منوعات

حمى الذهب

بقلم : نور الهدى الاخضرية – الجزائر

هرع الناس الى الجبال والانهار في موجة من الهستيريا
هرع الناس الى الجبال والانهار في موجة من الهستيريا

منذ بضع سنوات وتحديدا خلال عام 2001 وأثناء تشييد بعض المباني في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة عثر العمال على هياكل خشبية كبيرة غارقة في الاوحال بعد الكشف عنها من قبل علماء الآثار وجد بأنها سفن بحرية كانت تستعمل خلال القرن التاسع عشر وقد أكد العلماء أنها سفن ارتبطت بحقبة زمنية مهمة في تاريخ ولاية كاليفورنيا غيرت نظرة الأمريكيين لها فبعد ان كانت ولاية شبه صحراوية خالية من السكان تقريبا والكل لا يرغب بالاستقرار فيها لمناخها الحار وقلة فرص العمل فيها الى ولاية مزدهرة عرفت فيما بعد بالولاية الذهبية ومازالت تعرف بهاذا الاسم الى اليوم .. إذن لنعرف قصة كاليفورنيا وكيف شيدت وازدهرت بفضل كنز ثمين مدفون في أرضها منذ زمن بعيد.

في 24 يناير 1848 كان النجار جيمس ويلسون مارشال والذي ينحدر من نيو جرسي يعمل على مشروع منشرة للخشب لصالح رجل الأعمال جون سوتر ، كانت أعمال المنشرة تتم قرب أحد الانهار في جبال سيرا نيفادا بكاليفورنيا وكانت هذه الارض تابعة لممتلكات جون سوتر. اثناء عمل جيمس ويلسون قرب النهر شاهد شيئا يلمع بشدة في الماء فذهب لتفقد الامر وهنا كانت المفاجئة لقد كان ذهبا صافيا!

blank
جيمس ويلسون مارشال .. اول من اكتشف الذهب

اخبر النجار جيمس صاحب المشروع بالامر واتفقا على ابقاء الامر سرا بينهما واستخراج الذهب من النهر لصالحهما لكن الخبر انتشر بسبب زلة لسان من النجار جيمس لينتشر الخبر في المدينة الصغيرة بل حتى في الصحيفة المحلية!

بعد انتشار الخبر في الولاية بدأت قوافل الرجال تحط برحالها في جبال وانهار سان فرانسيسكو بحثا عن الذهب كما حل بالقرب من أراضي جون سوتر آلاف الرجال للبحث أيضا عن المعدن النفيس.

لم يكن توافد الباحثين عن الذهب من الامريكيين فقط بل امتد الى المهاجرين مثل المكسيكيين والايرلنديين والصينيين والتشيليين وغيرهم ممن عانوا من البطالة فقد وجدوا فرصة لتغيير حياتهم للافضل ، ومع انتشار اخبار عن عثور المنقبين على الذهب زادت حدة الهجرة الى هناك وسميت تلك الفترة بفترة حمى الذهب.

blank
الآلاف تنافسوا على حفر الانهر شبرا شبرا

ومع حلول عام 1849 تواصل توافد المهاجرين الى كاليفورنيا فشهدت المدينة تغيرات كبيرة غيرت فيها كل شيئ فبعد أن كانت التجارة فيها راكدة عرفت انتعاشا كبيرا فالمنقبون احتاجوا الى الطعام والشراب والمبيت فعمل الكثيرون على افتتاح المطاعم والحانات لتلبية الطلب على الطعام والشراب وانتشرت مواخير الدعارة الكثيرة فالكثير من المنقبين قايضوا الذهب الذي عثروا عليه مقابل الطعام والفتيات الجميلات التي كانت توفرها بيوت الدعارة في المدينة والتي انتشرت بكثرة في ذلك الوقت ومازالت الى اليوم .

ومع ازدياد تدفق المهاجرين ليبلغ 20 الف ثم يصل الى 100الف مهاجر فتوسعت المدينة لكن توسع الاعمال والحرف قابله انتشار الجريمة والقتل والاختطاف فبعض المنقبين بعد فشلهم في العثور على الذهب امتهنوا السرقة والاختطاف والقتل فبينما اصبح البعض مجرما اصبح البعض الاخر فقيرا فالكثيرون صرفوا قيمة الذهب الذي عثروا عليه في النوادي الليلية بينما البعض الأخر اصبح غنيا فالاخوان جون ودانيال مور وصلوا الى نيفادا عام 1848 وسارعا بالتنقيب وبعد بضعة ايام استخرجا كمية من الذهب قيمتها 1.5 مليون دولار اي حوالي 40 مليون دولار بقيمة اليوم.

blank
التنقيب كان دافعا لظهور اعمال تجارية اخرى .. ليفي شتراوس وشريكه الخياط جاكوب ديفز ابتكرا بنطال الجينز بشكله الحديث من اجل المنقبين

اما الخياط البافاري ليفي شتراوس فلم يصبح غنيا بسبب الذهب نفسه بل بسبب المنقبين الذين احتاجوا الى لباس متين للعمل في الجبال والانهار فقام ليفي بصناعة سراويل الجينز الازرق والذي انتشر بين الجميع ولاقى رواجا كبيرا ومازال الى اليوم مستعملا فاصبح ليفي شتراوس من الاغنياء بسبب هذه السراويل.

وقد اعتبرت حمى الذهب كأكبر هجرة في تاريخ الولايات المتحدة فقد اصبح عدد سكان كاليفورنيا اكثر من 300 ألف نسمة فمثلا لم يكن في كاليفورنيا سوى 3% من النساء خلال عام 1850 وقد انحصر وجودهن في النوادي الليلية والصالونات والمسارح وهذا ما جعل الكثير من الرجال يمارسون المثلية لقلة النساء والى اليوم تعرف سان فرانسيسكو كأكبر مدينة يسكنها المثليون فهي كنتيجة لتلك الفترة لكن مع انتشار حمى الذهب واحضار الرجال لزوجاتهم وبناتهم تغيرت التركيبة السكانية لتشمل النساء ايضا.

اما ميناء كاليفورنيا فقد عرف رسو الكثير من السفن التي حملت المنقبين على الذهب وقد تركها أصحابها هناك وانتقلوا الى الجبال فغرقت بعضها وتحول بعضها الى فنادق او بيوت وطبعا هذه السفن هي التي وجد حطامها عام 2001 عند حفر أساس البنايات.

blank
حمى الذهب تحولت الى جزء من الذاكرة والتراث الامريكي

لقد ساعد ظهور الذهب في انضمام كاليفورنيا الى الاتحاد واصبحت الولاية رقم 31 لكن الطريف في الامر أن كاليفورنيا كانت تابعة للمكسيك وقد تم توقيع معاهدة غوادالوبي هيدالغو بين المكسيك والولايات المتحدة حيث تنازلت المكسيك عن كاليفورنيا مقابل مبلغ مالي وذلك قبل أيام قليلة فقط من العثور على الذهب في كاليفورنيا!!

ولقد بلغ استخراج الذهب أوجه عام 1852 فقد استخرج 81 مليون دولار من الذهب ثم تراجع لاحقا الى 45 مليون دولار.

لقد أصبحت كاليفورنيا مدينة نزدهرة وقبلة للأثرياء ورجال الاعمال وازدهرت الصناعة والتجارة وكل هاذا بفضل الذهب فقد غير وجود هاذا المعدن مدينة كاليفورنيا للأبد ولم تكن حمى الذهب في الولايات المتحدة فقط بل عرفت أيضا في كندا، استراليا، نيوزيلاندا، جنوب افريقيا، البرازيل .

blank
أصبحت كاليفورنيا مدينة نزدهرة وقبلة للأثرياء ورجال الاعمال

اما الجانب الاكثر ظلمة وسوداوية في حمى الذهب هي قتل اكثر من 100 الف هندي أحمر بسبب الصراع على الاراضي .

وانت عزيزي القارئ مارأيك في حمى الذهب وهل كنت ستذهب للتنقيب عن الذهب لو عشت في تلك الحقبة؟
نسيت ان اخبركم ان جيمس ولسون مكتشف الذهب مات فقيرا معدما!!!

كلمات مفتاحية :

– California Gold Rush

تاريخ النشر : 2021-09-12

مقالات ذات صلة

14 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى