أدب الرعب والعام

ثمن الثروة

بقلم : عدنان – المغرب
[email protected]

يفتح باب شقة و يخرج منها رجل قوي البنية، حسن الهندام يتجه إلى سيارته المستعملة و لكن حالتها تجعلك تظن أنها جديدة.
إنه شاب مغربي إسمه منذر يصل إلى الشركة حيت يعمل سمسارا .إنها شركة تعمل في البورصة، يدخل إلى مكتبه ، حصل عليه بعد أربعة شهور من العمل الجاد ، دائما ما يعلن إسمه كموظف الشهر . اليوم يتجول المدير العام بين الموظفين جميعهم يقفون له ما عدا منذر كان مشغولا في إنهاء صفقة ، 150مليون دولار أمريكي حصل على 50 مليون دولار أمريكي كعمولة خاصة و البقية للشركة . صعق المدير العام أول مرة تحصل في تاريخ الشركة، يعانق منذر بحرارة و يدعوه إلى العشاء .
أما منذر فيراجع حسابه المصرفي يقترب من الوصول إلى أن يصير من أصحاب الأرصدة الضخمة يكمل عمل اليوم صفقات ممتازة و عمولات أكثر من جيدة . عند الرابعة عصرا يغادر مكتبه إنتهى العمل ، يذهب إلى شقته و يستعد لعشاء الليلة .

كان الإستقبال حميميا عائلة المدير العام عاملته بمنتهى المحبة و الإحترام يلتحق بالعشاء رئيس مجلس الإدارة و زوجته و بناته الثلاث جمال رائع يصعب وصفه، يعامل منذر كضيف مميز يدعوه رئيس مجلس الإدارة إلى منزله و يعطيه رقم هاتفه المحمول الخاص.
يتكلمون عن عمل اليوم و يلقون النكات . ينتهي العشاء و يذهب إلى شقته لينام . منذر إنتبه هناك أمر مريب فالرجلان لا يعاملان الموظفين هكذا حتى لو كانوا موظفي الشهر لعدة سنوات و ليس لأربعة شهور . يراجع عمله في الشركة كان إستثناءا حقيقيا . يراجع سجلات الصفقات من بداية عمل الشركة . صدمة لم تحقق أرباحا أسبوعية مع أي موظف أخر كالأرباح التي حققها هو . كانت الشركة متجهة إلى الإفلاس قبل بداية عمله و صارت تحقق أرباحا ممتازة منذ أن عمل بها . تأكد من ذلك شهري الأخير بها يكفيني ما حصلت عليه . (قالها لنفسه) وقرر مغادرتها.

في يوم الأحد زار منزل رئيس مجلس الإدارة عامله الجميع بلطف، لكنه كان يصطنع السعادة حتى لا يزعج مضيفيه و لا يكشف عن نواياه .
جهز إتفاق تسوية حتى ينهي عمله في الشركة بشكل ودي ويكتشف حقيقة معاملته .
في أخر الشهر قدم الإتفاق إلى المدير العام ، حضر رئيس مجلس الإدارة كالمجنون ، رغم أن الإتفاق مفيد للشركة لكن منذر يقدم الإفلاس وليس التسوية . غادر عمله بكل راحة قبلت التسوية بسبب أن الشركة ستحتفظ بزبائن منذر و لكن عليها أن تحافظ عليهم . صار منذر يشتغل لحسابه الخاص ويحقق كل الربح و ليس فقط يحصل على العمولة. شريط ماض يمر أمام عينيه من خروجه من المدرسة حتى دخوله السجن لعدة مرات لمدد قصيرة ، عمله عندما كان صغيرا في السن ثم دخوله ظلما إلى السجن لسنتين و نصف درس خلالهما ليصير سمسار بورصة.

حسابه المصرفي يكفي ليعمل لحسابه الخاص ليس عليه سوى أن يحرص على تحقيق الأرباح . طلب من محام رفع دعوى قضائية بخصوص دخوله ظلما إلى السجن . التحقيقات الجديدة أكدت المسألة و عرض عليه تعويض عن الضرر الذي أصابه لكنه أراد مسح سجل سوابقه فقط حتى يمكنه من إستخراج جواز سفر . فقد كان يريد السفر إلى سويسرا للإستثمار هناك.

عبد الحميد موظف في الشركة التي كان منذر يعمل بها حرض والد منذر لعرقلة سفره ولكنه لم يعرف ما كان يعد منذر لهذه الحالة. قام منذر بعدد من الصفقات ضايقت رجال أعمال بارزين و تسببت في خسارتهم لأموال طائلة. عرضوا عليه السفر إلى أمريكا للإستثمار و الإستراحة من إزعاجه.

كان حصول منذر على التأشيرة أسهل مما يعتقد البعض. فحسابه المصرفي و إمتلاكه لأغلبية الأسهم في ثلاث شركات أمريكية سهل الأمر لأقصى الحدود. عند وصوله وجد بطاقة الإقامة تنتظره ، صار لديه شقة فاخرة في نيويورك و طاقم عمل مكون من ستيلا سكرتيرته و مساعدته الشخصية ، أدم محاميه، جوشوا محاسبه . كانوا يعملون في مكتب يتسع لعشرين موظفا بقية الموظفين كانوا يعملون تحت إدارة هلويز مديرة المكتب . كبرت ثروة منذر ليسيطر على 14 شركة أمريكية بدل ثلاث. حصته في أسهم كل واحدة هي 65% . توسع إلى مصر ،المكسيك ،جنوب إفريقيا، الهند ،ماليزيا، تركيا و المغرب بمجموع 123 شركة بنفس النسبة من الأسهم. صار يملك شقة فاخرة في أفضل مكان في نيويورك و منازل فخمة في بقية الدول التي لديه شركات بها بالإضافة إلى طائرة خاصة يمكنها نقل فوج عسكري و مجموعة من اليخوت و السيارات الفارهة .

حان الوقت للعودة إلى المغرب و قبل ذالك كلف هلويز بفتح فرع في سويسرا و عينها رئيسة للفرع الجديد بكامل الصلاحيات. صدمت عائلة منذر من حالته الجديدة سيارة تحلق وجهك في هيكلها دون أن تصاب بأي جروح و ملابس لا يملكها إلا كبار الأثرياء. سيستقر بالمغرب. ستيلا صارت المدير العام لمجموعة شركاته. صار حديث الجميع . عبد الحميد لم يتعلم من الماضي بل يبحث عن درس في الإبتعاد عن المشاكل . والد منذر أزعجه بموضوع يفقد الحليم صوابه. لما لا يتكلفون بأعماله فهم الذين يمكنهم أن يحموا أمواله حتى لا يسرق أو يستغله أي شخص سيء النية. كانت هذه خطة عبد الحميد ليتحكم في ثروة منذر.
لكن السجن هو ما حصل عليه . حكم على عبدالحميد بالسجن النافد 15 سنة و غرامة مالية قدرها مليون درهم. أما والد منذر فتم تحذيره من أن يتدخل في شؤون إبنه منذر وإلا واجه عواقب وخيمة.

حصل منذر على حصة 65% من أسهم الشركة التي كان يعمل بها بكل سهولة ،فقد كانت موشكة على الإفلاس. صار العدد 124 شركة، المهم بدأت أسود أيام البورصة المغربية . صفقات جديدة ،أرباح تضاف إلى رصيده المصرفي و ملل لا علاج له . فكر بالتمتع بثروته سافر إلى تايلاند و في بانكوك كان برفقة فتيات جميلات ينفذن كل رغباته ؛ تدليك ، رقص، غناء…… و في جنوب افريقيا قابل سيدة أعمال تبحث عن شريك إستثمارات لمجموعة من المشاريع عاد إلى المغرب ليقيم حفل زفاف أسطوري بوجود عائلته ؛إسمها كريستينا مطلقة شقراء من جزر سليمان و وضعت تحت تصرفه كل ثروتها بسبب معرفتها بإمكانياته الإستثمارية .

لم يخب ظنها ضاعف ثروتها مرتين و أثناء تمتعها بجمال أهرام الجيزة أصابتها ضربة شمس ألزمتها الفراش. عندما عرفت أنها عاقر أصيبت بالإكتأب خصوصا أن منذر يريد طفلا أو طفلة منها وهي لا تستطيع . أثناء زيارة إلى الهند إكتشف منذر أن كريستينا أصبحت مدمنة كحول و مخدرات ، أجبرها على الخضوع للعلاج أو الطلاق . وافقت لأنها تحبه و أخبرته الموضوع . تقبل الأمر بتفهم و رحابة صدر. في المصحة شنقت كريستينا نفسها لأنها لم تستطع الصمود . ودعها بإبتسامة عند قبرها.

عرض منذر على أفراد عائلته راتبا شهريا يدفع لكل واحد منهم قيمته 20000 درهم بشرط عدم التدخل في حياته و صرف المبلغ في أمورهم الخاصة. بثروة هي من أضخم الثروات في العالم كان منذر يحس بوحدة مرعبة. طلباته أوامر تنفد في الحال حتى لو كانت غير منطقية. في أحد الأيام دخلت عليه موظفة لتسليمه مجموعة من الأوراق للمراجعة و التوقيع ، إسمها ندى يتيمة الأبوين وحيدة في هذا العالم ، طلب منذر منها الإنتظار حتى يعطيها الأوراق. في الخارج كانت تنتظر ، صدمت نساء ملابسهن و تبرجهن يذهب العقول بينما هي أشبه بمتشردة مقارنة بهن .
يناد عليها يسلمها منذر قطعة حلوى و عصير بدت له بحاجة لوجبة خفيفة. بعد الوجبة يطلب منها الحديث عن نفسها تقبل مضطرة فهي لا تحب ذالك ولكن تعرف أن الرفض قد يكلفها وظيفتها .
تتكلم بإختصار . ثم تستلم الأوراق و تذهب.

يناديها في صباح اليوم التالي مديرها في العمل ويطلب منها جمع أشياءها ستعمل في طاقم عمل منذر . يودعها بإبتسامة ماكرة .

تفاجئ بطاقم العمل يتناول كل الوجبات مع منذر . كانت قد أفطرت. تعاقب بأن عليها أن تلقي نكتة تضحك الجميع و إلا أعدت الوجبات الخفيفة لمدة أسبوع . تعد الوجبات الخفيفة لمدة أسبوع . ملابسها الأن أشبه بمسؤولة كبيرة في الدولة . تعرف بأمر العادة ؛ كل جديدة ملزمة بتهييء برنامج الترفيه الخاص بمنذر لمدة شهر كامل.
شهر متميز . أما ندى فصارت تحس أنها مع عائلة . دعا منذر ندى للسفر إلى تركيا لوحدهما كنوع من المكافأة على عملها طيلة سبعة أشهر، بشرط نسيان العمل و التركيز على الإستمتاع بالعطلة .
عشرون يوما و عادا من السفر .

ﻷول مرة يحس منذر بمشاعر غريبة تجاه ندى صار لديه عادة ؛ تحية الصباح من ندى قبل بداية يومه . صار يريد سعادتها أكثر من أي شيء وهي صارت تريد الأمر نفسه. إتحدت الأرواح قبل الأجساد . دعا منذر ندى للعشاء لمناقشة أمر مهم جدا. على طاولة العشاء سألها رأيها فيه. طلب نصيحتها بشأن رغبة أحد معارفه في الزواج من موظفة لديه. أجابت أن يتشجع الرجل و يطلب منها الزواج دون تردد. سألها عن ما ينقصه ، قالت له : (أنت تعرف أحسن مني).
فاجأها برغبته الزواج منها ، إبتسمت و وافقت بشرط عدم فض بكارتها حتى يصلا إلى حيث سيمضيان شهر العسل. بعد حفل زفاف أسطوري ذهبا إلى منتجع جنوب سومطرة . هناك سيقضيان شهر عسلهما. في أفخم غرفة به إفتض منذر بكارة زوجته ندى . بعد نوم عميق إستمتعا بحمام دافيء وتناولا وجبة لذيذة ثم بدأت العطلة 31 يوم من المتعة المتواصلة. بعد نهاية شهر العسل سافرا إلى الهند و هناك قضيا أسبوعا وعادا إلى المغرب .

مرض والد منذر و دخل المستشفى للعلاج ، تكفل منذر بمصاريف علاج والده . بعد أسابيع توفي الوالد. منذر صدم ، حرمه والده من الإرث إلا إذا تزوج من إبنة رئيس قرية صغيرة و غير معروفة . كان رئيس القرية هو صاحب المكيدة، ولكن منذر لا يهمه المال، بل يهمه الإحترام .

في الليل احتضنت ندى منذر حتى يهدأ و لا يتسبب بمشكل لا يمكن حله. رئيس القرية سيتلقى درسا في عدم العبث معه. أراد منذر من زوجته رقص تعر في تلك الليلة. لبت طلبه حتى تعرف ما سيفعل .
قرر المراقبة فقط و عدم التدخل في أمور الإرث.

نبه إخوته إلى إبقاءه على الراتب الشهري دون تغيير و بنفس الشروط . كان قرارا عاديا ولكن تقريرا صحفيا كشف عن ثروة منذر. أظهر أن الإرث ضئيل للغاية مقارنة بثروته.
رئيس القرية فهم هو و إخوة منذر الرسالة بكل وضوح. بالنسبة لرئيس القرية أصيب بالشلل الكلي ، أما الإخوة ففهموا أن العبث ممنوع .

إكتشفت ندى أنها عاقر و صار واجبا العثورعلى حل. الطلاق أو الزواج من إمرأة أخرى أمران بغاية الصعوبة تقبلهما ، لكن الزواج من إمرأة أخرى أخف الضررين.
شذى فلسطينية من مصر فقدت زوجها و إبنها في إحدى الغارات الإسرائيلية، هي الإختيار الأمثل و خصوصا أن منذر يمكنه الإنجاب.
إقناع منذر بالمسألة هو الأصعب، أما الإجراءات اللازمة لذلك فهو أمر سهل.

دعت ندى شذى إلى العشاء و أخبرت منذر بضرورة الحضور. حضر منذر عرفته على شذى. كلمته عنها و كلمتها عنه. مر العشاء كأنه وجبة عائلية . و في غرفة النوم فاتحته في الموضوع، رفض في أول الأمر و لكن وافق بشرط أن تتكلف هي شخصيا بزينة العروس و تحصل شذى على أربعة ليال، بينما ندى على ثلاث. وافقت ندى وفاتحت شذى في الموضوع، وافقت شذى بعد تردد. حفل زفاف شذى لم يقل عن الحفل الذي حصلت عليه ندى و لا الصداق. شهر عسل في تركيا ثم سفر إلى مصر فعودة إلى المغرب.

أغمي على شذى بعد شهر من العودة من مصر . إنها حامل. سيحصل منذر على ولي العهد قريبا . فرحت ندى فستكون لياليها مع منذر أكثر حتى يفطم المولود .

مرت أشهر الحمل بسرعة. ولدت شذى ولدا جميل الطلة مثلها و أرادت أن تسميها على إسم إبنها المتوفى منصور. وافق منذر و ذبح ثورا ضخما على هذا الإسم. غرفة منصور كانت ملاصقة لغرفة شذى و كان يقضي الليلة عند ندى كذلك. منذر يفكر في إعداد إبنه لخلافته منذ الأن. رسم سياسة سيتم إتباعها للوصول إلى هاد الهدف دون منع منصور من التمتع بطفولته.
الحضانة كانت داخل المنزل لمساعدة ندى و شذى على تربية منصور هناك كتيبة من الموظفين و الموظفات و منهاج مدروس حتى تنجح المهمة. أسئلة منصور يتم الإجابة عنها فورا .

في سن 6 سنوات إفتتح منصور مصنعا في فيتنام لتعليب السمك و ألقى كلمة في الحضور مفاجئا الجميع. عثر منذر على مدرسة أمريكية هي الأفضل في العالم لإبنه من أجل الدراسة الإبتدائية.

سن 7 سنوات إلتحق منصور بالمدرسة. المنهاج الدراسي مصمم لتجهيز التلاميذ للتفوق . إشتكى منصور لأبيه من معاملة تلميذة؛ تعاملها معه بتعال دونما سبب، والدها مسؤول في البنك الدولي و هي تعتبره أقل من الأخرين. طلب منه والده حل الموضوع بنفسه. قرر منصور تجاهل هذه الفتاة و التعامل معها و كأنها غير موجودة. نجحت السياسة و صارت الفتاة تلهث وراء منصور و تتمنى رضاه.
منذر فرح بهاد النجاح البسيط .
في الصيف قبلت الفتاة و إسمها ليلي دعوة منصور للسفر حتى تتأكد من أنه غير غاضب منها.
قضى منصور معها العطلة كاملة طلباته أوامر و صارت صديقته.

المدرسة الإعدادية في أستراليا ؛ المنهاج مختلف ولكن الهدف واحد . صار منصور قادرا على القيام بكل مهامه بمنتهى الكفاءة و متفوقا في حياته . أصبح لديه طاقم عمل خاص مثل والده ، صديقات و رفيقات. يمكن تمييزه بأناقته المميزة. أمر واحد يضايقه ، علاقة والده المضطربة مع إخوته خصوصا بعد وفاة والدته. فاتح والده في الموضوع، صدم لقد تسبب أعمامه في حادث كان السبب في تمزق رحم شذى و عدم قدرتها على الإنجاب. كان العلاج مستحيلا لعمق الإصابة وإلا فالمال لا يشكل أي مشكلة. كما كانوا وراء التخطيط لقتل منصور . فعوقب الجميع لتورطهم و لو بالصمت بوقف الراتب الشهري بصفة نهائية.

مرت المرحلة الإعدادية ووصلت الثانوية منصور جاهز إلى أقصى حد لخلافة والده المنهاج الدراسي الجديد مختلف يركز على الجمع بين الدراسة و الإستمتاع فقط. منذر صار يقضي وقته رفقة زوجتيه في السفر حول العالم.

تسبب حادث عرضي غير مقصود في وفاة ندى و إصابة شذى بجروح متوسطة الخطورة. ذهبت كامل ثروة ندى إلى منصور . تعرض من تسببوا في الحادث إلى مشاكل لا تحصى و لا ينهيها إلا الله وحده. بعد العلاج صارت شذى غير قادرة على المشي، أما منذر فصار ممرضها الخاص تساعده ممرضة محترفة ، تتكفل بها في حالة غيابه.

مشكل الجامعة حله منصور الذي قدم طلبا لدراسة إدارة الأعمال إلى أكبر جامعة في العالم.
قبل طلبه لسببين : الأول نتائج الثانوية الخاصة به و الثاني ذكاءه الإقتصادي.
في يوم إحتفاله بحصوله على الإجازة مرض أبوه .

توفي منذر بعد مرض إستمر لسنة كاملة لتلحقه شذى بسبب إنهيار صحتها بشكل مفاجئ .
إخوة منذر رفعوا قضية أمام المحاكم المغربية يطالبون بحقهم في الإرث، لترفض بسبب عدم الاختصاص و ترفض من طرف القضاء الأمريكي لعدم قانونيتها. نفوا نسب منصور إلى أخيهم منذر .لم يقبل هذا الإدعاء لعدم وجود الأدلة و أن منذر هو من يمكنه ذالك لا إخوته. ثم ظهر شاب و أخته يدعون أنهم أبناء منذر كذلك و يطالبون بإرثهم. رفض إدعاءهم بسبب أن أمهم كانت قد طردت لعلاقتها الغير شرعية بأحد العمال الذين كانوا يعملون في مزرعة منذر و إكتشف كذبهم بسبب تضارب أقوالهم.

عرف منصور ما يحصل ؛ إنه الثمن الذي عليك دفعه إن حصلت على الثروة و هو ثمن ثقيل على البشر …. إنه ثمن الثروة !!!. إنتهى.

عدنان

المغرب

مقالات ذات صلة

21 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى