قتلة و مجرمون

تاكاهيرو شيرايشي .. سفاح تويتر المجنون

بقلم : مروة على – مصر
للتواصل : https://www.facebook.com/tareekhkhaffy

تاكاهيرو شيرايشي سفاح مجنون استخدم تويتر كفخ لاصطياد ضحاياه
تاكاهيرو شيرايشي سفاح مجنون استخدم تويتر كفخ لاصطياد ضحاياه

معظم القتلة المتسلسلون يعانون من أمراض نفسية وعقلية ، و بالتالي تكون جرائمهم غريبة ومثيرة للاشمئزاز في أحيانٍ كثيرة ، و في قصة تاكاهيرو شيرايشي سفاح تويتر تأكيد على ذلك.

من هو تاكاهيرو شيرايشي ؟

تاكاهيرو شيرايشي ، هو قاتل متسلسل ياباني الجنسية ، يبلغ من العمر حوالى ثلاثون عاماً ، تعمد تاكاهيرو اصطياد ضحاياه الذين يميلون لإيذاء أنفسهم و الراغبين بالانتحار ، و أشتهر تاكاهيرو باسم ” سفاح تويتر ” ، نظراً لأنه استخدم ذلك الموقع الإلكتروني الشهير في استقطاب ضحاياه ، فكان يتراسل معهم بود و لطف مزيف ، وهذا التواصل الشخصي جعله يعرف الكثير عنهم ، مما سهّل عليه الإيقاع بهم ، فكان يترصد الضحية على مهلٍ ثم يدعوها إلى منزله ، و بعد ذلك تصل الضحية و تتفاجأ بأنها أصبحت ضحية مختل يشتهى الدماء و تقطيع الأوصال.

blank
تاكاهيرو شيرايشي سفاح استخدم تويتر للايقاع بضحاياه 
ضحايا تاكاهيرو القاتل المجنون :

في عام 2017 م تعمد تاكاهيرو قتل 8 من الفتيات ، إلى جانب قتل رجل ، و بذلك أصبح عدد الضحايا تسعة أنفس ، و قد تخلص منها هذا المجنون بدم بارد ، في الحقيقة اختلفت أعمار هؤلاء الضحايا فكان منهم المراهق الذي لم يتجاوز عمره 15 عام  و منهم الشاب الذي تجاوز 26 عام ، و مع ذلك خدعهم ليقعوا في براثن فخ ذكي مُحكم الإعداد ، أعتقد أن تخطيط تاكاهيرو لاصطياد ضحايا معينين هو ما سهل عليه مهمته القذرة الدنيئة ، فلقد اختار الضحايا المهزومين نفسياً ، ومن لديهم اضطرابات جعلتهم متعبين من حياتهم ، وكأنه أراد تخليصهم من تلك الحياة الصعبة ،

blank
صور لضحايا تاكاهيرو سفاح تويتر 

و لم يكتفي تاكاهيرو بقتل ضحاياه ، بل اغتصب الفتيات الثمان و قطع أوصال جميع جثث الضحايا ، وهذا يدل على اضطراب خطير في عقلية هذا القاتل الذى لم يرحم أياً من أولئك الضحايا ، و بكل خبث أوهم تاكاهيرو كل ضحية منهم بأنه يكترث لها و أنه قادر على مد يد المساعدة و أنه أيضاً باستطاعته الموت بجوارها ،

blank
استخدم تاكاهيرو موقع تويتر كفخ لاصطياد ضحاياه 

و المثير للعجب أن الحيلة قد انطلت على هؤلاء الضحايا المساكين الذين صدقوا حيلة كاذبة قد أودت بحياتهم بكل وحشية ، و قد تمكن السفاح من قتل ضحاياه خلال شهرين فقط و هذا رقم قياسي يدل على أننا أمام سفاح متعطش للدماء ، لاحظت أن بعض الناس لم تتعاطف مع الضحايا باعتبار أن لهم ميول انتحارية ، لكن من الطبيعي أن تقف مع المغدور به ، فليس ذنبهم أن الحياة قد أصبحت ثقيلة ، و لربما كانت كلمة طيبة قد غيرت مسار حياتهم .

blank
حساب تاكاهيرو على تويتر
الذي استخدمه لاستدراج ضحاياه 
كشف جرائم تاكاهيرو و القبض عليه :

في أثناء بحث الشرطة عن إحدى الفتيات المفقودات و التي صادف أنها كانت واحدة من ضحاياه ، حيث قام شقيقها بإبلاغ الشرطة أن هناك حساب لشاب غريب كان قد تواصل معها على حسابها بتويتر بعد كتابتها تغريدة تتحدث فيها عن رغبتها بالانتحار ، و بعد تتبع صاحب الحساب تمكنت الشرطة من معرفة هويته ، و في يوم عيد الهالوين توجهت دورية من الشرطة اليابانية إلى شقة  تاكاهيرو في مدينة زاما قرب طوكيو ،  و قد تم العثور فيها على ثلاجة ممتلئة بالبقايا البشرية التي حاول السفاح إخفائها بخلطها مع طعام للحيوانات الأليفة ، هذا بالإضافة إلى صناديق ممتلئة بالعظام البشرية ،

blank
صورة لشقة تاكاهيرو و مخطط لتصميمها من الداخل 

لذا تم القبض عليه و من ثم تم تحويل قضيته للقضاء الياباني للبت في جرائمه البشعة ، و أثناء المحاكمة صرّح محامي تاكاهيرو بأنه يجب تخفيف العقوبة  على موكله إلى السجن لمدة تتراوح بين عدة أشهر إلى 7 سنوات ، باعتبار أن الضحايا كانوا موافقين على قتلهم ، يا لبشاعة هذا التصريح !.

blank
لحظة نقل تاكاهيرو للمحكمة و يظهر بالصورة محاولاً اخفاء وجهه

و ها أنا أتسأل ، هل يوافق إنساناً ما على هذه السادية ؟ هل يكون بمقدرة أي أحد أن يوافق على أن يتم قتله بغدرٍ هكذا ؟ لكني أعتقد أن هذه التصريحات كانت مجرد كلام استعراضي  حتى يثير المحامي شفقة الناس على تاكاهيرو ، و بالتالي تتغير مسار القضية الملتهبة .

 
محاكمة تاكاهيرو المثيرة للجدل :

حظيت محاكمة تاكاهيرو شيرايشي  على اهتمام بالغ ، حيث حضر المئات ممن يهتمون بمعرفة وقائع تلك القضية ، و أفرد المدعى العام أسباب القضية ، و عدد الضحايا و وصف كل حالة منهم ، و قال أن الذكر الوحيد المقتول ، كان قد واجه تاكاهيرو بخصوص اختفاء صديقته ، مما أثار غضب و إزعاج تاكاهيرو الذى قرر قتل الزائر المتطفل و التخلص منه ، هذا بالإضافة إلى تقرير الطبيب الشرعي الذي أثبت أن الضحايا قد تم قتلهم بعنف رغماً عنهم مؤكداً كلامه بالكدمات و الجروح على جثثهم .

blank
كان تاكاهيرو هادئ في المحكمة و اعترف بكل جرائمه 
أما تاكاهيرو فقد أعترف بكل جرائمه و تقبّل حكم الإعدام الصادر بحقه و رفض فكرة استئناف الحكم ، و لكنه طلب تأجيل تنفيذ حكم الإعدام حتى يستطيع الزواج من الفتاة التي اختارها ، و كان قد وصفها بشريكته ، و هذا الطلب الغريب قد أثار ردود فعل متابعي القضية و خصوصاً على مواقع التواصل الاجتماعي ، مما وضع تاكاهيرو و طلبه في خانة التندر والتنمر اللاذع ! و حتى هذه اللحظة لا نعرف ما إذا كان القاضي سوف يوافق على طلبه أم لا ، فكل ما نراه أو ما نسمعه من وسائل الإعلام يبقى حتى هذه اللحظة مجرد تكهنات .

و من يدري ؟ ربما يحقق تاكاهيرو رغبته و يتزوج بفتاة أحلامه ، فهناك العشرات من المحكومين بالإعدام في اليابان ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام شنقاً ، و ذلك بسب النظام القضائي المعقد في ذلك البلد.  

قضية تاكاهيرو أيضا أثارت موضوع وسائل التواصل الاجتماعية ، و كيف يأمن الناس على أنفسهم من مواقع التواصل الاجتماعي بعد تلك الجرائم  ، فطالب الكثير منهم أن يتم تفعيل قوانين جديدة و رادعة  لحماية رواد تلك المنصات خاصة المراهقين وصغار السن منهم.
وفى النهاية لا تتواصلوا أعزائي القُراء بأي أحد غريب على هذه المواقع ، لربما يكون أحدهم هو قاتل يهوى اصطياد البشر بطريقة غير تقليدية.

كما أني أريد معرفة رأيك بشأن طلب تاكاهيرو الزواج قبل إعدامه ، و هل هذا طلب عادل أم لا ؟.

مصادر : 

تاريخ النشر : 2020-12-29

مقالات ذات صلة

66 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى