تجارب ومواقف غريبة

جن يطرق باب شقتنا

بقلم : كريم – مصر

الله علي ما اقول شهيد .. ابي اشتري قطعه ارض بمنطقة ريفية بالجيزة في مصر وكانت ارضا زراعية ، في البداية اشتري الارض وبني بيتا عليها ، كل شيء كان جميلا في بادئ الامر ولكن يوما ما اخذت امي الفراش القديم لتعطيه لعامل القطن حتى يصنع مرتبة جديدة للنوم ليفاجئ الرجل بوجود سحر داخل المرتبة ويعطيه لأمي التي للاسف فتحته ووجدت اسم ابي مكتوب كثيرا مع طلاسم والعياذ بالله..

بعدها احرقته امي وبعدها تغير كل شيء حيث كانت امي ترى خيالات سوداء علي الحوائط وكانت تصرخ وتصيح دائما بدون سبب ، وكانت اختي الصغري التي كانت تبلغ من العمر اربع سنوات حينها تكون معنا وفجأة تقوم لتذهب الي غرفة امي في الظلام وتقف في زاوية بين السرير والحائط.

لم اكن اصدق بهذه الاشياء حتي حدث لي موقف بعيني ، كان قد اشتري اخي هاتف محمول جديد وكنا مستيقظين في الطابق الثاني الخاص به لتفقد الهاتف الجديد وفجأة طرق احد ما علي باب الشقة مع العلم ان هذا المنزل خاص ولا يعيش فيه سوى أسرة مكونة من خمسة افراد فقط وكانوا كلهم نائمون حيث كانت الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل ، كاد قلبي يقف من الصوت ، في البداية كنت احسبها امي وبعدها صرخت امي علينا من الدور الاول وقالت من الذي يطرق الباب بهذه الطريقة ، بعدها طرق الباب مرة اخري ثلاث طرقات بقوة اكبر لدرجه اني رأيت دخانا يخرج من خشب الباب وكنت مباشره وراء الباب انا واخي الاكبر حيث كانت الصدمة عندما فتحت الباب سريعا ولم اجد احدا .. لم استغرق حتي جزء من الثانيه ، لم اصدق عقلي وظللت مصدوما ، كان هذا منذ ١٥ عاما وتم بيع المنزل علي حالته واقسم بالله اني حتي الان احلم بكوابيس داخل ذلك المنزل .. احلم اني بالداخل ولا استطيع الخروج احيانا استطيع واحيانا اموت بالداخل .

لا استطيع تفسير ما حدث في تلك الليلة حتي الجيران سمعوا طرق الباب في ذاك اليوم . من حينها والجاثوم لا يتركني

ساعدوني بتفسير ذلك بالله عليكم ، والله علي ما اقول شهيد

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

6 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
6
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك