تجارب ومواقف غريبة

خالتي و الجنية

بقلم : اسماء – المغرب

خالتي المسكينة كانت قد اصيبت بالمس ..

انا اسماء من المغرب , اود ان اشارككم قصة خالتي التي كانت ممسوسة او كما يقولون عندنا (مسكونة) , كانت تسكن انذاك في قرية تبعد قرابة الف و مائتي كيلومتر عن مدينة الدار البيضاء , وكانت تبلغ من العمر 20 سنة .

في احدى الليالي و بعد و جبة العشاء قامت خالتي بتنظيف المائدة و غسل الاواني بينما ذهب الكل للنوم , بقيت هي و اختها (يعني امي) يتبادلون الحديث . فجاة امي شعرت بالنعاس فذهبت الى ان تلحق بها خالتي وفي تلك اللحظة ذهبت خالتي الى المرحاض و كانت تردد الاغاني و هي خارجة حتى رُشت بالماء فصرخت فجاء الكل يجري ليطلعوا عليها فوجدوها مبللة كأنما كانت تحت المطر , لما سالوها ماذا جرى صارت تضحك بقهقهة قوية و فجاة ارتمت على الارض و صارت تبكي حتى اغمي عليها , فقالوا ربما هلوسة او خيال او مزحة تقوم بها لافزاعهم .. لكن لا في تلك اللحظة خالتي المسكينة كانت قد اصيبت بالمس .

فلم تكن تاكل اي شيء مالح ولما سالوها قالت عاملة رجيم , بعد مرور الايام انقطعت عن اكل كل ماهو حلو , كذلك سالوها قالت اضراسي يؤلمونني . وبقيت على هذا الحال ربما لسنةاو سنتين حتى انقطعت عن اكل اللحم و لكن كانت تشتهي دم الحيوانات كالارنب و الدجاج و الماعز و غيرها . راود جدتي احساس غريب فابنتها لم تعد كما كانت لقد اصبحت منعزلة لا تتحدث مع احد , قالت جدتي ربما هي تعبانة من روتين القرية فقررت ارسالها عند خالي الموجود بالمدينة المجاورة لهم , فذهبت و مع العلم انها لم تتزوج و اي شاب كان ياتي لخطبتها كانت ترفضه بدون سبب …

مرت الايام على حالها … في يوم من الايام مرت خالتي ببيت في زقاق ضيق مكتظ بالمشعوذين , انجذبت خالتي له حتى بدات ترقص و ترقص بدون توقف , فاصبحت كل يوم تغدو هناك بدون علم احد .. في يوم من الايام لحق بها خالي ولم تسره الحالة التي كانت عليها , فصفعها لتعود الى وعيها لكنها قامت بضربه و ودت قتله لولا تدخل الناس وقالوا له اختك (مجدوبة) , فقام بارسالها لنا الى الدار البيضاء ودائما ما كانت تتشاجر مع امي بدون سبب…

في احد الايام زارنا صديق والدي رحمه الله.. فاخذ الحديث مع اخي حول امور الدين و صدفة رتلوا بضع الايات من سورة البقرة حول السحر…حتى انهارت المسكينة بالبكاء و الصراخ و شد شعرها (اصمتوا اصمتوا لا مزيد من القران) , هنا علمنا ان هناك خلل ما في خالتي لم تكن تتصرف كطبيعتها….قام الامام حفظه الله باخراج ذلك الجني من خالتي و الغريب انها كانت جنية صماء فلما بدأ باستجابتها لم تكن تتحدث فقط كانت تتمتم , قال الامام اذا كنت لا تستطيعين الكلام فقط قومي بالاشارات فراح يستجوبها….و بعد انتهائه من الرقية التي اخذت حوالي الساعتين…خرجت خالتي و كانت تتصبب عرقا..

فقال لنا انها كانت ممسوسة و ان خالتي قامت بكسر ذراع ابن الجنية فسكنتها لتنتقم لولدها…ولكن الان الحمد لله رجعت خالتي الى طبيعتها كباقي الناس…الان تزوجت و انجبت طفلة..و هاهي الان تعيش سعيدة مع اهلها و اسرتها حتى و ان تاخرت عن هذا…فقط لاقول لكم ان فرج الله قريب و ما يؤخر من شيء الا لحكمة لا يعلمها الا هو سبحانه….فالتزموا الذكر يا اخواني اينما رحتم ..و اعلموا ان ابسط الاشياء قد تغير حياتكم اما للافضل او الاسوء…

تاريخ النشر : 2015-12-02

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

29 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
29
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك