تجارب ومواقف غريبة

جان يحوم داخل بيتي

بقلم : ReReOo – مصر

جان يحوم داخل بيتي
أمسكت بغطائي و تغطيت جيداً و بدأت بقراءة القرآن و من ثم نعست ..

يسعدني نشر هذه القصة .. في الواقع إنها قصتي ، أنا صغيرة في السن و لكني لست ذات خيال واسع ، و أحب دائماً ربط كل شيء بالاستنتاجات الواقعية و المصدّقة ، و لكن ماحدث لي في حياتي لم يكن له استنتاج سوى أنه جان ، أرجو أن تعلموني أكتر بما يحدث لي ..

أولاً : حدث أول شيء حينما كنت في منزلي نائمة على السرير المجاور لأختي ، و كان كل من في المنزل نائمين ، أمسكت بهاتفي و ظللت أسمع أغاني و أشاهد بعض الفيديوهات المسلية ، فشعرت بشيء يمسك بملابسي و يرفعها قليلاً ، لم أضع للموضوع أهميه فتلك أول مره تحصل لي ، و أنزلت ملابسي و قلت إنها من فعل الهواء أو الاحتكاك الناتج من السرير ، و لكن نفس الشيء حصل بعد فترة ليست بالطويلة ، و رفعت الملابس بشكل يغيظ و واضح ، لذلك هرعت و أمسكت بغطائي و تغطيت جيداً و بدأت بقراءة القرآن و من ثم نعست .. و حينما أخبرت أختي لم تصدق .

ثانياً : كانت أختي و زوجها يبيتون عندنا لذلك كان يذهب زوجها للعمل و يأتي مبكراً .. و أنا كنت دائمة السهر لذلك كنت أفتح باب الغرفة ، وحينما يأتي زوجها أغلقه لأني محجبة ، و في مرة شعرت بالنعاس يخيم على عيني لذلك ذهبت لأغلق الباب و فجأة فتح حينما كنت معطية له ظهري ، و عندما نظرت له متعجبة انغلق بسرعة ، على الرغم من أن قبضة الباب قوية لا يستطيع أحد أن يفتحها إلا بصعوبة ، لذلك لا أعتقد أنه بفعل الهواء .. هرعت إلى أختي و أسرعت بالنوم بجانبها .

و عندما استيقظت – في وقت متأخر في الواقع نظراً لأني سهرت لوقت طويل – سمعت أختي تحكي لأختي المتزوجة بأنها شعرت بأحد يرفع ملابسها مثلما شعرت ، فتأكدت مما شعرت به .

ثالثاً : دائماً و أنا أسير من المطبخ إلي الصالة أشعر بأن هناك أحداً يطاردني و يسير ورائي ، و كذلك أختي الأكبر مني سناً شعرت بهذا الشعور .. إنها في الثانية و العشرون من عمرها الآن .

أتمنى أن تكون هناك إجابة ، ولكن الآن قلت تلك الأشياء و لم أعد ألاحظها ، أكتب لكم الآن لأنني لم أجد أي استنتاجات عقلية تعلمني بما يحدث ، لذلك أرجو الرد و سريعاً …

تاريخ النشر : 2017-01-16

مقالات ذات صلة

10 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى