تجارب ومواقف غريبة

رأيت شبحاً غريباً أمامي

بقلم : كازوما

أتذكر رؤيتي بوضوح لشخص جلده يشبه الجلد المسلوخ للكباش
أتذكر رؤيتي بوضوح لشخص جلده يشبه الجلد المسلوخ للكباش

 
في طفولتي كنت أنام وحيدة في غرفتي منذ كان عمري خمس سنوات ، أتذكر رؤيتي بوضوح لشخص جلده يشبه الجلد المسلوخ للكباش و رأسه يتصل مع كتفيه برقبة ، يمكنني القول أنها غير موجودة ، و شعر أسود طويل يصل حتى قدميه ، أنا لم أكن نائمة أو أحلم حين حدث هذا لعدة مرات ، و رغم صراخي المتكرر إلا أن أمي كانت تقول : أنها لم تسمع شيئاً ، رغم أنها حساسة جداً للصوت! كان هذا الشبح أو أياً كان ما يجب تسميته يبدو حقيقياً جداً و كل ما امكنني فعله آنذاك هو البكاء و قراءة القرآن لليلة كاملة حتى أغط في نوم عميق دون أن أشعر ،

الجدير بالذكر أنني لم أكن أفكر كثيراً بالموضوع حينها و كنت أنسى الكثير من تلك الأحداث أثناء النهار ! عندما أقول تلك الأحداث فهذا يعني أنني لم أختبر وجود هذا الكيان في غرفتي فقط بل كنت أحياناً أسمع أغاني و الآت موسيقية عالية و غير مفهومة ، كما أنها غير مألوفة بالنسبة لي ! كان ذلك يتكرر بكثرة و دائماً و هو أبعد من أن يرجح أن يكون يحدث فعلاً !

أيضاً كنت قد رأيت الحجارة التي جمعتها من الشاطئ و وضعتها بجانب سريري فوق الطاولة ترتفع قليلاً جداً و تضرب على الحائط و لكم أن تتخيلوا كيف لهذا أن يحدث بأي شكل ! الأمر لم ينتهي هنا بل إن شاباً أسمر أصلع أدخل رأسه من نافذة غرفتي و ابتسم لي ثم ضحك قليلاً و أختفى بعد أن أغمضت عيني ، أنتهى تقريباً كل هذا بعد انتقالنا من المنزل ، و رغم ذلك لا زلت لا أحد تفسيراً لأي من هذا !.

تاريخ النشر : 2020-09-24

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
11
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك