تفسير الأحلام

تفسير رؤيا

بقلم : Isam – مصر
للتواصل : [email protected]

دائماً ما أرى نفسي أمشى أو اجري في الشارع عارياً
دائماً ما أرى نفسي أمشى أو اجري في الشارع عارياً

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
 
إلى العم الطيب ابو سلطان ، لدي رؤيتين دائمتا التكرار على فترات.
 
الرؤيا الأولى :

كانت كثيراً ما تتكرر على صورتين :

الصورة الأولى : دائماً ما كنت أحلم بأنني في الجامعة أو المدرسة و مقبل على الاختبارات النهاية ، و لكني لست مستعداً أبداً و لم أذاكر أياً من الدروس ، و أن الوقت قد أزف و لم يتبق سوى ساعات على الاختبار و أشعر بانقباض و هم كبير يقبض معدتي و يمتص دمي.

الصورة الثانية : كنت أحلم بأنني بالجيش ( بالفعل قد أديت الخدمة العسكرية الإجبارية بالجيش لمدة سنة حسب النظام المصري ، و كانت ثقيلة جداً على قلبي و كأنها لن تنتهي و كنت أكرهها جداً و أتمنى أن تنتهي ) و كنت أحلم أنني في إجازة اعتيادية ( مسموح بإجازة أسبوع كل 40 يوم للجندي ) و أن الإجازة على وشك الانتهاء و في أخر سويعاتها وأنا اشعر بنفس الانقباض بالمعدة كما نفس الشعور في الصورة الأولى ، هذه الرؤيتان كانتا تتكرران بنفس التفاصيل على فترات متفاوتة و لكنهما لم تأتياني منذ أكثر من عامين ، انتهت الرؤيا الأولى.
 
الثانية : و هي تتكر كثيراً هذه الأيام.

دائماً ما أرى نفسي أمشى أو اجري في الشارع عارياً ( و أحيانا النصف السفلي فقط عارياً ) و أشعر بالإحراج و الخجل الشديد و أحاول أن أتوارى عن أعين الناس و أريد أن تنشق الأرض و تبتلعني أو أن اصل للبيت بلمح البصر .

تاريخ النشر : 2021-05-19

مقالات ذات صلة

2 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى