سؤال الأسبوع

داء الكِبر

بقلم : بُشر الغمام

ما هي نظرتك للمتكبرين وكيف تتعامل معهم ؟
ما هي نظرتك للمتكبرين وكيف تتعامل معهم ؟

يظن البعض انهم لو تّكبروا على الناس فإنهم سيكمّلون النقص الذي فيهم ويشدون انتباه الناس إليهم لكنهم مخطئون ، لعلهم لم يقرأوا الحكمة التي تقول ان المتكبر كالواقف على الجبل يرى الناس صغاراً ويرونه صغيراً ، بل ان المتكبر حين يسلم عليه عامل النظافة فإنه من شدة تكبره لا يرد السلام ولا ينظر في وجهه ونسي هذا المسكين أصله الذي خلق منه وان الكِبر لله وحده ..

ولعل من أهم أسباب الكِبر والغرور هو الجهل بتعاليم وعادات الدين الحنيف الذي يحذر من هذه الصفة الذميمة التي باتت منتشرة بكثرة هذا الزمان حتى أنها غزت الكرة الأرضية ..

ويقال ان هناك نوعين من الغرور والأول هو غرور الكبر ويمكن اكتشافه بسهولة ، والنوع الثاني هو غرور التواضع وهو أخطر بكثير من النوع الأول حيث يتسلل إليك خفية دون ان تدري ولن تستطيع فهمه إلا بعد تعمق وتدقيق ، والنبيه من عالج هذا الأمر في نفسه قبل ان يتطور الأمر ويصبح مرض مزمن ..

١- ما سبب التكبّر ، هل هو المال ام النسب أم ماذا ؟

٢- هل الكِبر مرض مزمن ، وما علاج هذا الداء ؟

٣- ما هي نظرتك للمتكبرين وكيف تتعامل معهم ؟

٤- هل صحيح أن هناك نوعين من الغرور ، وهل صحيح ان غرور التواضع اخطر من غرور الكِبر ؟

تاريخ النشر : 2021-05-07

مقالات ذات صلة

22 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى