تجارب من واقع الحياة

حادثة تحرش ومتخفي لاحقني في احلامي

بقلم : توفانا

في احد الايام في طفولتي كنت العب مع الأطفال في بيت جيراننا وكنا صغار في الصفوف الأولى أو ربما قبل دخولنا المدرسة (لا اذكر سوى أنني كنت صغيرة) وقتها سحبني ابن جيراننا من بين الأطفال و أجلسني في حضنه و صار يتحرش بي ثم اخذني الى المخزن واغلق الباب و صار يتحرش ويحاول ان ينزع عني ملابسي وانا مرعوبة واصرخ على أمي بكل قوتي مما أشعره بالخوف فتح الباب و هربت منه.

لم اتجرأ على أن أخبر احدا بما حصل ، وحاولت ان انسى او اتناسى الموقف لسنوات .. لكن ذات ليلة و في كنا انا و اختي و ابنة عمي نتحدث عن الكوابيس اخبرتهن عن كابوس راودني ، في ذلك الكابوس كنت كعادتي العب مع الاطفال في مكان مليء بالقمامة (وهذا المكان موجود فعلا) و وقتها امي كانت تتحدث مع عمتي ومشغولة عني ثم فجأة رأيت رجلا اسود بالكامل سترة شتوية ذات غطاء للرأس كان يغطي بها رأسه، الاطفال خافوا وابتعدوا من هذا الرجل الذي صار يقترب مني و انا حاولت الهرب لكن ما منعني هو غصن صغير علق بملابسي و لم استطع افلاته فرحت اصرخ منادية امي : “ماما ماما” ، لكنها كانت تتحدث مع عمتي ولا تسمعني و كانت كف هذا الرجل تقترب حتى كادت تلامس وجهي .. عندها انتهى الكابوس ..

الغريب أن ابنة عمي قالت انها حلمت بشخص مثل الذي وصفته أنا يطاردها ، و اختي ايضا قالت نفس الشيء ، فتعجبنا كثيرا من تشابه احلامنا وكيف ان هذا الرجل الأسود كان قاسما مشتركا بينها ، فأسميناه المتخفي .. وصرنا نخاف منه فعلا ونشعر وكأنما هو يراقبنا.

ولاحقا اكتشفت ان اختي تعرضت للتحرش من نفس الشخص ، و ابنة عمي تحرش بها شخص اخر كان الجميع يظنون انه مهذب مؤدب .. وصرت أشك ان المكان الذي انا فيه مليء بعدد اكبر من المتحرشين الشياطين (لم يكونوا شياطين لما تحرشوا بالأطفال)

ولعل هذا المتخفي هو إسقاط لما حدث لنا من تحرش ..

في الحقيقة اصبحت اكره واخاف الرجال وفي العيد عندما يدعون لي بالزواج و طول العمر اتمنى في داخلي لو يدعون لي بالموت.

المهم كيف تفسرون إننا نحلم بنفس بالمتخفي نحن الثلاث؟

guest
7 Comments
الاحدث
الاقدم الاكثر تصويتا
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى