تفسير الأحلام

حلم الطفولة

بقلم : كارلا

رأيت رجل يجلس امام مسجد في غاية الجمال
رأيت رجل يجلس امام مسجد في غاية الجمال

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته جميع زوار موقع كابوس.. انا كارلا عمري ١٤ سنة.. عندي حلم حلمت به زمان و اريد تفسير له رجاء.

حسنا انا عادة لا اذكر احلامي بتفاصيلها و غالبا لا اتذكرها اصلا، لكن هذا الحلم لن انساه مهما حييت ،طيب عندما كان عمري خمس او ست سنوات قالت لي امي بعض من الاحداث التي حدثت مع رسول الله (ص) عندما اخبر قومه عن الإسلام و إلى آخره.. في نفس اليوم حلمت بأني فوق سحب (اني اقف فوق السحب) و لكن لونها كان ما بين الذهبي و الاصفر.. و كانت السماء صفراء في الحلم كنت اشعر براحة غريبة و كأن لا يوجد دنيا ولا موت ولا اي شئ فقط ذلك المكان و ذلك الباب.. اه قد كان هناك ايضا (فوق السحاب) باب طوييل جدا بمعني اخر عندما انظر لفوق لا ارى نهاية الباب فاجد ان لا يوجد له نهايه. و كان الباب لونه بني غامق و كان عليه نقاشات جميلة جدا تريح الانظار…ترددت ولم اكن اعرف هل افتح الباب؟ ام اكمل سير في هذا المكان؟ و فجأة سمعت صوت يقول لي (افتحيه..افتحيه..افتحيه..) “الصوت يقصد فتح الباب” كان صوت ناعم و جميل جدا..ولكن سألت هذا الصوت بفضول:(ليه لازم افتح الباب؟ في اي وراه؟؟) “اقصد: لماذا يجب ان افتح هذا الباب؟ ماذا يوجد خلفه؟؟) سكت الصوت قليلا ثم اعاد نفس الكلام قائلا:(افتحيه..افتحيه..) لذا دفعت الباب بهدوء و ما إن انفتح الباب ويخرج منه نور اصفر قوي جدا لدرجة اني وضعت يدي على عيني من شدة قوته..بدا هذا النور يهدأ إلى ان اختفى تماما و بعدما اختفى نظرت للداخل مجددا..هذه المرة رأيت رجل يجلس امام مسجد في غاية الجمال و النظافه..وكان الرجل يرتدي ثوبا ابيض و قبعه بيضاء (تلك القبعه التي يرتديها بعض الرجال في المسجد) و يمسك سبحه بيضاء و كان له لحية بيضاء ايضا..ولكنها كانت مرتبه جدا جدا..كان ذلك الرجل يسبح و عندما رآني ابتسم ابتسامة..كانت احلى ابتسامة رأيتها في حياتي..بدون اي مبالغة لكن ابتسامته كانت جميلة جدا جدا جدا…فسألته: انت مين؟ فتحت الباب و طلع نور و الاقيك قاعد؟) بمعنى: من انت؟ فتحت الباب لأجدك جالس هنا؟) فأجاب بإمتسامة لطيفة جدا و صوت هادئ و يريح الاعصاب: ألا تعرفينني؟) فقتربت منه وقلت:اممم لا..) فأجاب:انا رسول الله محمد..) فتحت فمي و الدموع تملأ عيناي و انا مصدومة وقلت:..ا..ا..انت..رسو..رسول الله!!) ابتسم و هز رأسه موافقا ثم قال: وداعا) استغربت وقلت: لا انتظر لدي كمية اسئله لك!) فابتسم و دخل المسجد…و بعدها جاء نفس النور و وضعت يدي على عيني لكن عندما فتحت عيني وجدت امي تقول لي:هيا ستتاخرين عن المدرسة..

فالواقع كل من اخبرته بهذا الحلم قال انه حلم أطفال عادي او قال أنني كاذبة لكن ارجوكم اريد تفسير..هل هذا هو رسول الله حقا؟ ام مجرد حلم طفلة صغيرة؟. و شكرا لكم و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

تاريخ النشر : 2021-06-21

مقالات ذات صلة

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى