تفسير الأحلام

حلم يراودني منذ تسع سنوات

بقلم : مهجة – مصر

وأجد نفسي أركض بسرعة في طريق أعرفه في الحقيقة
وأجد نفسي أركض بسرعة في طريق أعرفه في الحقيقة

السلام عليكم .. أنا مهجة متزوجة منذ 10 سنوات عمري28 سنة ، لدي3 أطفال ، غير سعيدة أبدا في زواجي لأسباب كثيرة لا داعي لذكرها….

تلك نبذة مختصرة عن وضعي الأجتماعي لضمان إجادة التفسير إن شاء الله

الحلم يراودني منذ أكثر من 9 سنوات أحلم هذا الحلم على فترات متباعدة أخرها كان منذ أسبوع ، أحلم أني أسير وحدي في شوارع الحي الذي كنت أسكنه قبل زواجي ويبدو أن التوقيت في ساعة متأخرة من الليل ولا يوجد في الشارع سواي ، ليتبدل الحلم فجأة … وأجد نفسي أركض بسرعة في طريق أعرفه في الحقيقة طريق كنت أسير فيه في قرية جدتي لكن نهارا وفي الحلم كان ليلا ووصف الطريق : ضيق وعلى يمينه أراضي زراعية وعلى يساره مضييق مائي(ترعة) يتدلى عليها أشجار الظل .. وبالرغم من أنه يبدو موحش ومخييف إلا أن الشعور المسيطر علي داخل الحلم شعور بالطمأنينة ممزوج بقليلا من الخوف من صوت نباح الكلاب مع بعض الفرحة الصغيرة كلما أقتربت من ضوء أعمدة الأنارة المرصوفة بتباعد على البر الثاني من الترعة…. شعور وكأنه أني أريد فقط أن أصل بيت جدتي بسلام دون التعرض لأذى…..

ثم يتبدل الحلم للمرة الثانية والأخيرة لأجد نفسي جالسة على صخرة كبيرة ، ملحوظة: (هذه الصخرة حقيقية موجودة أمام بيت جدتي ولطالما كنت أحب الجلوس عليها في صغري) ، نعود للحلم ، جالسة ألتقط أنفاسي من تعب الركض وتعلو وجهي أبتسامة هادئة وفي قلبي سعادة غامرة وعيناي لا تتحرك من النظر لشروق الشمس وأستيقظ وأنا أشعر بدفئها على جلدي ..

أرجو التفسير بكل صراحة وأخص بالذكر العم  ” أبو سلطان ” ،
والدعوة عامة لكل من يجيد التفسير…وشكرا مقدما لكل من سيعلق ..

تاريخ النشر : 2021-06-13

مقالات ذات صلة

27 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى