قتلة و مجرمون

بلانكا أريلانو : ضحية البحث عن الحب

قصتنا اليوم عن بلانكا أريلانو، امرأة مكسيكية عازبة تبلغ من العمر 51 عاما سنة 2022. كانت حياتها هادئة، ناجحة في عملها ومستقلة. كانت قريبة من عائلتها خصوصا ابنة أخيها( كارلا ) المقربة لها جدا.. بلانكا كانت امرأة محبوبة ولطيفة في تعاملها مع الأشخاص، لكنها كانت تعيسة الحظ على مستوى العلاقات العاطفية. فهي لم تحض في حياتها بعلاقة حب ناجحة.. فوجدت نفسها بين ليلة وضحاها عازبة دون زوج أو أطفال يملؤون حياتها حباً وسعادة.

وعلى الرغم من هذا، هي لم تفقد الأمل واستمرت بالمواعدة على أمل أن تجد رجل أحلامها.

blank
بلانكا أريلانو

كانت بلانكا امرأة مستقرة على الصعيد المادي، وكانت مغامرة تعشق التجارب والسفر لوحدها. لكن حين تعود لمنزلها فإنها تشعر بفراغ شديد رغم ماتملك. تشعر بالنقص حيث لا زوج ولا ولد وهذه طبيعة المرأة واحتياجها للأمومة هو احتياج فطري.

بعد مدة تعرفت بلانكا أريلانو على شاب يدعى (خوان فيلا فويرتي) طالب كلية طب، تعرفت عليه عن طريق تطبيق ألعاب. خوان كان يبلغ من العمر 38 عاما أي يصغر بلانكا بسنوات كثيرة، لكن هذا لم يقف عائقاً للحب الذي جمعهم.

إقرأ أيضا : فهيم صلاح .. ضحية النوايا الحسنة

بدأت بلانكا تتحدث مع خوان بشكل متواصل وبدأت العلاقة تتطور بينهم.. وذلك على الرغم من بعد المسافة التي لم تقف عائقاً أمامهما. استمرت بلانكا على علاقتها مع خوان ستة أشهر.. وأخبرت عائلتها أن (خوان) هو الرجل المثالي الذي تبحث عنه وأنه هو رجل أحلامها.

blank
خوان فيلافويرتي

كان خوان يدرس الطب ويعمل كذلك، لكن كان هناك جزء من وقته يقضيه في التحدث مع بلانكا، وبعد ستة أشهر أخيراً قرر فويرتي أن بلانكا ستنتقل للعيش معه لأنه لايستطيع ترك دراسته، فهو مازال طالبا يدرس على عكس بلانكا أريلانو التي كانت تعمل ويمكنها ترك عملها والإنتقال اليه وبدء حياة جديدة.

بلانكا فكرت كثيرا، ولأنها على الأغلب تعيش لوحدها فهي بحاجة إلى شخص يشاركها حياتها. حينها قررت الانتقال إلى البيرو حيث يعيش خوان.

قبل أن تغادر المكسيك تحدثت إلى عائلتها، وأخبرتهم عن قرار انتقالها. لم يتفاجأ الجميع، وخصوصا ابنة أخيها كارلا شجعتها على هذا القرار لأنها فرصة لاتتكرر إلا مرة واحدة بالعمر.

أخبرت بلانكا أريلانو عائلتها أنها لن تبقى في البيرو فترة طويلة. هي قررت أن تسكن مع خوان لعدة أشهر وخلال هذه الأشهر سترى هل هو مناسب لها أو لا، وستكون على تواصل مع عائلتها لتخبرهم بما يحدث.

غادرت بلانكا المكسيك إلى البيرو لقاء حبيبها الذي استقبلها بكل حب وأفضل استقبال. التقطت بلانكا الصور وحادثت كارلا.. وأرسلت لها الصور وأخبرتها عن مدى سعادتها بلقاء حبيبها وأنها لم تندم ابداً على اتخاذ هذا القرار.

كانت بلانكا آريلانو تراسل ابنة اخيها باستمرار وتخبرها بتفاصيل يومها، لكن بعد فترة من الزمن اختفت عن التواصل معها. حاولت ابنة أخيها التواصل معها على الفيسبوك والاتصال بها، لكن لاجدوى.. اختفت بلانكا بين ليلة وضحاها!

إقرأ أيضا : كيم ماي ضحية العبث مع القدر

هنا شعرت كارلا بالقلق على بلانكا وحاولت التواصل مع خوان وتمكنت من ذلك.

عندما سألت كارلا (خوان) عن عمتها أخبرها أنها غادرت البيرو منذ يوم، وأنها شعرت بالاشتياق إلى عائلتها وأنها لم تتفق معه وترى أنه لا مستقبل لهما معا. وأيضا أغلقت هاتفها ولم يستطع التواصل معها.

شعرت كارلا أن هناك خطباً ما، لأن عمتها أخبرتها أنها سعيدة بهذه العلاقة وأنها اخيراً وجدت حب حياتها.

بعد مرور عدة أيام شعرت كارلا بالمزيد من القلق على عمتها، وفي 12 نوفمبر 2022 غردت كارلا على حسابها في تويتر:

“لم أكن أعتقد أبدا أنني سأكون في هذا الموقف، لكنني اليوم أطلب دعمكم لنشر هذا المنشور والعثور على أحد أكثر الأشخاص المحبوبين والأكثر أهمية في حياتي. اختفت بلانكا أريلانو يوم الاثنين 7 نوفمبر في بيرو، وهي من أصل مكسيكي، ونخشى على حياتها. “

في البيرو، في صباح أحد الأيام كان هناك صيادو أسماك يتجولون حول البحر.. حتى لفت انتباههم جثة لكائن غريب، عند التدقيق تبين أنها بقايا جثة إنسان.. الجزء العلوي مفقود والأعضاء من الداخل كذلك مفقودة. ولم يتبق من الجسد سوى اليد التي ترتدي فيها خاتما نسائيا. عرف الصيادون أن الجثة تعود لامرأة ففوراً ابلغوا رجال الشرطة.

blank
الشرطة في البيرو تعثر على بقايا الجثة التي جرفها البحر

بعد أن نشرت كارلا المنشور لتبحث عن عمتها تواصلت معها السلطات، ودعتها إلى البيرو لكونها تشك أن الجثة تعود إلى عمتها. غادرت كارلا إلى البيرو وتعرفت على جثة عمتها من خلال الخاتم وأخبرتهم بالتفاصيل.

إقرأ أيضا : شافيليا أحمد .. ضحية العادات والتقاليد

تواصلوا مع خوان وتم التحقيق معه لكنه أخبرهم أنهما انهيا العلاقة، وقررت بلانكا العودة إلى بلدها ولم يعرف عنها شيئا بعد ذلك.

أثناء التحقيق كان خوان يبدو متأثرا وكان يظهر في حديثه عنها أنه كان يحب بلانكا ويريد إكمال العلاقة معها. أيضا المحققون عندما بحثوا عن ماضي خوان لم يكن له سوابق وكان طالب طب لذلك لم يكن هناك مجال للشك فيه.

بعد عدة أيام من هذه الحادثة شر خوان على حسابه الخاص في تطبيق تيك توك فيديو وهو يقوم بتشريح أعضاء بشرية.. فقام أحد المتابعين بتبليغ الشرطة، لكن الأخيرة كان عندها علم أن خوان طالب طب وهذا جزء من دراسته.

لاحقا ذهبت الشرطة إلى منزله وقاموا بالتفتيش.. ووجدوا آثار دماء لم يتم تنظيفها تماما، وعندما أخذوا عينه تطابقت بعد الفحص مع دم بلانكا أريلانو.

blank
خوان في قبضة الشرطة

عند ضغط على خوان اعترف أنه متعاون مع عصابة تجارة الأعضاء البشرية، وكانت بلانكا لسوء الحظ هي ضحيته.

ولم تكن المسكينة هي الضحية الأولى، لكنها الضحية التي ساعدت على افتضاح أمر (خوان ) . ومازالت التحقيقات جارية حتى الآن ومازال خوان يقبع في السجن حتى هذه الساعة.

بلانكا إحدى ضحايا قاتل مختل دفعت عمرها ثمن قصة حب كاذبة عبر الإنترنت. وهنا سأطرح سؤالاً عليك عزيزي القارئ، هل تؤمن بالحب والارتباط عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي؟

ملاحظة : جميع حقوق المقال محفوظة لموقع كابوس . لا يحق لأي شخص كان النقل الحرفي أو المرئي للمقال المنشور دون إذن مكتوب من إدارة الموقع . وتترتب المسائلة القانونية المنصوص عليها على كل مخالف للتنبيه المذكور .

المصدر
The sunemaratalyoumDayfralmogaz

Rema

الرياض - [email protected]

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
34
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك