخي الصغير من الصف الثالث الإبتدائي أصر أن تكون هديته قط يقوم بتربيته وهذا ما حدث ، كان يحب أخي القط وكان لا يفارقه ولكني ولشيء ما لم أحبه ابدا ولم أرتاح له وكنت أخاف حين أنظر في عيناه واصبحت أحلم به كثيرا ، أحلام على هيئة كوابيس كأن أراه يتحول إلى رجل بشع يلاحقني او أن يهاجمني بمخالبه وأنيابه تصبح فولاذية أو ان اجده تحت سريري وحين أحاول إخراجه يتحول إلى ثعبان يلتف حول يدي ويسحبني بقوة ، أصبحت أكره ذلك القط وأريد التخلص منه بأي طريقة ولكن اخي يحبه جدا وسيحزن لو أبعدته ، وذات يوم كنا مجتمعين مع أفراد اسرتي ونتحدث وكان القط يجلس بجانب أمي فقلت لأمي : أبعديه عنك والله أني أشعر انه جني وليس قط ، والغريب أنه التفت إلي وأخذ ينظر لي بحقد بل والله اني رأيت عيناه تتسع وتتسمر علي حتى أقشعر جسدي! ثم أني أحسست بتعب غريب ورغبة في النوم فذهبت لغرفتي واستلقيت على سريري وبعد دقائق دخل علي ذلك القط وهجم على يدي اليسرى وكانت متدليه على طرف السرير وقام بعضي بقوة حتى أني صرخت صرخة أحسستها أخرجت قلبي!! فهرب مسرعا وجاءت أمي تجري لتتفاجأ بيدي تنزف ولوني يتحول للزرقة ، إتصلو على الإسعاف وحُملت وقد فقدت الوعي فقد قطع جزء من الوريد وقد فقدت الكثير من الدماء ، بقيت في العناية المركزة قرابة الشهر حتى تماثلت للشفاء ، وحين علم أبي بما حدث أخذ ذلك القط وذهب به إلى مكان بعيد عن المدينة ووضع عنده طعام وشراب وتركه هناك..

القصة الثالثة :

تقول جدتي ذات يوم كانت تسير في قريتها عائدة إلى المنزل حين إنتهت من زيارة إحدى قريباتها وفي منتصف الطريق وجدت خاتم فضة كبير بفص أزرق ملقى على الأرض فاستغربت والتقطته وعادت إلى البيت ، وفي الليل حين نامت جدتي رأت رجل يسحبها من أقدامها وهو غاضب ويصرخ بها “أخرجيه أخرجيه ” تقول استيقظت فزعة وذكرت الله ثم عادت للنوم ولكن الكوابيس توالت عليها وانقلبت حياتها رأسا على عقب ولم تعرف السبب فقد أصبحت لا تنام وإذا نامت جاءها ذلك الكائن يصرخ بها ويطلب أن تخرجه ، ما هو الذي تخرجه ! هي لا تعلم وفي النهار تكون متعبة تعاني من أوجاع متفرقة و كرهت الخروج للناس والإختلاط بهم ، وفي أحد الليالي رأت ذلك الرجل ووجهه كله شر ويقول ” أخرجيه”  فقالت والخوف يتملكها : ما هو وسأخرجه على الفور ، قال ” الخاتم لماذا أخذتيه؟” ثم صفعها صفعة ضلت تحس المها يوم كامل! وحين استيقظت أسرعت إلى ذلك الخاتم ورمته في المكان الذي وجدته فيه وعادت ، فانتهى كل شيء فجأة وعادت لحياتها الطبيعية..

هذا ما في جعبتي وأتمنى أن تعجبكم وشكرا للجميع ..

تاريخ النشر : 2021-07-15

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

31 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
31
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك