تجارب ومواقف غريبة

زوجة عمي و المرأة البدوية

 
بقلم : آلان الكردي – سوريا

 

أنا أرى امرأة بدوية بلباس عربي أسود ..
هذه القصة حدثت مع زوجة عمي و هي تقسم بأنها حقيقية ..

 

تقول زوجة عمي (نادية أم علي) أنها عندما كانت عروسا جديدة و صغيرة بالسن كانت دائما تحب غسل أرض المنزل بالماء الحار ليكون أكثر نظافة ، و في إحدى المرات و بينما هي تغسل أرض المطبخ قامت بسكب الماء الحار على اﻷرض مباشرة دون أن تسمي بالله ، فسمعت صراخ امرأة عالي جدا سمعه كل من في المنزل ، و إذا بهم يركضون إلى المطبخ ليروا نادية ملقاة على اﻷرض و عيناها جاحظتان و جسمها في حالة رجفة شديدة .

 

انطلقو بها بسرعة إلى غرفة اﻹسعاف و عند فحصها لم يجدوا شيئا غريبا و هي كانت في حالة من اﻹغماء و لكن عيونها مفتوحة . أصبحت دائما تنظر إلى اﻷبواب في المكان الذي تكون متواجدة به سواء باب غرفة الإسعاف ، أو باب المنزل ، أو باب المطبخ … فاقترحت جدتي أن يذهبو بها إلى الشيخ ، و عندما دخلت إليه كانت تنظر فقط إلى الباب ، شرحوا القصة للشيخ فبدأ بالقراءة عليها و ترقيتها حتى صحت من وضعها ثم صرخت : لقد رحلت و أخيرا .. و حين سألوها من هي ، قالت : من لحظة سكبت الماء على اﻷرض و سمعت الصرخة و أنا أرى امرأة بدوية بلباس عربي أسود ورأس ملفوفة بحجاب عربي تقف عند الباب ، و قد كانت معنا في كل مكان ذهبنا إليه حتى قرأ الشيخ فرحلت .

 

عرفوا عندها من الشيخ بأنها قد حرقت بالماء الساخن إحدى نساء الجن فانتقمت منها بدورها ، و أن الشيخ و قراءته جعلتها ترحل عنها .

 

تاريخ النشر : 2015-05-03

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
18
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك