العراف

حملة قتل الكلاب..

بقلم : Lost soul – Libya

السلام عليكم جميعا ..

حدثت منذ فترة قصيرة حادثة في الحديقة العامة بالمدينة (الكورنيش)..حيث أتى إلى الحديقة أب و إبنته للتفسح ولكي تلعب الطفلة بالألعاب الموجودة هناك . 

جلس الأب مقابل إبنته وأمسك هاتفه ليصورها وهي تقضي أجمل وقت بصحبة أبيها، وفجأة انقظ كلب كبير على الطفلة ومعه ثلاثة كلاب آخرى وبدأوا في نهش و عض الطفلة (لازالت القصة حقيقية) أخذ الأب الحجارة وبدأ في القائها على الكلاب وللأسف أخذت الناس في التصوير دون رحمة لأنقاذ تلك الصغيرة .. وبعد جهد الأب أخذ إبنته النازفة و الغارقة بالدماء إلى المستشفى لإسعافها و وضعت الطفلة في العناية دون تقطيب للجرح لكي يطرد الدواء السموم لخارج الجسم .. ولازالت الصغيرة داخل العناية تعاني من إرتفاع بدرجة الحرارة ، وقال الدكتور أنها لن تخظع للعملية إلا عندما تهبط درجة حرارتها. 

في فترة تمكن الإرهاب بالمناطق المجاورة إزداد عدد الكلاب بشكل ملحوظ وبسبب وتناولها للجثث و العفن أصبحت مسعورة و تعاني من داء الكلب .. وقد إنطلقت بالمنطقة حملة لقتل تلك الكلاب تحت فتوى أصدرها دار الإفتاء القائمة بالمدينة، اسأل الله السلامه للطفلة ،

مع العلم أن هناك الكثيرون من المعارضين لهذه  الحملة و يقولون بأنها غريزة الحيوان تدفعه لذلك وحرام قتل النفس حتى وإن كانت مسعورة،

فما رأيكم ؟…

تاريخ النشر : 2020-07-07

مقالات ذات صلة

41 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى