سؤال الأسبوع

حين يمزح رفاق السوء

بقلم : ماما سنفورة – قرية السنافر

بعض الأشخاص يكون مزاجهم ثقيل جدا
بعض الأشخاص يكون مزاحهم ثقيل جدا

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

قبل فترة كنت جالسة بأمان الله، أستمتع بوقت الراحة الذي حصلت عليه أخيراً ، وكالعادة و من دون أن أشعر تسللت يدي نحو هاتفي العزيز ، و أخذت أناملي الدفة ، و بدأت تقودني نحو عالم السوشل ميديا الواسع ، إلى أن رست بي على فيديو حرك بي مشاعر الإستخراب الممزوجة بالإشمئزاز ، كان محتواه يصور مزاحا ثقيلا لبعض الأشخاص إجتمعوا على صديقهم ( لا أعلم إن كان على تسميته كذلك ) فأخذوا يقذفون عليه البيض و أحشاء الحيوانات و التراب و أشياء كثيرة أخرى ….

باختصار جعلوا منه عجينة و ،الصادم أكثر هو أنه كان يضحك و يبتسم طيلة الفيديو!

و بصراحة هذه لم تكن أول مرة صادفتني فيها هذه النوعية من الفيديوهات، لهذا أعددت لك عزيزي القارء الأسئلة الآتية، حتى نعرف رأيك بهذه الجرائم التي ترتكب تحت اسم المزاح :

1- ما هي حدودك التي لا يجب تعديها في المزاح لديك مع أصدقائك؟

2- و هل أنت من النوع الذي قد يمزح بهذا الشكل إن فتح له المجال؟

3- هناك قول لا أعلم إن كان مأثوراً، لكنني أعتمده بشكل أساسي في جميع علاقاتي، وهو كالآتي ( إن أردت من الناس إحترامك فإفرض عليهم ذلك ) لذا كيف تفرض على الناس إحترامك، ؟ و كيف ترسم حدودك بينهم؟

4- وأخيرا ما هو أثقل مزاح أو مقلب تعرضت و ما هو أثقل ما قمت به؟

دمتم في ود
تحياتي

تاريخ النشر : 2021-06-17

مقالات ذات صلة

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى